• ×

05:29 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ أعلنت وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية في الخامس من ربيع الثاني حركة النقل الخارجي لنحو 31 ألف معلمة، حسب ما أوردته صحيفة عكاظ الغراء 3 / 3 / 1430هـ.

■ وإني أوجه الدعوة إلى القراء الأعزاء لعقد اجتماع فكري على طاولة هذا المقال لمناقشة البنود التالية :
● أولا : عندما تنقل الوزارة المعلمات من القرى والهجر إلى المدن الكبرى هذا يعني أن الوزارة تسد احتياج المدن من الوظائف التعليمية عن طريق نقل المعلمات. أليس كذلك ؟
● ثانيا : ترفض الوزارة تعيين خريجات المدن في القرى والهجر حسب نظام الوزارة الذي جاء قبل سنوات استجابة لضغوط التغطيات الإعلامية لحوادث السير التي تقع على المعلمات. هل تعرف هذا ؟
● ثالثا : الوظائف التعليمية في القرى والهجر تفوز بها الخريجات اللاتي ولدن في تلك القرى حتى وإن كانت أسرهن قد هاجرت إلى المدن، لتعود تلك الخريجة بعد تعيينها إلى المدينة عن طريق النقل الخارجي للمعلمات، هل هذا حل سليم ؟
● رابعا : من يضمن حق خريجات المدن الكبرى مثل : مكة، والمدينة، والرياض، وجدة في التعين على الوظائف التعليمية في ظل تغطية احتياج المدن عن طريق النقل الخارجي. ألسن مواطنات ؟!

● وأخيرا ـ ونيابة عن كل من اجتمع معي من القراء الكرام على طاولة هذا المقال ـ أبعث توصيتنا إلى سمو وزير التربية والتعليم وإلى كل صاحب قرار في الوزارة قائلا : أوقفوا نقل المعلمات، وأنصفوا طالبات التعيين من خريجات المدن، أو اجعلوا الوظيفة التعليمية الشاغرة داخل حدود وطني الحبيب حقا لجميع المواطنات والمفاضلة بينهن هي الحكم.

■ على هامش المقال :
● أخواتي المعلمات : لست ضد نقلكن، ولكني ضد الآلية المتبعة في تعيين المعلمات.

 4  0  2545
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-11-14 09:17 صباحًا فهد الزهراني :
    أيها المبدع الرائع :
    لقد أصبت الحقيقة ولكن أملنا كبير في أصحاب العقول الكبيرة التي أستلمت الوزارة بقيادة صاحب السمو ونوابه الكرام أدام الله عليهم التوفيق والسداد ..
  • #2
    1430-11-14 02:25 مساءً ماجد المحمادي :
    أخي الكريم / الأستاذ محمد ، بعد التحية :
    أتفق معك في كل ما ذكرت ، وأود أن أذكر هنا ، حتى التخصصات النادرة كاللغة الإنجليزية مثلاُ ( بالنسبة للمعلمات ) لا يوجد بها احتياج منذ سنوات بمكة وجدة ، فهل يعقل أن لا يكون هناك احتياج على الرغم من كبر مساحة تلك المدينتين مع قراهن ؟!
    فالحل هو في إعادة هيكلة النقل ، وجعله مثل المُعلمين في الترشيح عن طريق الخدمة المدنية ، وإلا فالمعاناة مستمرة ، والله المستعان .

    كما أود أن أضيف أن بعض معلمات اللغة الإنجليزية بمكة يكملن في أكثر من مدرسة ـ بحسب ما وصلني من معلومات ـ فلماذا لا تتم الاستفادة من الخريجات في تغطية ذلك العجز بدلاً من التكميل ، والذي يُشتت ذهن المعلمات وإدارات المدارس ، ويصل حتى الطالبات ، فبعض معلمات الإنجليزية ممن وصلن خدماتهن 6 سنوات ، لم يدخلن مكة حتى الآن ، وربما العام القادم ، لأن أرقامهن فوق المئة ، على الرغم من ندرة تخصصهن !!

    فالخلاصة / كثير من القررات تحتاج إلى غربلة ، وإعادة هيكلتها من جديد ..
    تحياتي لك ..
  • #3
    1430-11-14 09:39 مساءً د. سلمان الدوسري :
    الكاتب الأستاذ محمد القرشي
    خطوة بمشيئة الله فاعلة والتي تتمثل في عرض جوانب الضعف في الآليات المعتمدة في بعض الجهات الحكومية في مملكتنا الحبيبة للنقاش ..
    في يقيني أن المواقع الإلكترونية تلعب دوراً مهماً في إيصال الرسالة التصحيحية ..
    شخصياً أنا معك في التوصية : (أبعث توصيتنا إلى سمو وزير التربية والتعليم وإلى كل صاحب قرار في الوزارة قائلا : أوقفوا نقل المعلمات ، وأنصفوا طالبات التعيين من خريجات المدن ، أو اجعلوا الوظيفة التعليمية الشاغرة داخل حدود وطني الحبيب حقا لجميع المواطنات والمفاضلة بينهن هي الحكم) .
    دمت بخير .
  • #4
    1430-11-16 09:19 مساءً محمد بن أكرم السليماني :
    ترفض الوزارة تعيين خريجات المدن في القرى والهجر حسب نظام الوزارة الذي جاء قبل سنوات استجابة لضغوط التغطيات الإعلامية لحوادث السير التي تقع على المعلمات .. هل تعرف هذا ؟
    وبالتالي المأمول الضغوط الإعلامية لإنصاف خريجات المدن .
    شكراً لكاتب المقال الأستاذ القرشي .

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:29 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.