التيمم : تعريف التيمم ـ شروط التيمم ـ الطريقة الصحيحة للتيمم

د. أحمد محمد أبو عوض
1430/02/20 (06:01 صباحاً)
6037 قراءة
د. أحمد محمد أبو عوض.

عدد المشاركات : «620».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
التيمم : تعريف التيمم ـ شروط التيمم ــ الطريقة الصحيحة للتيمم.
■ تعريف التيمم :
• لغةً : هو القصد والطلب، وتيممَهُ : تقصدهُ. وأصله التعمد والتوخي، يقال : تيممه بالرمح تقصده وتوخاه وتعمده دون من سواه، ومثله تأممه ( تاج العروس ولسان العرب والمصباح المنير والمعجم الوسيط مادة : «يمم» والزاهر ص52)، ومنه قوله تعالى ﴿وَلاَ تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ﴾ (البقرة : 267).
• شرعاً : هو القصد إلى الصعيد (التراب الطهور) ومسح الوجه واليدين به على صفة مخصوصة بشرائط مخصوصة بديلاً عن الوضوء أو الغسل لاستباحة ما لا يتم إلا بهما.

■ شروط التيمم :
1- الإسلام : فلا يصح التيمم من كافر لأنه عبادة.
2- العقل : فلا يصح التيمم من المجنون والمغمى عليه.
3- البلوغ : فلا يجب على الصبي لأنه غير مكلف، ولا يصح من الصبي غير المميز – وهو ما دون السابعة – أما الصبي المميز فيصح منه ولا يجب عليه.
4- تعذر استعمال الماء : إما لعدمه ؛ أو لعذر من مرض أو بردٍ شديد أو خوف مضره أو هلكه ونحوه.
5- أن يكون بتراب طهور غير نجس : فإذا فقد الصعيد الطهور فلا يجب عليه التيمم ولا يصح منه بغيره.
6- النية : وهى شرط في جميع العبادات، والتيمم عبادة (1).

■ الطريقة الصحيحة للتيمم :
الطريقة الصحيحة بيّنها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث عمار بن ياسر في الصحيحين قال له : (إنما يكفيك أن تقول بيديك هكذا. ثم ضرب بهما الأرض "ضرب بهما الأرض : أي بكفيه" ثم مسح بهما وجهه وكفيه)، وهذا مطابق لقوله سبحانه : فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ [سورة النساء ــ الآية 43.]، فإذا كان في السفر وليس عنده ماء أو مريض لا يستطيع استعمال الماء ضرب بكفيه الأرض ضربة واحدة - ضربة خفيفة - ثم مسح بهما وجهه وكفيه، وإذا علق فيها تراب نفخ فيهما ثم مسح بهما وجهه وكفيه، هكذا المشروع، يكفي ضربة واحدة، هذه هي السنة وإذا ضرب ضربتين إحداهما لوجهه والأخرى لكفيه، لا بأس، لكن الأفضل والسنة ضربة واحدة كما في حديث عمار، يضرب بهما الأرض، أو إذا كان عنده إناء فيه تراب أو ما أشبه ذلك يضربهما بالتراب ثم يمسح بهما وجهه وكفيه، هذا هو التيمم الشرعي بنية الطهارة، ويسمي الله يقول : بسم الله، كما يسمي في الماء عند الوضوء، وإذا ضرب بهما التراب ومسح بهما وجهه وكفيه، ثم قال : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين، كما يفعل في الماء؛ لأن هذا يقوم مقام الماء (2).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ـ ملتقى أهل الحديث.
(2) ـ الموقع الرسمي لسماحة الإمام ابن باز.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :