ما هي المعايير ليكون الإنسان مدرساً ؟

سمية أبو عصيدة

1068 قراءة 1431/02/10 (06:01 صباحاً)

سمية أبو عصيدة.
۞ عدد المشاركات : «3».
ما هي المعايير ليكون الإنسان مدرساً ؟
◗إن أبرز المعايير التالي :
1- أن يكون له قدرة أكبر على التأثير في شخصية الطالب.
2- أن يكون ممتلكاً لروح الدعابة والمرح فالمعلم الناجح هو الذي يزيل الملل والضجر عن طلابه بعبارة رقيقة، ودعابة عابرة تعيد لهم الحيوية والنشاط، فقد كان رسول الله يداعب الصغار ويدخل السرور على نفوسهم.
3- أن يتمتع بصحة جيدة.
4- أن يمتلك شخصية قوية تجذب الطلاب إليه.
5- أن يكون عادلاً في تصرفاته.
6- أن يتمتع بالذكاء فهو من أهم الصفات التي يحتاج إليها المدرس كما يحتاج إلى العقل المرن وبعد النظر وتنويع الأساليب لأصناف الناس.
7- أن يكون حسن المظهر فالمعلم محط أنظار التلاميذ الذين تبقى عيونهم شاخصة إليه طوال الوقت الذي يقضيه بينهم.
8- أن يكون محبوباً بين الطلاب.
9- أن ينوع في استخدام طرق التدريس التي هي بمثابة همزة الوصل بين التلميذ ومكونات المنهج.
10- أن يستغل جميع الوسائل التعليمية الممكنة بالشكل الأمثل للوصول للهدف التدريسي المطلوب.
11- أن يتجنب الانفعالات الشديدة التي قد يؤثر على صحته الجسمية أو العقلية.
12- أن يكون قادراً على تلبية احتياجات الطالب النفسية حسب المرحلة الموجود فيها.
13- أن يتحلى بالصبر ويكون هادئ الأعصاب فالمعلم الهادي المتصف بالرزانة له هيبته ولو قلل منها سخر منه الطلاب وجعلوا منه نكتة.
14- أن يكون محل ثقة حيث يغرس الثقة في نفوس طلابه.
15- أن لا يستجيب المدرس للاستفزازات من الطلاب أو زملاء العمل.
16- أن يتمتع بالتواضع ولين الجانب.
17- أن يكون صادقاً في القول والعمل فمن القضايا الهامة في حياة المعلم أن يكون صادقاً مع نفسه ومع طلابه، وأن يلتزم بما يقول وأن يكون صادقاً فعلاً في هذا الأمر، فعندما يرى التلميذ أستاذه ملتزماً بما يقول ولا يناقض قوله فعله لا شك أن ذلك يدفعه إلى حبه وإلى احترامه. أما إذا خالف المعلم قوله فعله فإنه سيخسر دينه أولاً، ثم يخسر ثقة تلاميذه ومحبتهم ثانياً. قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) (الصف : آية 2-3).
image العلوم التربوية : (المعلم ــ الإستراتيجيات التربوية).
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :