• ×

03:29 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ لم تعد الخيارات المتاحة حالياً أمام وزارة الشؤون الاجتماعية كافية لإحداث نقلة نوعية في عمل الدور الاجتماعية (الحضانة، الأيتام، الرعاية، التربية، المسنين)، حيث لا تزال المعاناة مستمرة من تدني مستوى بعض الخدمات، وتوفر الإمكانات، إلى جانب تطبيق أساليب تقليدية للرعاية الفكرية والتأهيلية والنفسية لاحتواء نزلاء الدور.

■ وتطرح "الرياض" في هذا التحقيق :
فكرة خصخصة الدور الاجتماعية في المملكة، وتسليمها للقطاع الخاص بشكل تدريجي وعلى عدة مراحل تحت إشراف مباشر من الوزارة، بهدف دعم العمل المتكامل بين هذه الدور، والارتقاء بالخدمات ومستوى التأهيل والمشاركة في المجتمع على أساس التنافس وتحمل المسؤولية، إلى جانب إتاحة الفرصة أمام وزارة الشؤون الاجتماعية للتفرغ لحل قضايا مجتمعية كبيرة مثل الفقر، والضمان، والتنمية الاجتماعية.

■ ونظراً لاهمية الموضوع فرايت مناسبة اعادة عرضة في منهل الثقافة التربوية :
مع اقرار كامل الاحترام لجريدة الرياض وكاتب المقال الاصلي، فالموضوع يتعلق بجانب اجتماعي خيري علي قدر كبير من الاهمية وهو جانب يعني اكثر ما يعني التعليم ومناهج التعليم والمعلمين وكل الفئة الدارسة والعالمة والمهتمة بالنواحي التربوية في المجتمع وتطورها.
تخصيص دور الرعاية الاجتماعية بمعني التنازل عن ادارتها لجهة او مؤسسة اخري تقوم بادارة هذه الدور الاجتماعية، وبالطبع فهذه المؤسسة ليست مؤسسة خيرية بل ستكون (متخصصة) في نشاط ما، وهذا التخصص بهدف الربح، اي انه باي حال من الاحوال سيكون هدف المؤسسة هو الربح.

■ وهنا يجب نجيب علي عدة اسئلة :
1- ما الفرق بين إدارة الوزارة وإدارة الشركة ؟ هل هو التخصص ؟ ولماذا لا يتخصص فرع في الوزارة طالما النشاط دائم ؟
2- قد يجوز التخصيص والربح اذا ما كانت الدور الاجتماعية من النوع الاستثماري، إلا إنه ما هو الحال بالنسبة للدور الخيرية التي لا يدفع روادها مقابل ؟
3- هل ستتحمل الوزارة فرق تكلفة ارتفاع جودة الخدمة المتمثلة في ارباح الشركة المديرة بهدف تقليل اعباء الوزارة ؟
4- ماذا اذا لم تلتزم الشركة بشروط التعاقد ومعايير الخدمة ؟ وحتي ان وجد شرط يسمح بتدخل الوزارة وتغيير التعاقد فماذا عن الفترة الانتقالية من شركة الي اخري واثرها السلبي علي رواد الدور الاجتماعية ؟
5- واخيراً : هل مفهوم الخصخصة هو ايجابي وفقط أم له من سلبياته ؟ وهل يصح استخدام هذا المفهوم في كل الانشطة والوظائف ام هناك ما لا يصح خصخصته ؟

 3  0  2337
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-09-18 10:15 مساءً إدارة منهل الثقافة التربوية :
    الأخ الفاضل الأستاذ : أسامة
    ومنهل الثقافة التربوية يُشاركك الرأي في تطارح تلك التساؤلات ..
    لشخصكم الكريم جل الاحترام .
  • #2
    1430-09-19 01:16 صباحًا د. محمد بن أحمد اليماني :
    الأحبة الكرام :
    إن نشر مثل هذه المحتويات وطرحها للنقاش منهجاً فاعلاً في الإثراء التربوي العربي، خاصة الاعتماد على أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية .
    أخي أسامة :
    سيبقى السؤال الذي سيسأل كثيراً ... هل سيؤدي التخصيص حتماً إلى تحسين الأداء ..؟
    يعتبر هذا السؤال محورياَ في تقويم الأهداف من عملية التخصيص، ذلك أن عملية بيع الممتلكات العامة للقطاع الخاص أو تأجيرها ليس وضعاً هيناً من الناحية السياسية .. حيث أن هنالك تحفظات كثيرة تثار عادة حول عمليات البيع ونزاهتها، وهل تستفيد منها السلطات السياسية وحاشيتها أم أنها ستكون خاضعة للرقابة الصارمة من قبل الجهات المختصة .
    من ناحية أخرى يجب أن تعدل العديد من القوانين بحيث يتحقق معها انطلاق القطاع الخاص، إضافة إلى ضرورة وجود تشريع حاسم ضد الاحتكار .
    كما أننا نحتاج إلى ارتقاء في العملية الإدارية الحكومية تسمح بالتخلص من البيروقراطية المعقدة والإجراءات المطولة المرتبطة بها .
    لعل طرحي من بوابة الموضوع الخلفية .. ولي لقاء آخر بمشيئة الله تعالى .
    تحياتي للجميع .
  • #3
    1430-09-22 06:27 مساءً اسامه قراعة :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاستاذ الدكتور / محمد اليماني
    لك الشكر علي المرور والطرح المثمر والبناء والذي يفتح افاق حوارية جديدة امام القارئ ، وانتهز هذه الفرصة واشكر لك الاشارة في تعليقك علي موضوع الاستاذ عبد الله احمد هادي الي هذا التعليق بالاشارة الي شخص الكاتب وليس الي اسم الموضوع كما جرت العادة .

    الاستاذ الدكتور محمد بن احمد اليماني
    يبدوا انك تحاول توضيح او التلميح الي اثر القرارات السياسية والفساد الاداري والبيروقراطية الذي يعاني منه عالمنا العربي والذي توافق ان يكون لي راي شخصي ارجو ان يلقي قبولك

    1- بالنسبة لاثر الخصخصة علي تحسين الاداء فبالتأكيد انت من علمنا ان الاداء ومستوي الاداء يرتبط بجودة الادارة (كفاءة وفاعلية) وبالتالي فلا فرق بين المؤسسة العامة والمؤسسة الخاصة الا انه جرت العادة علي ان تكون الادارة الحكومية اقل من الادارة الخاصة ، وبالتالي فالخصخصة او الحوكمة سنجد في كل منهم مؤسسات وشركات منها الناجحة ومنها الفاشلة ومنها عالية الاداء ومنها ما دون المستوي.
    2- اما بالنسبة لمنظور لماذا يوخذ القرار بالخصخصة وما ورائه من تلميحات وابواب خلفية ، فحقيقة الامر اننا كشعوب امام مأزق حرج وكذا الحكام امام مأزق اكثر احراجا امام هذا الكم من الفساد والابواب الخلفية (ولكنها تبعات وموجبات واثار فترة زمنية صعبة مر بها الوطن العربي ولابد من تحملها حلوة ومرة) وهنا يكون السؤال بطريقتي او وفق لرؤيتي ماذا نفعل وتكون الاجابة
    * اما الصدام والمواجهة مع العناصر الفاسدة كثرت ام قلت وما يحمله من تبعات وفرقة وحتمالات لا تحمد عقباها
    *اما الرضا والاستسلام لدائرة الهموم والامر الواقع وما يحمله منم اثار سلبية في تشجيع وزيادة وتطوير الفساد
    * اما ان نخرج الي دائرة التأثير بالحكمة والموعظة الحسنة ونقوي من دافعيتنا للاصلاح والتطوير والعلم لتكون اكبر من دافعيتهم لتجهيلنا (من نتهمهم بالفساد) للجهل (فهم يستغلون جهلنا وفقط ولم يجبروننا علي اي شيئ بالقوة وبالتعليم وبالتعلم تقل قدرة المفسدين وهذا ما تعلمناه من التاريخ - العلم) , ورغم ان الانسان مخلوق زو صفات انانية وغريزية ومتبع لهوي النفس الا ان في قلب كل انسان به نطفة من الخير فلنتمسك بها ونرويها وننميها ليصبح قلبة كله خير.... وفي راي الخاصة ان هذا افضل من ان نلقي اللوم عليهم ولا نلوم انفسنا ، فبالتأكيد كلنا تزوقنا من كاس الفساد الا القليل ممن رحمهم الله .

    فواقع الامر كما تفضلت في تعليقك السابق ولكن انا وانت والمنتدي ويضاف اليه منتديات اخري لا نستطيع ولا نملك تغيير القوانين وتطوير الادارة لانه كما لنا علم وقدرة وراي فهناك في المقابل منتدي ومنتديات لهم علم وقدرة وقوة ورؤية (جاهلة ) ...... بالتالي ليس امامنا مجال الا ترك كل يؤثر في موقعه للاصلاح (رجال السياسة للسياسة- العلم للعلم - الطب للطب - العدل للعدل -الامن للامن ) وكلا من خلال ثقافة الاصلاح المعلنه وثقافة اجتماعية مرغوبة ومشجعة من الجميع.
    واخيرا فما علينا الا البلاغ ومن ثم عند اتخاذ القرارات الخاطئة من اولي المسؤلية فلا تكن لديهم حجة او ادعاء بالجهل فالرائ واضح للجميع.
    (ارجو ان اكون اضفت رؤية سياسية مقبولة لا تخرج عن مفهوم الرؤية الاجتماعية)

    ولسعادة الدكتور محمد بن احمد اليماني جزيل الشكر والدعاء بالتوفيق


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:29 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.