• ×

11:12 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ دراسة مقارنة لواقع الإدارة المدرسية في مدارس التعليم العام الصباحية والمسائية في مكة المكرمة ـ دراسة علمية.
■ أهداف الدراسة :
هدفت الدراسة إلى : التعرف على أوجه التشابه والاختلاف بين واقع الإدارة المدرسية في مدارس التعليم العام الصباحية والمسائية بمدينة مكة المكرمة من خلال التعرف على أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة (الطلاب, المعلمون, النشاط الطلابي, علاقة المدرسة بالمجتمع المحلي) في مدارس الفترة المسائية مقارنة بمدارس الفترة الصباحية.

■ إجراءات الدراسة :
استخدم الباحث في الدراسة المنهج الوصفي المسحي.
وقد تمت معالجة الاستبانة إحصائيا باستخدام الحزمة الإحصائية للبرامج الاجتماعية (SPSS) لتحليل بيانات الدراسة, وقد تم التحليل باستخدام المتوسطات الحسابية, والانحرافات المعيارية, واختبار (ت), وتحليل التباين في اتجاه واحد.

■ أهم النتائج :
توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها :
1 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بالطلاب في مدارس الفترة المسائية هي : قلة استفادة الطلاب من مصادر التعلم المتاحة في المدرسة, وإهمال الطلاب لواجباتهم المدرسية, انخفاض مستوى التحصيل الدراسي لدى الطلاب.
2 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بالمعلين في مدارس الفترة المسائية هي : تأخر بعض المعلمين عن الحضور في بداية اليوم الدراسي, وكثرة حديث بعض المعلمين عن رغبتهم في الانتقال إلى مدرسة أخرى بسبب طبيعة الدوام, قلة استخدام الوسائل التعليمية من قبل بعض المعلمين.
3 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بالنشاط الطلابي في مدارس الفترة المسائية هي : قلة الأماكن المخصصة لمزاولة الأنشطة الطلابية, وعدم مناسبتها, قلة المخصصات المالية الخاصة بالنشاط الطلابي.
4 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بعلاقة المدرسة بالمجتمع المحلي في مدارس الفترة المسائية هي : قلة مشاركة بعض أولياء الأمور في المجالس المدرسية المختلفة, وقلة استفادة الطلاب من خبرات بعض المتخصصين في المجتمع المحلي, ضعف تفعيل مشاركة طلاب المدرسة في قضايا المجتمع.

■ أهم التوصيات :
1 - إلغاء الدراسة في الفترة المسائية, ودمج الفترتين في فترة واحدة وفي مبنى مدرسي حكومي تتوفر فيه جميع مصادر التعلم, واستخدام اليوم المدرسي الكامل.
2 - إنشاء هيئة للمباني المدرسية ترتبط بوزير التربية والتعليم مباشرةً وتتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة, لها استقلالها المالي والإداري.
3 - تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مجال التربية والتعليم عن طريق إنشاء مباني مدرسية ذات مواصفات عالمية وبيعها لوزارة التربية والتعليم بنظام التأجير المنتهي بالتمليك.
4 - تخفيف العبء عن المدارس الحكومية من خلال تشجيع القطاع الخاص على فتح المدارس الأهلية ؛ خاصةً في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.

 5  0  4848
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-11-22 10:59 صباحًا إدارة منهل الثقافة التربوية :
    الأخ الأستاذ حاتم الحازمي
    أهلاً بك في منهل الثقافة التربوية ..
    مستخلص قيّم لدراسة علمية تربوية مميزة ..
    جل التقدير لشخصكم الفاضل .
  • #2
    1430-11-22 01:44 مساءً معيض القرني :
    ملخص رائع ، جاء في الوقت المناسب ، حيث يعاني المجتمع التربوي في مكة المكرمة . بوجود العديد من من المدارس المسائية .
    وكم نتمنى اليوم الذي تتحول هذه المدارس إلى مدارس صباحية في مبان دراسية مناسبة .
    جزى الله الباحث خير الجزاء . ونتمنى أن نرى المزيد من هذه الدراسة في متناول اليد في هذا الواقع .
  • #3
    1430-11-22 04:20 مساءً خالدبن محمد الزهراني :
    كم نحن بحاجة إلى مثل هذا الطرح وهذه الدراسات التي تخرج ما في الصدور من هم فهي بحق مع الحدث ومن أرض الميدان وواقعها الأليم
    لا نريد تلك الدراسات التي هي اقرب للخيال بل نريد هذا
    ولي تعليق على الموضوع من جميع جهاته
    من واقع خبرة وممارسة (فقد مارست العمل المسائي والصباحي )على حد سواء
    للكاتب كل شكر وتقدير واحترام
    فبثلكم نرتقي .
    وكثر الله من أمثالكم في مجالنا وجميع المجالات .
  • #4
    1430-11-22 10:32 مساءً محمد الصليمي :
    بارك الله فيك أخي الأستاذ / حاتم على ما قدمته سائلا المولى أن يوفقك لنيل الدرجة .

    رغم أن المدارس المسائية في مكة المكرمة قليلة وهي حديثة الانشاء ويمكن اقدم مدرسة مسائية لا تكاد تتعدى العشر سنوات . وهي على قول المسؤولين لم تنشأ للأبد ولكن لفترة مؤقته ممكن أن الفترة طالت قليلا لكن ستحل بإذن الله في القريب العاجل .

    كم كنت أتمنى أن تكون المقارنة بين المدارس الحكومية والمستأجرة .
  • #5
    1430-11-27 10:31 صباحًا حاتم الحازمي :
    الأستاذ الرائع : معيض القرني ، و الاستاذ : خالد الزهراني شكراً لكما على الاشادة ولعل أهم من الدراسة هو تطبيق التوصيات التي جاءت فيها أو بعضاً منها ، وهذا الكلام ينطبق على جميع الدراسات بدلاً من وضعها على الأرفف دون فائدة . اتمنى لكما دوام التوفيق والنجاح .
    الأستاذ : محمد الصليمي أشكر لك أطلاعك ودعائك وابشرك بأن الدرجة العلمية قد تشرفت بنيلها في عام 1426 هـ بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الاولى .
    وللعلم فالمدارس المسائية في مكة ليست بالقليلة وليست بالحديثة ويمكنك الرجوع الى شؤون المعلمين أو شؤون المباني المدرسية للتعرف على هذه المدارس علماً بأن مدرسة أسامة بن زيد الابتدائية كانت فيها مدرسة مسائية في عام 1390/1391 هـ أي قبل 30 عام تقريباً .
    أما قوللك ( وهي على قول المسؤولين لم تنشأ للأبد ولكن لفترة مؤقته ممكن أن الفترة طالت قليلا لكن ستحل بإذن الله في القريب العاجل ) فنتمنى جميعاً أن تتلاشى هذه المدارس ؛ ولكن ليست هناك بوادر حل خاصة بعد اعتراض وزارة المالية على شراء بعض الاراضي ـ التي رفعتها ادارة التربية والتعليم بمنطقة مكة ـ وذلك بحجة غلاء الاسعار .
    أما بالنسبة لأمنيتك بأن تكون المقارنة بين المدارس الحكومية والمستأجرة ؛ فأبشرك بأن هناك دراسة قبل دراستي بحثت في هذا الموضوع وهي لزميلي الدكتور / إبراهيم الزعيبر تحت هذا الموضوع يمكنك الرجوع إليها . ولكنها كغيرها من الدراسات موضوعة على الرف ..!!! دون فائدة منها .
    أتمنى لك التوفيق في مدرستك المسائية ؛ وإن شاء الله يوفروا لكم مبنى خاص لمدرستكم قريباً جدااااااً وهي فترة مؤقتة وستحل بأذن الله في القريب العاجل كما قلت ..!!!

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:12 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.