• ×

09:14 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ حين التتابع في قبول العملاء يعني أن المقدمات مغرية، شرفات الخدمة يسبقها مسار اللفظ واكسسوارات الهندام.
العملاء محور اهتمام فردي ومؤسساتي، ما يطالعنا اليوم في نخبة من العملاء الخدمة الجسدية.
الوسيلة نثراً وشعراً وحياكة مبدأ نجدها هدف مارسه الكثير في دوخلهم في دائرة عميل الجسد المميز، هنالك من يدرك اهتمامات ذلك العميل وهنالك من يسير وفق مصلحة انتماءه ليتجاهل معرفته لهدف العميل لكنه يسير وفق معطيات الجذب.
في قالب السفر معطيات عدة يتجاذبها زملاء بجواري الآن ليجد الخدمة لعميل الجسد خارج حدود الوطن ارقى واشمل اهتماماً يسبقها نعت للإنتماء وحكر المفهوم الوطني في منهج لا يتجاوز اهمال متطلباته كعميل جسد.

 2  0  2019
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-11-18 02:50 مساءً ساره العطاوي :
    وفقكم الله
  • #2
    1432-11-18 05:00 مساءً :
    ولك الشكر على مرورك استاذة سارة.. دمتي بألف خير..
    حسين علي الهملاني

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:14 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.