• ×

09:27 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ في إطار جهود واهتمامات الدول وبخاصة المتقدمة منها لتطوير أنظمتها التربوية والتعليمية، من أجل مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجهها، انطلقت مجموعة من التجارب العلمية في مجال المدرسة الحديثة القادرة على الوفاء بمتطلبات المستقبل وأعبائه والتي أطلق البعض عليها مصطلح "مدرسة المستقبل" ومن هذه التجارب مدارس كسر القالب :
■ مدارس كسر القالب "الأمريكية" Break the Mold School :
وقد قامت بتأسيسها شركة أمريكية كبرى في عام (1991م)، بغرض تطوير المدارس، ويقوم بتمويل هذه المدارس القطاع الخاص، وقد سميت بهذا الاسم لأنها مدارس غير تقليدية تستطيع مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين، وتتلخص الملامح العامة لمدارس كسر القالب "الأمريكية" بالآتي (Kearns,1993) :
1 ـ زيادة استخدام التكنولوجيا التعليمية.
2 ـ تغيير طبيعة العلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلي لزيادة التفاعل والارتباط بينهما.
3 ـ بناء التقويم التربوي بشكل يصل إلى الحقيقة المطلوبة.
4 ـ تغيير دور المعلم من توصيل المعرفة إلى دور المرشد أو المدرب الشخصي.
5 ـ تحقيق التكامل في المنهج التربوي وفي التعليم بين مختلف المواد الدراسية.

 0  1  4551
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:27 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.