• ×

11:37 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ تـنبيهـان للـتائبين :
● التنبيه الأول : لا عذر لأحد ألبتة في معصية الله ومخالفة أمره مع علمه بذلك وتمكنه من الفعل والترك، ولو كان له عذرا لما استحق العقوبة واللوم لا في الدنيا ولا في العقبى.

● التنبيه الثاني : صاحب البصيرة إذا صدرت منه الخطيئة فله نظر إلى أمور (1):
• أحدها : أن ينظر إلى أمر الله ونهيه، فيحدث له ذلك الاعتراف بكونها خطيئة والإقرار على نفسه بالذنب.
• الثاني : أن ينظر إلى الوعد والوعيد، فيحدث له ذلك خوفا وخشية تحمله على التوبة.
• الثالث : أن ينظر إلى تمكين الله له منها، وتخليته بينه وبينها، وتقديرها عليه، وأنه لو شاء لعصمه منها، فيحدث له ذلك أنواعا من المعرفة بالله وأسمائه وصفاته وحكمته ورحمته ومغفرته وعفوه وحلمه وكرمه، وتوجب له هذه المعرفة عبودية بهذه الأسماء لا تحصل بدون لوازمها ألبتة، ويعلم ارتباط الخلق والأمر والجزاء والوعد والوعيد بأسمائه وصفاته، وأن ذلك موجب الأسماء والصفات وأثرها في الوجود، وأن كل اسم وصفة مقتض لأثره وموجبه متعلق به لا بد منه.
وهذا المشهد يطلعه على رياض مونقةٍ من المعارف والإيمان وأسرار القدر والحكمة يضيق عن التعبير عنها نطاق الكلمً (2).
• الرابع : النفس الأمارة بالسوء (3)، إنها منبع كل شر، ومأوى كل سوء، قال تعالى : (وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (يوسف : 53).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) : المدارج (1/ 261).
(2) : المدارج (1/ 278).
(3) : سيأتي مجلس مستقل عن النفس الأمارة بالسوء.
للمزيد : عبدالرحمن بن قاسم المهدلي ـ رياض التائبين ـ الطبعة الأولى (الرياض : دار القاسم ـ 1409هـ).

 0  0  1599
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:37 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.