• ×

08:04 مساءً , الجمعة 27 جمادي الأول 1438 / 24 فبراير 2017

مع جزيل الشكر ؛ إن جميع المشاركات المرسلة إلى منهل سيتم بمشيئة الله إدراجها تباعاً (تحقيقاً للاستفادة القصوى من المواد المنشورة في مَنْهَل اليوم ـ الشهر).

◄ توبة متهمة.
■ أخي التائب : اتهام التوبة لماذا ؟! لأن التوبة حق على التائب، لا يتيقن أنه أدى هذا الحق على الوجه المطلوب منه، الذي ينبغي له أن يؤديه عليه : (1)
فيخاف : أنه ما وفاها حقها، وأنها لم تقبل منه، وأنه لم يبذل جهده في صحتها وأنها توبة معلولة بأسباب كثيرة وهو لا يشعر بها، ومن علل التوبة :
1- كتوبة أرباب الحوائج والإفلاس والمحافظين على حاجاتهم ومنازلهم بين الناس.
2- أو أنه تاب محافظة على حاله فتاب للحال لا خوفا من ذي الجلال.
3- أو أنه تاب طلبا للراحة من الكد في تحصيل الذنب.
4- أو اتقاء ما يخافه على عرضه وماله ومنصبه.
5- أو لضعف داعي المعصية في قلبه وخمود نار شهوته.
6- أو لمنافاة المعصية لما يطلبه من العلم والرزق، ونحو ذلك من الأسباب التي تقدح في كون التوبة خوفا من الله، وتعظيما له ولحرماته وإجلالا له وخشية من سقوط المنزلة عنده، وعن البعد والطرد عنه، والحجاب عن رؤية وجهه في الدار الآخرة.
7ـ ومن اتهام التوبة أيضا : ضعف العزيمة، والتفات القلب إلى الذنب الفينة بعد الفينة، وتذكر حلاوة مواقعته فربما تنفس، وربما هاج هائجة.
8ـ ومن اتهام التوبة : طمأنينته ووثوقه من نفسه بأنه قد تاب حتى كأنه قد أعطي منشورا بالأمان !
9ـ ومن علاماتها : جمود العين، واستمرار الغفلة، وأن لا يستحدث بعد التوبة أعمالا صالحة لم تكن له قبل الخطيئة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) : المدارج (1/ 256-259) .
للمزيد : عبدالرحمن بن قاسم المهدلي ـ رياض التائبين ـ الطبعة الأولى (الرياض : دار القاسم ـ 1409هـ).

 0  0  1440
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:04 مساءً الجمعة 27 جمادي الأول 1438 / 24 فبراير 2017.