فيصل بن فهد بن عبدالعزيز : أمير

د. خالد علي دعدع.

عدد المشاركات : «130».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
فيصل بن فهد بن عبدالعزيز : أمير.
■ الأمير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز المولود في عام 1366 هجرية عام 1936 ميلادية، الذي أخذ كثيراً من سمات الملك فيصل - رحمه الله - فاهتم بالدول العربية والإسلامية، ولم تقف آماله وطموحاته عند حدود الدولة السعودية، الذي تلقى تعليمه الأساسي في السعودية على أيدي مدرسين مصريين وسعوديين، وحصل على شهادته الجامعية في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1971م، وقد شعر بأهمية الرياضة في زرع الحب والسلام بين الشعوب خلال هذه الفترة، وتمنى لو تمكن من العمل في مجال صياغة وجدان وأجسام الشباب، ولمس أهمية الرياضة في لعب دور إعلامي مهم من الدولة والنظام السياسي، وأحب العمل في مجال الثقافة والفنون وأيَّد كل ما يبني العقل والجسم، ورفض كل ما يهدم أو يؤثر عليهما.
تسلم الفقيد الراحل مسئولياته عقب تخرجه في جامعة كاليفورنيا الأمريكية, حيث اصدر جلالة الملك فيصل ـ رحمه الله ـ قراراً بتعيينه مديراً عاماً لرعاية الشباب بوزارة العمل والشئون الاجتماعية عام 1392هـ ـ 1972م في خضم استعداد البلاد لاستضافة أول بطولة رياضية دولية وهي دورة كأس الخليج العربي الثانية التي استضافتها الرياض في ذلك العام وبتقلده ـ رحمه الله ـ لهذه المسئولية انطلقت مسيرة رعاية الشباب نحو آفاقها الواسعة.
فبعد أن كانت مهنة رعاية الشباب قد أنيطت بوزارة الداخلية عام 1380هـ ـ 1960م وبعد إنشاء وزارة العمل والشئون الاجتماعية بعام واحد تولت الوزارة الإشراف على القطاع الرياضي عام 1382هـ/ 1962م بعد استحداث إدارة فيها باسم إدارة رعاية الشباب لتتحول بعد ذلك إلى إدارة عامة.
وكان من أولى المهام التي قام بها بعد تسلمه مسئولياته الإشراف على الاستعدادات لدورة كأس الخليج العربي الثانية التي افتتح خلالها أول ملعب رياضي حكومي حديث في المملكة, وافتتح الملعب ونجحت الدورة وكاد المنتخب السعودي أن ينال أول كأس رياضية لولا تفوق المنتخب الكويتي بفارق الأهداف.
ومن هنا بدأ الراحل بالتخطيط العلمي المتقن لرياضة سعودية حديثة وأدرك سموه أنه لا تقوم نهضة رياضية بدون هيئات اعتبارية مستقلة لها ميزانياتها وكوادرها المدربة والمتعلمة.
وتدعيماً لاهتمامات الدولة بقطاعات الشباب واستجابة للخطط التي وضعها الأمير فيصل نحو حركة رياضية حديثة صدر قرار مجلس الوزراء في عام 1394هـ / 1974م باستقلالية جهاز رعاية الشباب تحت مسمى (الرئاسة العامة لرعاية الشباب) وواصل الأمير فيصل قيادة مسيرة رعاية الشباب رئيساً عاماً لهذه المؤسسة العامة العتيدة.
واهتمت الخطة الخمسية الأولى (1390هـ/ 1395هـ/ 1970 ـ 1975م) بدراسة القواعد ووضع اللوائح التي تنظم أعمال رعاية الشباب وتشكيل الاتحادات وتوسيع خارطة الأندية لتشمل مناطق المملكة العربية السعودية.
وبفضل الله ثم دعم الدولة وجهود الأمير فيصل انتشرت الأندية الرياضية حتى وصلت لأكثر من (153) نادياً يشرف عليها (21) مكتباً في مختلف مناطق ومدن المملكة العربية السعودية تمثل الرئاسة العامة لرعاية الشباب والاتحادات الرياضية.
وقد أعاد الأمير فيصل هيكلة برامج كرة القدم ثم الألعاب الأخرى من خلال إقامة دوري عام لأندية المملكة فبعد تنظيم دوري تصنيفي انطلق عام 1396هـ / 1976م أول دوري ممتاز في المملكة تبعه دوري للشباب تحت سن 19 سنة ثم دوري للناشئين وتنوعت مسابقة كرة القدم الوطنية الكبرى حتى أصبحت الآن (3) مسابقات هي : كأس دوري خادم الحرمين الشريفين بنظام الدوري، وكأس سمو ولي العهد بنظام خروج المغلوب، ومسابقة كأس الاتحاد السعودي لكرة القدم وهو دوري بنظام المجموعات.
وقد أثمرت هذه الجهود عن حصد أول بطولة قارية فبعد (8) سنوات من انطلاقة الدوري العام حصل المنتخب الوطني الأول على كأس الأمم الأسيوية عام 1984م ثم حصل على الكأس نفسه عام 1988م بقطر وتأهل لنهائيات كأس العالم بأمريكا 1994م وفرنسا 1998م كما تأهل للأولمبياد بلوس انجلوس عام 1984م وفي أطلانطا عام 1996م كما حصل على كأس دورة الخليج العربية عام 1996م وعلى كأس العرب عام 1998م كما تأهل منتخب الشباب إلى نهائيات كأس العالم عدة مرات وحصل منتخب الناشئين على كأس آسيا وتأهل للنهائيات عدة مرات وحصل على كأس العالم للناشئين عام 1409هـ / 1989م.
ولم يتوقف اهتمام الأمير فيصل على كرة القدم بل نهضت جميع الألعاب الرياضية وأصبحت تنافس على الألقاب العربية والقارية والدولية وانطلقت نهضة الألعاب الرياضية باهتمام سموه في إنشاء الاتحادات للألعاب التي لم يكن لها هيئات رياضية فأنشئ اتحاد تنس الطاولة واتحاد اليد واتحاد المبارزة واتحاد الكاراتيه والتايكندو والجودو عام 1395هـ / 1975م واتحاد ألعاب القوى عام 1400هـ / 1980م واتحاد السباحة عام 1393هـ / 1973م واتحاد الرماية عام 1399هـ / 1979م واتحاد الجمباز 1398هـ / 1978م واتحاد الطب الرياضي عام 1402هـ / 1982م واتحاد الفروسية 1410هـ / 1989م واتحاد رياضة المعاقين والاتحاد للتربية البدنية عام 1412هـ / 1992م بالإضافة إلى اللجنة السعودية للبولينج عام 1409هـ / 1989م واللجنة السعودية للأسكواش 1408هـ/ 1988م.
وقد أثمر هذا الدعم والرعاية والاهتمام من الأمير فيصل بن فهد عند حصول اللاعبين السعوديين في مجالات ألعاب القوى والفروسية وتنس الطاولة على العديد من الميداليات كما تأهلت عدة منتخبات إلى نهائيات كأس العالم وحصلت عدة منتخبات في ألعاب السلة والطائرة على بطولات عربية وقارية.

■ وفاته :
انتقل إلى رحمة الله في أغسطس من عام 1999م عن 53 عاماً.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :