• ×

06:05 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ قبل عدة سنوات وتحديداً في عام 1421هـ ظهر الدليل الإجرائي لمدير المدرسة وهو دليل استطاع ثلة من التربويين أن يقدموه كحقيبة تدريب تربوية ملازمة لمديري المدارس تساهم في تزويدهم بالمعلومات والمهارات الإدارية اللازمة لرفع مستوى كفايتهم الإدارية وقدم له آنذاك سعادة وكيل الوزارة الدكتور / خضر بن عليان القرشي، ومنذ ذلك الحين وبعض مديري المدارس يستعينون به في مجالات العمل المدرسي، إلا أن التشكيلات التي وضعت فيه قد جانبها الصواب، وللأسف فإن وزارة التربية والتعليم لم تعتمد الدليل كلياً وإنما اعتمدت على هذه الورقة الوحيدة (التشكيلات) في هذا الدليل، وأصبحت تعامل مدارس التعليم العام في مكة المكرمة في احتياجاتها من الوكلاء على أساسها، فتصور مدرسة ابتدائية ذات مبنى حكومي يبلغ عدد طلابها 299 طالباً لا تستحق وكيلاً، أو مبنى مستأجر لمدرسة ابتدائية عدد طلابها 199 طالباً لا يستحق وكيل أيضاً، بل المدهش أن عدد طلاب المدرسة الابتدائية أو المتوسطة مهما زاد ولو بلغ 900 طالب (موجود فعلاً مدارس بهذا العدد) لا يستحق وكيل ثالث، بينما المدارس الثانوية ذات المباني الحكومية تستحق إلى 4 وكلاء وكذلك المباني الثانوية المستأجرة تستحق إلى 3 وكلاء.

■ ولنا عدة تساؤلات :
1 ـ هل المناطق التعليمية الأخرى في المملكة ـ غير مكة المكرمة ـ تطبق تشكيلات المدارس ؟
2 ـ كيف يستطيع مدير المدرسة تنمية ذاته والالتحاق بالبرامج التدريبية دون أن يكون في المدرسة وكيل ؟
3 ـ في حالة غياب المدير ـ لظرف طارئ ـ من يقوم بإدارة المدرسة ؟ هل يكون المرشد إذا كان هناك مرشد أصلاً، أو أحد المعلمين، مع العلم أن معظم مدارس المنطقة معلموها مسندة إليهم الأنصبة من الحصص كاملةً ؟
4 ـ أي إنتاجية وأي مخرجات نريدها من مدير المدرسة، وطاقم المدرسة الإداري غير مكتمل ؟
5 ـ أي تطور وتقدم تربوي وتعليمي ننشده، والمدارس تعاني من عدم وجود المرشد الطلابي ومراقب الطلبة ورائد النشاط والمستخدم والحارس والعامل ؟
6 ـ المدارس القروية ذات المجمعات والمراحل المتعددة، التي لا يزيد عدد طلابها عن 100 طالب لا تستحق وكيل في هذا التشكيل، لماذا ؟


■ أخيراً :
فإنني أتمنى أن يعاد النظر في هذه التشكيلات، وأن يصدر عما قريب هيكل إداري عادل لتشكيلات المدارس في ظل الأعباء المثقلة على مديري المدارس، كما آمل من وزارتنا والقائمين عليها أن تستكمل الجهاز الإداري في كل مدرسة من مدارسنا.

 7  0  3931
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-01-11 12:13 مساءً سعيد الزهراني :
    تشخيص حقيقي وواقعي لأحد الجوانب التي يُعاني منها مديرو المدارس ذات العلاقة بما يُسمى بدليل مدير المدرسة الإجرائي، ومع ذلك فإني أرى أن للمسؤولين دور في تفاقم المشكلة، فهم يتمسكون بالنصوص النظامية وفق أهوائهم الشخصية ومتى مارغبوا وبحسب الشفعة المتاحة، وصدق حسن الفاهمي (الطاسة ضايعة)
  • #2
    1432-01-11 10:40 مساءً حنان كلنتن / معلمة :
    في حدود عملي هذه المعاناة غير جلية في تعليم البنات وقد أكون على علم غير دقيق بالعمل الإداري التربوي .. والله يُعين العاملين في تعليم البنين .
  • #3
    1432-01-11 11:29 مساءً سمير الهزازي :
    أستاذنا الكريم أبو فراس
    لقد لامست بتساؤلاتك وبشفافية متناهية جرحا قديما ...
    ( هل تطبق بقية المناطق هذا التشكيل، هل وهل وهل ... )
    أنا على يقين أن جميع الزملاء الذين يعانون من جور هذا التشكيل ( وهم كُثر ) سيضمون أصواتهم لصوتك وأنا معكم .... كما وندعو الله الا تطبق أية برامج جديدة في تعليم مكة إلا بعد نجاحها ... فكفانا تجريبا لبرامج تعليمية وزارية تضاهي شعر الرأس عددا ... ولماذا لاتطبق بقية المناطق التعليمية البرامج التجريبية أسوة بمكة ... أم أن هنالك سببا لانعرفه لثبات تطبيق البرامج الجبارة بمكة !؟
  • #4
    1432-01-12 02:46 صباحًا خالد صالح الغامدي :
    بالفعل أستاذي الكريم خالد الجابري لقد ذكرت الحقيقة ومن واقع الميدان ....
    خصوصاً المدارس الثانوية المحدثة والتي يعتبر فيها المدير صاحب السبعة صنايع !!!!!
    ولكن من توكل على الله فهو حسبه.
    وكم أتمنى من الزملاء الكرام في التخطيط المدرسي مراعاة ضرورة تجهيز المدارس قبل إحداثها وذلك بالدراسة المستفيضة وفي شتى جوانب التخطيط المستقبلي لها وأقصد المدارس المحدثة وذلك من نواحي عدة بداية توفر الموقع المناسب بالمبنى المناسب ومروراً برسم لوحة تخطيطية دقيقة جداً بالتنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة بتوفير الكوادر الإدارية وتكملتها وصولاً للمعلمين وكفايتهم مع الحرص الشديد على توفير العمالة اللازمة وإيجاد الحراسات المناسبة وغيرها من المحاور الرئيسية لأي منشأة تربوية حتى نستطيع العمل في بيئة مدرسية تربوية ناجحة وصحيحة تستطيع أن تجني منها مخرجات يأملها ويتمناها كل تربوي ومربي في الميدان التربوي.
  • #5
    1432-01-12 09:52 مساءً غازي محمد الجهني :
    أستاذي الفاضل أبو فراس لا فض فوك لقد لامست كبد الحقيقة ووضعت يدك على الجرح جرح معظم مديري المدارس ولكن لم يعبر غيرك عن الألم بنفس هذا التعبير الصائب والهادف البناء
    فمتى تبرئ جراحهم من نقص الوكلاء
    سلمت يداك
  • #6
    1432-01-13 09:09 صباحًا فهد بن سعد الزهراني :
    أخي خالد وفقه الله
    كم هو رائع أن أرى ما تسطره أناملك الرقيقة في ما يحقق جودة التربية والتعليم , أضم صوتي معك وأناشد كل من له قوة في تغير الوضع سواء من الإدارة أو الوزارة في إعادة النظر في هذا الدليل المأفون الذي لم نعلم حتى تاريخه كيف كَتب ولمن ولماذا وما الهدف منه . كم أنت رائع أبا فراس عندما تحك قلمك المميز .
  • #7
    1432-01-17 02:58 مساءً منيف الديحاني :
    لقد لامست الجرح يا ابا فراس ولكن حتى المدارس التي تستحق وكلاء حسب الدليل الاجرائي لم يستكمل طاقمها الادراي حتى الان

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:05 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.