• ×

09:01 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ ما تقدر تضربنا يا أستاذ على طول نشتكي على الوزارة.
المعلم : إجلس لا تضيع الدرس على زملاءك.
الطالب : ما أنا في بيتك يا أستاذ.
المعلم : ساحسم عليك درجات السلوك.
الطالب : ما يهم.

هذا ما يحدث في مدارسنا ولا اعتقد أن معلماً ينكر لك التصرف إذ لم يعد في يد المعلم ما يضبط به سلوك بعض الطلاب حيث توجد سلوكيات من الصعوبة التعامل معها في ظل وجود المبلاة من الطالب وولي أمره اصبح المعلم يخاف أكثر على وظيفته من الطالب وولي أمره واصبح التعليم وسيلة ضبط حيث يمكث الطلاب ما يقارب الست ساعات في المدارس وبالتالي فأن التصرفات السلبية تختفي إلى حد ما أيام الدراسة وتحولت المدارس إلى مكان يذهب إليه الطلاب لكي يرتاح أولياء الأمور من اولادهم.
نحن في الميدان التربوي نعاني جداً من النظريات التربوية والتي ربما أنها غير صالحة لمجتمع حيث أنها نظريات مستوردة تختلف بإختلاف البيئات والاجناس فما يصلح في بيئة صحراوية لا يصلح في بيئة مناخها بارد, وما يصلح في بيئة هدف اولياء امور الطلاب التحصيل العلمي والمكانة في مجتمع هدفه شغل فراغ اولاده عنهم.
حين كتبت هذا المقال فأنا اكتبه من الواقع الميداني, أن التنظير التربوي يجب أن يكون نابع من ثقافة المجتمع من البيئة بانواعها, الطلاب يتمردون على المعلمين حتى تصل إلى التلفظ بألفاظ نابئة لا تليق بمجتمع إسلامي.
يا سادة يا كرام : إن كثيراً من بعض اولياء يحرض ابناءه على المعلم يحرضه بالتهديد وبلغ الأمر أن يتدخل في نهاية الأمر في اعطاء الطالب درجات لكي يتقى شره وشر ولي امره.
يا سادة يا كرام : نحن في حاجة ماسة لإعادة النظر فيما يحدث وكيف ننأ بطلابنا عن المزلاق أن الطالب الذي تعود على التمرد والبذاءة فإننا نخرج مجتمع سيتمرد على قيمه وعلى مجتمعه سنخرج مجتمع غير مبالي بما يحيط به, أنا لا ادافع عن المعلمين فهناك معلمين يحتاجون إلى إعداد وتأهيل ولكن هذا لا يعني إغفال الطالب واعطاءه الحرية المطلقة في التصرف الغير منضبط.

 0  0  2420
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:01 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.