▼ جديد المقالات :

صلاة التطوع : سنة تحية المسجد ــ الأحكام والفضل. ■ قال الشيخ ابن جبرين -رحمه الله- : من دخل المسجد بعد الأذان وصلى ركعتين فإنها تكفي...


الفنانة التشكيلية المغربية : رباب هرباس ــ أعمال تنتشي بوهج الألوان وعيون تتطلع للعالمية. انطلاقتها كانت موهبة، وحب للرسم منذ الصغر،...


دور معلمة مهارات البحث العلمي في تنمية مهارات الطالبات. لا أحد منا يغفل عن دور المعلم سواء بالحاضر أو الماضي، وفي عصر التقدم...


التربية الأسرية في ضوء سورة النساء «1» ــ ورقة عمل. ■ المقدمة : الحمد لله رب العالمين حمداً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، نحمده...


لستُ الملامة يا أَلمْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية : العلوم الصحية) // (قصيدة : لستُ الملامة...


في التوقيعات الإنسانية : يا لها من رحلة. تبدأ من ظهر الأب إلى بطن الأم .. ومن بطن الأم إلى ظهر الأرض .. ومن ظهر الأرض إلى بطن الأرض...


متى نرتقي .. عند اختلافنا حول المتغيرات ؟ متى نرتقي .. ونبتعد عن الخلاف ومسخرة الأدمغة حول الثوابت. متى نرتقي .. حتى نتعاون على...


في الشريعة الإسلامية : حكم الدعاء على الظالم. اجتمع العلماء على أن الدعاء على الظالم جائز شرعا وهو من حق المظلوم، ولكن يفضل الصفح...


في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن المغنولية تقول الدكتورة فيونا : إنها تعتبر من بين أقدم...


نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز الأحياء والصحة والشرطة وبعض الإدارات الخدمية في تثقيف بعض...


ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء : الدنيا مسألة حسابية خذ من اليوم عبرة, ومن الغد خبرة, اطرح...


دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله لاكتساب الخبرات والمهارات التي تساعده على كسب عيشه...


لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم : طارق يسن الطاهر. • تاريخ الميلاد : 4 سبتمبر 1967. •...


عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم : التربية النبوية) // (قصيدة : في مدح علي بن أبى...


في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي رحمه الله : لا ينمو (العقل) إلا بثلاث : • أولاً...


التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟ ــ ملخص الكتاب. يحاول كتيب "التشجيع الصفي : كيف أساعد...


نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله...


الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت رجلاً واقفاً يتوضأ وقد بدت ملابسه مبتلة وكأنه قام...


ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال". كما قال ابن جني -تعليقا على كثرة دارسي النحو وعن الكتب...


في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة بشرط ألا تكسر الزجاجة ولا تقتل الدجاجة ؟! هذه قصة...


المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 / (الطلاب ذوي الإعاقة الفكرية).


إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي والعشرين، الذي يفرض على النظام التربوي والتعليمي تغييرات،...


التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن نَافسَكَ الناسُ عَلى الآخرة .. فكن أنت أسبقهم. فإن الله...


يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو نحاول جاهدين أن نرسم البسمات على وجوهنا حتى ولو...


رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية : العلوم الصحية) // (قصيدة : رددي يا دموع) //...


قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه واهمهم (تورنس) و (غيلفورد) و...


المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة المشرفة والذي تقدر مساحته من 1490 متر مربع إلى 2000 متر...


المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 / (الطلاب ذوي الإعاقات الحركية). لائحة تقويم...


‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له : فادعُ لنا. ‏فقال : اللهم إنكَ أعطيتنا الإسلامَ دون...


شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج الأطفال أن شيرخان الشرير بالغابة، دوماً بهاجم ماوكلي...


الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير من الناس بين حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ)...


السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات معينة ذات أثر بالغ على كيفية إدراكنا لهذه المثيرات،...


قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة، ونحن في فناء البيت نتبادل الحكايا، فقلت: يا جدّي، صف لي...


قراءة في ديوان : "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد روحي يعطره الحنين وتوقظ في دواخلنا منابع القيم...


في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة وضّاءة في جبين تراثك.


علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع تطبيقي من علم النفس يُعنى بدراسة السلوك الإنساني في...


استثمار المادة الدراسية في حياة الطالب اليومية. الجمع بين التربية والتعليم والترفيه يحتاج إلى قدرة فائقة من المعلم الذي يحذر من...


مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية بعين الاعتبار : ١ - الإدراك التام لماهية الدرس وعناصره....


التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو التسليم والطاعة والتذلل والخضوع والعبودية لله، وعلى هذا...


في ثقافة التطوير الإداري : مفاهيم التمكين الإداري. ■ مفهوم التمكين : تعددت مفاهيم التمكين بتعدد الكتاب الذين تناولوه، فمنهم من نظر...


في العلوم الإدارية : الفرق بين الإدارة والقيادة. ● الفرق بين الإدارة والقيادة : 1ـ (القيادة صفة) / (الإدارة علم...


بوابة المستقبل في سطور الحمد لله حمداً يليق بجلالة وعظمته والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً، وبعد .....


قصة الرجل القبرصي للأديب الطيب صالح ــ (قراءة نقدية)

طارق يسن الطاهر

1558 مشاهدة
قصة الرجل القبرصي للأديب الطيب صالح ــ (قراءة نقدية).
لو سألت معظم قراء الطيب صالح ومعجبيه عن أعماله القصصية لتجاوز أكثرهم قصة "الرجل القبرصي"، وما عدّوها ــ جهلا بها ــ وذلك لعدم بروزها مثل رصيفاتها.
هي قصة عظيمة، تمتلك من أدوات القصة القصيرة ما يؤهلها لتصدر قصص الطيب صالح، لكنها لم تحظ بالشهرة الكافية.
تتعدد نواحي تميز هذه القصة، وتتنوع جوانب تفردها، ومن ذلك السرد الفلسفي العميق الذي يبدو ظاهرا في هذه القصة، وكذلك الانتقال السلس حينا والمفاجئ أحيانا بين السرد والحوار، وبين الأمكنة والأزمنة. ومن ذلك وضوح ثقافة الطيب صالح وهو جانب يبدو جليا في هذه القصة كما في غيرها من أعماله.
لكن أبرز ما يميز هذه القصة أنها جاءت مثل الشعر في رقة لغتها، والأهم من ذلك في غرضها، نعم في غرضها، فالقصة وردت في غرض الرثاء، وهذا أمر مستغرب، فالطيب صالح رثى أباه بهذه القصة، شأنه شأن الشعراء، وربما تكون للمرة الأولى أن يأتي الرثاء في قصة وليس في قصيدة؛ مما يدعم القول بأن هذه القصة في وفاة أبيه السياق الزمني الذي كُتبت فيه القصة، وهو بعد تاريخ وفاة أبيه الذي أهداه كتابه "مريود" حين كتب :
إلى روح أبي محمد صالح أحمد : كان في فقره غنى، وفي ضعفه قوة، عاش محبا محبوبا ومات راضيا مرضيا.
ومما يؤكد كون القصة في رثاء أبيه بعض العبارات مثل : "ولما تيقنت أنه كان ذلك اليوم في نيقوسيا، يفاضل بيني وبين أبي، وأنه اختار أفضلَنا".
كذلك قوله "وقفت على قبره وقت الضحى" وكذلك : "لن يكون أبوك موجودا في المرة القادمة"، وغيرها كثير.
الطيب صالح نعى نفسه، وذكر دنو أجله في هذه القصة بعد رثاء أبيه، حين أورد قول الرجل القبرصي : "لن تراني على هذه الهيئة مرة أخرى، حين أفتح لك الباب وأنحني بأدب وأقول لك : تفضل يا صاحب السعادة" ثم "فإنك الآن تصعد نحو قمة الجبل".
تبدو فانتازيا التناول رغم واقعية الحدث حينما جعل الرجل القبرصي كأنه ملك الموت الذي يقبض الأرواح، والدلائل على ذلك في القصة كثيرة، منها إشارات الرجل القبرصي الغامضة وتلويحه بيده وما يعقبه من إصابة أو سقوط إحدى الشخصيات: "أشار الرجل القبرصي بيده إشارة بشعة، في تلك اللحظة انكبت البنت على وجهها، سقطت على الحجر وسال الدم من جبهتها".
ومنها أن الرجل القبرصي يتحدث جميع اللغات ؛ لأن ملك الموت يقبض جميع الجنسيات : "صوته إنجليزي أحيانا، وتشوبه لكنة ألمانية أحيانا، ويبدو لي فرنسيا أحيانا، ويستعمل كلمات أمريكية" ثم "بعض الناس يحسبونني إيطاليا وبعضهم يحسبونني روسيا وبعضهم ألمانيًّا .. إسبانيًّا، ومرة سألني سائح أمريكي : هل أنا من بسوتولاند .. تصور، ماذا يهم من أين أنا ؟".
يبدع الطيب صالح -كعادته- حينما يجعل أعماله القصصية تتداخل، وتتشابك شخصياتها وأحداثها في قصة الرجل القبرصي، فقد أورد في قصته هذه شخصية الطاهر ودالرواس، وأدار معه حوارا طويلا، ثم فاطمة بت جبر الدار وعبدالحفيظ ، وعبارة وردت في ضو البيت أوردها هنا "الرجل الكان هنا راح وين"
يعرّف لنا الطيب صالح الموت في تعريف فلسفي عميق، حينما يورد على لسان الرجل القبرصي : "ما هو الموت ؟ شخص يلقاك صدفة، يجلس معك، كما نجلس الآن، ويتبسط معك في الحديث، ربما عن الطقس، أو النساء أو أسعار الأسهم في سوق المال ثم يوصلك بأدب إلى الباب، يفتح لك الباب ويشير لك أن تخرج، بعد ذلك لا تعلم".
يذكر الكاتب الأمريكي آرنست همنجواي أنه كان يهتم كثيرا بنهايات قصصه ؛ لأنها آخر عهده بالقارئ وحتى يجعل القارئ يبحث له عن قصة أخرى ليقرأها، أما الطيب صالح فكما أجاد في النهايات فقد أحسن في البدايات.
أما بداية هذه القصة فكانت عجيبة ومدهشة تبعث على التشويق وأنها تنبئ أن وراءها ما وراءها فيتلهف القارئ للّهث وراء الأحداث "نيقوسيا في شهر يوليو كما لو أن الخرطوم قامت مقام دمشق، الشوارع كما خططها الإنجليز والصحراء صحراء الخرطوم".
يُبرز الطيب صالح قضية العرب المركزية "قضية فلسطين" حين جاءته –في الفندق- امرأة فلسطينية تحكي مأساتها، في هذه الأثناء دق جرس الباب، وجاءته برقية فيها خبر الوفاة، فانشغل عنها، هنا إشارة مؤلمة حينما قال : "وكانت المرأة الفلسطينية تحكي لي أنباء الفاجعة الكبرى، وأنا مشغول عنها بفجيعتي" وفي ذلك رمزية تجسد الواقع العربي الأليم.
وردت في القصة سخرية من العرب حين يورد على لسان الرجل القبرصي أن العرب : "يثيرون الضحك أو الرثاء ويستسلمون بسهولة، اللعب معهم ليس ممتعا لأنه من طرف واحد" في حين وصف اليهود على لسان الرجل القبرصي نفسه : بأنهم "يلعبون بحذق".
من المعروف أن رواية الأحداث في الفن القصصي لها طريقتان :
• طريقة ضمير المتكلم، مثل : قلت، حدثني ...
• طريقة ضمير الغائب، مثل : قال، وحدّث ...
اختار الطيب صالح ضمير المتكلم، وذلك الأنسب -هنا- لو اصطحبنا غرض القصة وهو رثاء أبيه، فكان حريّا به أن يتحدث بلسانه، بضمير المتكلم؛ مما جعله شخصية من شخصيات القصة.
القصة تعج بالصور الشعرية الجميلة التي ضاهت بل بزّت الصور في أجمل القصائد، ومن ذلك قوله : اتسعت موجة الضحك، كأنّ غيمة رمادية ظللت المكان، "هبت العائلة مثل طيور مذعورة" "كانت الظلمة والضوء يتصارعان حول المسبح" وغيرها كثير.
القصة اختيرت ضمن أجمل القصص العربية في كتاب للدكتور الطاهر أحمد مكي -رحمه الله- أستاذ الأدب في كلية دار العلوم -جامعة القاهرة في كتابه : القصة القصيرة دراسات ومختارات.
أرجو أن يُفتح الميدان النقدي لهذه القصة؛ ففيها من الثراء ما يجعلها مادة خصبة للدراسات النقدية والأدبية.

طارق يسن الطاهر.
أزرار التواصل الاجتماعي