• ×

10:13 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ قصة : الطالب الذي أبكى مدير‏ المدرسة.
للعبرة والعظة، استوقفتني كثيراُ هذه القصة، وسألت الله العظيم أن يعيننا على أداء الأمانة التي بين أيدينا.
فتح المعلم ـ منفعلاً ـ باب الإدارة دافعاً بالطالب إلى مدير المدرسة وقد كال له من عبارات السب والشتم الكثير.
قائلاً : تفضل وألق نظره على طريقة لبسه للثوب ورفع أكمامه.
الطالب يكتم عبراته، والمدير يتأمل مندهشاً في الموقف، المعلم يخرج بعد أن سلم ضحيته للجلاد - كما يظن -.
تأمل المدير ذلك الطفل، نظر إلى طريقة لبسه للثوب اللافتة للنظر رآه وقد جر ثوباً وشمر كميه بطريقة توحي بأنه (عربجي).
المدير : اجلس يا بني.
جلس الطفل متعجباً من موقف المدير، ساد الصمت المكان ولكن العجب فرض نفسه على الجو المدير يتعجب من صغر سن الطالب والتهمة الموجهة إليه من قبل المعلم (التظاهر بالقوة).
الطالب يعجب من ردة فعل المدير الهادئة رغم انفعال المعلم وتأليبه عليه.
انتظر الطالب السؤال عن سبب المشكلة بفارغ الصبر حتى حان الفرج.
المدير : ما المشكلة ؟
الطالب : لم أحضر الواجب.
المدير : ولم !
الطالب : نسيت أن اشتري دفتراً جديداً.
المدير : ودفترك القديم.
سكت الطالب خجلاً من الإجابة.
ردد المدير سؤاله بأسلوب أهدأ من السابق. فلم يجد الطالب مفراً من الإجابة / أخذه أخي الذي يدرس في الليلي.
نظر المدير إلى الطالب نظرة الأب الحاني، وقال له : لماذا تقلد الكبار يا بني وتلبس ثوباً طويلاً وتشمر كمك.
قاطعته عبرات حرى من قلب ذلك الطفل طالما حبست وكتمت !
ازدادت حيرة الأب (المدير) كان لابد أن ينتظر حتى ينفس الطفل عن بركان كاد يفتك بجسده ولكن ما أحر لحظات الانتظار !
خرجت كلمات كالصاعقة على نفس المدير (الثوب ليس لي إنه لأخي الكبير، ألبسه في الصباح ويلبسه في المساء إذا عدت من المدرسة لكي يذهب إلى مدرسته الليلية).
اغرورقت عينا المدير بماء العين، تمالك أعصابه أمام الطالب، طلب منه أن يذهب إلى غرفة المرشد.
ما إن خرج الطالب من الإدارة حتى أغلق المدير مكتبه وانفجر بالبكاء رأفة بحال الطالب الذي لا يجد ثوباً يلبسه، ودفتراً يخصه.

■ وفي الحقيقة : إنها مأساة مجتمع.
■ ويبقى سؤال يجب أن نجيب عليه جميعاً :
● متى نشعر أن جميع من في المدرسة من طلاب هم أبنائنا ؟
 1  0  2240
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-12-14 04:41 مساءً ليلى الوجيه :
    يشهد الله عندما قرأتها بكيت، ونموذج هذا الطالب كثيراً في مدارسنا سواء بنين وبنات. وأنا كمعلمة في مجمع متوسط وثانوي ومسئولة عن المقصف المدرسي شهدت هذا بأم عيني؛ أبنائنا وبناتنا لا يستطيعون أن يحدثوا معلميهم بوضعهم خجلاً وحياءً وهنا يأتي دور كلا من بترتيب على حسب وجهة نظري :
    1- مربي الفصل، وكثيرون يقولون وأنا فاضي عندي حصص وعندي .. وعندي .. صدقت أنت الذي تحمل العبء الأكثر ولكن أنت المربي لهذا الفصل والطلاب يعرفون ذلك فيعتبروك الأب والأخ والصديق نريدك للمراقبة فقط إذا شاهدت أحد الطلاب تقصير في دروسه أو دفاتره أو شكله أو لبسه أبلغ فقط المرشد الطلابي وبهذا انتهى دورك وجزاك الله ألف خير وجعله الله في ميزان حسناتك.
    2- المسئول عن المقصف في البيع، عند نزول الطلاب للشراء لا نريد منك إلا المراقبة على الطلاب دع العامل يبيع لطلاب وأنت راقب الوضع وسوف تلاحظ أن هناك طلاب لا يملكون إلا الريال وبعضهم نصف ريال أبلغ فقط المرشد الطلابي وبهذا انتهى دورك وجزاك الله ألف خير وجعله الله في ميزان حسناتك.
    بعض المدارس أصبحت للمتعهد أما مدير المدرسة أو المرشد يتحدثوا مع العاملين من باب فعل الخير إذا لاحظوا أحد الطلاب لا يشتري أو دائما يأتي معه ريال أو قروش عليهم أن يبلغوهم.
    3- المرشد الطلابي وهنا يبدأ دوره في البحث والسؤال ولا ينسى أن كثيراً من طلابنا يستحوا ويخجلوا أن يظهروا لمعلميهم وزملائهم بوضعهم المادي والاجتماعي, وسوف اضرب لكم مثلاً حصل معي شخصياً في المرحلة المتوسطة كانت تأتي كل يوم وأحياناً يوم بعد يوم ومعها ريال وليس ورق إنما قروش بحثت عن هذه الطالبة في أي مرحلة وبلغت المرشدة وأحضرنا الطالبة وعندما سألتها اكتشفنا أنه ليس لها إنما لزميلة لها تستحي ولأن العاملات هداهم الله رفضوا أن يأخذوا منها القروش أول مرة فاستعنت بزميلتها، حتى في المرحلة الثانوية دائما تأتي طالبة وتشتري بريال ولاحظت تأتي أول الفسحة قبل الزحمة تشتري بف، أما إذا أتت نهاية الفسحة بعد الزحمة خلص البف تشتري معمول لتسد جوعها وتم حل المشكلة ولله الحمد ولكن أعيد وأكرر أبنائنا وبناتنا أمانة في أعناقنا.
    4- مدير المدرسة تتم المشاورة بينه وبين المرشد طريقة مساعدة الطلاب ماديا واجتماعيا بتوفير الأشياء الناقصة لهم إذا لم يكن من بند مصروفات المدرسة يكن من بند التعاون وفعل الخير والصدقة ونحن أمة قد أمرنا الله ونبيه بذلك ومن الآيات والأحاديث كثيرة.

    وأخيرا : أحب أن أختم كلامي بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (يتبع الميت ثلاثة فيرجع اثنان ويبقى واحدة : يتبعه أهله وماله وعمله ،فيرجع أهله وماله ويبقى عمله) اللهم أجعلنا من هؤلاء.