فريد جميل اليماني. عدد المشاهدات : 5401 تاريخ النشر : 1431/01/10 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 14

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

المشرف التربوي المنسق بين الواقع والمأمول.
يُعاني ـ البعض ـ هذه الأيام من ممارسة بعض المشرفين التربويين (المشرف المنسق)، فهم يتبعون أسلوب التسلط والتفتيش حيث يشغلون أنفسهم بأمور بعيدة كل البعد عن الغرض الذي حضروا من أجله، فينسى العمل التربوي داخل المدرسة، مثل إعداد الوحدات التعليمية واستخدام الوسائل التعليمية والتدرب بالأقران على المهارات وإشراك جميع المعلمين بها، وآخر يصل به الأمر إلى أن عمله هو الحضور للمدرسة والخروج منها بدون فائدة تذكر، وآخر يتدخل في جزيئات دفتر الدوام ولماذا لم تقفل يا مدير المدرسة الدوام دون مراعاة لموقع المدرسة وظروفها، وآخر يخرج من غرفة مدير المدرسة فجأة دون إعلام مدير المدرسة والاستئذان منه عند الخروج، وآخر يتدخل في إعداد جدول الحصص الدراسية لأنه ـ من وجهة نظره ـ أن هناك خللاً؛ وإذا طلب منه مدير المدرسة المشاركة في بناء الجدول تراه يتنصل من ذلك، وآخر مهووس بالتفتيش والتنقيب والتعدين والبحث عن الثغرات والتجاوزات التي يدين بها مدير المدرسة ونسي أنه يجب أن يكون مرآة لهذا المدير ويسعى للرقي بهذه المدرسة وليس نقل الصورة السيئة عنها.
أما البعض الآخر ـ ولعلهم الأكثرية ـ تجد لديه العلاقة الإنسانية في أوجها والعمل المتميز والدروس التطبيقية وحضور دروس الاستراتيجيات والمتابعة الجادة للعمل التربوي داخل المدرسة، والكل استفاد من حضوره سواء (مدير المدرسة ـ المرشد الطلابي ـ المعلمون ـ الإداريون ـ الطلاب)، جميع الاستمارات مفعلة لديه يتقبلها الجميع بصدر رحب الكل يتفانى في المشاركة والعمل، التغير واضح، الكل يستشيره، له بصمة في جميع جوانب العمل التربوي، محبوب من الجميع، قدوة بمعنى الكلمة، يستثير الهمم، يشيد بالجهد ويسعى للتكريم سواءً للمعلمين أو الإداريين أو العمال، ينقل الصورة المشرقة لمدرسته.

■ ولعلي أرى أن على كل مشرف تربوي (منسق) أن يسأل نفسه :
♦ هل تابع حضور المعلمين للآليات الخاصة بكل تخصص ؟
♦ هل غير فكر المعلمين حول التحضير المنسوخ ؟ وطالبهم بالإعداد الشخصي مع الاستفادة من المنسوخ ووضع بصمة للمعلم على التحضير المنسوخ ؟
♦ هل زار جميع المعلمين في القاعات الدراسية ورأى الأكثر إبداعاً في أحد المهارات وطلب منه الترتيب لاستقبال زملاء له بالمدرسة لتطويرهم حول هذه المهارة ؟
♦ هل تابع واجبات الطلاب بصفة مستمرة ؟
♦ هل تابع المجالس المدرسية داخل المدرسة، وشارك بتفعيلها على الوجه المطلوب والموضوعة من أجله ؟
♦ هل كان عوناً لمدير المدرسة في حل المشكلات وكان أميناً للسر ؟
♦ هل ساهم في نقل خبراته ومعارفه ومشاهداته بين المدارس التي يشرف عليها ؟
♦ هل كان سلوكه وتعامله مع إدارة المدرسة يرتقي إلى المستوى المأمول والمطلوب ؟
♦ وهل ...

كلنا أمل في التغيير فقد أصبح كل مدير يحمل هماً حول ذلك المشرف المنسق الذي يزور المدرسة، ليس خوفاً من ملاحظاته فالمدير يكفيه ما ألقي على عاتقه من مسؤوليات (مدرسة - معلمين - طلاب) حتى يحمل هم المشرف المنسق أيضاً، فكلنا ذو خطأ وتقصير والكمال لله وحده.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :