• ×

10:57 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

◄ كم هي الحياة غريبة لمن لا يعرفها حين نغرق في بحورها، وكم هي مخادعة نجري خلفها ونحن نعلم أن القبور تسابقنا مع العمر، بل كم أرتكبنا من الأخطاء في حق الآخرين ونسينا الكُتاب الحافظين يمنة ويسرة، وكم تلونت النيات بلون النفاق والتقنع بزي الدين ونسوا غضب الملك الجبار، تعددت الافعال والحياة واحدة، تعددت الأسباب والموت واحد، تعددت الأباطيل والحق ظاهر.
فالحياة مشروع تجاري خسر فيه الملايين ولم يتعضوا مازلوا يتلذذون بخسائرها، نعم خسروا الآخرة بأفعال من أختيارهم وانتاجهم واخراجهم !
خسروا بتأجيلهم الصلاة وتناسوا الوعيد الشديد : (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ) (الماعون : 5).
خسروا بتسويف النوافل والطاعات ولم يتدبروا النصيحة الربانية في محكم أياته : (وَلَا تَقُولَنَّ لِشَاْيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا) (الكهف : 35).
خسروا حين ما كثر القيل والقال والكذب والبهتان ولم يردعهم قوله : (وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا) (النساء : 112).
خسروا حين اصبحت الرعونة والمهاترات ديدنهم.
خسروا حين ما ضيعت عواطفهم العدل والصدق والاخلاص وتجاهلوا امر منْ فوق سبع سموات : (وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ) (النساء : 58).
خسروا حين تجاوزوا حدود الله باسم الاخوة وتجاهلوا قول المصطفى : (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء).
خسروا حين ضيعوا الدين بنفاق ألسنتهم ولم يذكروا حديث الرسول : (إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي كُلُّ مُنَافِقٍ عَلِيمِ اللِّسَانِ).
خسروا حين ارتفعت اصواتهم للوالدين ونسوا قوله جل في علاه : (فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا ● وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا) (الإسراء : 23- 24).
خسروا حين يرون البلاء يومياً وكيف انعم عليهم بالستر ولم يتعضوا بقوله جل في علاه : (إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) (النساء : 58).
خسروا حين لم يصفحوا ويعفوا ولم يتذكرو قوله جل في علاه : (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (النور : 22).
خسروا عندما ضيعت الامانات وهتكت الاعراض وغفلوا عن قوله جل في علاه : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا) (النساء : 58).
خسروا وخسروا وخسروا ! كيف للإنسان ان يدافع عن حياة كلها خسائر ؟ ولم يغتنم أرباحها الاخروية، الطاعة ربح تخلوا عنها، الاستغفار، ربح تخلوا عنه الاخلاق الحميدة ربح تخلوا عنها، المكارم ربح تخلوا عنها، الصفح والعفو ربح تخلوا عنه، الزهد والورع ربح تخلوا عنه، ملازمة المساجد ربح تخلوا عنه، مجالسة علماء الاسلام ربح تخلوا عنه بالتأفف.
فإذ ضيعنا قيمنا الأسلامية تباً لنا أأصبحت حياتنا أشبه بالبهائم بل وهبنا الله العقول فتوقفت جهودنا عند الانتقام والترفيه والحسد والحقد والمأكل والمشرب والغفوة ونسينا من تقشعر لها الأبدان وتشخص له الأبصار وترتجف له القلوب وتشيب له الولدان.
كيف قست قلوباً ونحن نعلم علم اليقين ماذا سيحدث في القبور ؟ هل أستعدينا لجواب منكر ونكير ؟ هل ضمنا أعمالنا ؟ ماذا خلفنا بعدنا ؟ صالحاً ام طالحاً ! بل ماذا أرتكبنا في حق الله من المعاصي ؟ هل ستغفرالذنوب ؟

■ جميع هذه الاسئله حتماً سنعلم جوابها حين ما تغطي الاكفان أجسادنا ونوضع في ضيق اللحود !

 2  0  1726
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-10-17 09:14 صباحًا سعد الحربي ـ أبو نايف :
    جزاك الله خيراً .. ونعم مادونتي .
  • #2
    1432-10-21 11:45 مساءً ساره العطاوي :
    أجزلك الله المثوبه وجزاك عني خير الجزاء

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:57 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.