• ×

10:13 مساءً , الثلاثاء 19 ربيع الثاني 1438 / 17 يناير 2017

◄ سأل المعلم تلميذه : ما ذا يعمل والدك ؟
صمت التلميذ ولم يجب.
فسأله المعلم مرة أُخرى : ما ذا يعمل والدك يا فلان ؟
فاكتفى بالصمت ولم يجب.
صرخ المعلم في وجهه أمام التلاميذ وقال : (يا غبي ألا تعرف ما ذا يعمل والدك ؟)!
رفع التلميذ رأسه وقال : (بلى إنه نائم في قبره).

■ أحيانا نتسرع في كلماتنا ونجرح من أمامنا، فلا تتسرع بالكلام هناك دائماً أربعة أشياء لا يمكن إصلاحها :
1 - لا يُمكن استرجاع الحجر بعد إلقائه.
2 - لا يمكن استرجاع الكلمات بعد نطقها.
3 - لا يمكن استرجاع الفرصة بعد ضياعها.
4 - لا يمكن استرجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضي.

■ لذلك أعرف كيف تتصرف ولا تُضع الفرص من يديك ولا تتسرع بإصدار القرارات والأحكام على الآخرين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كتاب : رسائل تربوية ـ لمؤلفه إبراهيم عبدالعاطي قشير.

 0  0  1001
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:13 مساءً الثلاثاء 19 ربيع الثاني 1438 / 17 يناير 2017.