• ×

10:39 صباحًا , الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019



قصة : قاتل الله الحسد.
يقال أن رجلاً من العرب دخل على المعتصم فقربه وأدناه وجعله نديمه، وصار يدخل على حريمه من غير استئذان.
وكان له وزير حاسد فغار من الأعرابي وقال في نفسه : إن لم احتل على هذا الأعرابي في قتله الذي أخذ بقلب أميز المؤمنين، وأبعدني منه، فصار يتلطف بالأعرابي حتى أتى به إلى منزله، فطبخ له طعاماً، واكثر فيه الثوم، فلما أكل منه الأعرابي قال له : احذر أن تقرب من الأمير، فيشم منك رائحة الثوم فيتأذى من ذلك لأنه يكرهه، ثم ذهب الوزير إلى أمير المؤمنين، فخلى به وقال : يا أمير المؤمنين إن الأعرابي يقول عنك للناس : إن أمير المؤمنين أبخر، أي رائحة فمه كريهة وهلكت من رائحة فمه.
فلما دخل الأعرابي جعل كمه على فمه مخافة أن يشم أمير المؤمنين رائحة الثوم في فمه، فلما رآه الأمير وهو يستر فمه بكمه : قال إن الذي قاله الوزير صحيح، فكتب أمير المؤمنين كتاباً إلى بعض عماله يقول فيه : إذا وصل إليك كتابي هذا، فاضرب رقبة حامله، ثم دعا الأعرابي ودفع إليه الكتاب، وقال له : امض به إلى فلان وأتني بالجواب.
فامتثل الأعرابي ما رسم به أمير المؤمنين وأخذ الكتاب وخرج به من عنده، فبينما هو بالباب إذ لقيه الوزير، فقال أين تريد ؟
قال أتوجه بكتاب الأمير إلى عامله فلان، فقال الوزير في نفسه : إن هذا الأعرابي يحصل له مالاً كثيراً من هذا التقليد، فقال له ماذا تقول في من يريحك من هذا التعب الذي يلحقك في هذا السفر ويعطيك ألفي دينار ؟
فقال أنت الكبير وأنت الحكيم ومهما رايته من الرأي افعل.
قال اعطني الكتاب فدفعه إليه فأعطاه الوزير ألفي دينار، فسار بالكتاب إلى المكان الذي هو قاصده.
فلما قرأ العامل الكتاب أمر بضرب رقبة الوزير.
فبعد أيام تذكر الخليفة أمر الأعرابي، وسأل عن الوزير فاخبر أن له أياماً ما ظهر، وأن الأعرابي في المدينة مقيم.
فتعجب من ذلك وأمر بإحضاره، فحضر فسأله عن حاله، فاخبره بالقصة التي اتفقت له مع الوزير من أولها لآخرها.
فقال له أنت قلت للناس أنى ابخر ؟
فقال معاذ الله يا أمير المؤمنين أن أتحدث بما ليس لي به علم، وإنما كان ذلك مكراً منه وحسداً، وأعلمه كيف دخل به إلى بيته واطعمه الثوم وما جرى له معه.
فقال أمير المؤمنين قاتل الله الحسد ما أعد له بدا بصاحبه فقتله ثم خلع على الأعرابي واتخذه وزيراً له.
image مقالات أخرى للكاتب [6].
image الثقافة المجتمعية : العلوم الاجتماعية.
في العلوم الاجتماعية : مسؤوليتنا الاجتماعية .. إلى أين ؟
مسؤوليتنا الاجتماعية .. إلى أين ؟

image الثقافة القصصية : القصص الثقافية.
قصة : قاتل الله الحسد.

image الثقافة التقنية : العلوم التقنية.
أبناؤنا بين مطرقة الفضائيات وسندان الألعاب الإلكترونية.

image الثقافة الطلابية : التقويم التربوي.
هل أصبحت اختباراتنا الدراسية تحصيل حاصل ؟

image الثقافة الإعلامية : الإعلام الإلكتروني.
الإعلام الإلكتروني ودوره الاجتماعي التربوي.
 0  0  383

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.