• ×

05:48 صباحًا , الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 / 23 يوليو 2019


ما حُكم الإنزال في نهار شهر رمضان من جراء التخيل الجنسي ؟
■ السؤال :
لقد تخيلت خيال أعلم أنه حرام ولكن كان على غير إرادتي في نهار رمضان، وأعتقد انه تم الإنزال، وقمت وتطهرت وأكملت يومي صائمة .. فماذا علي ؟
■ الجواب :
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد :
أما عن مسألة الإنزال في نهار رمضان من جراء التخيل الجنسي فأنت مقرة بأنك قد قمت بأمر حرام، كان المفترض فيه أن تكون بين يدي المحراب والمصحف، أن تكون في محرابك باكيا ضارعا إلى الله أن يعفو عنك، وأن يقبلك في الصالحين، وأن يتجاوز عن سيئاتك. كان المفترض أن يطلع الله عليك فيجدك ضارعة باكية.
أما علمت أن المحروم من حرم خير هذا الشهر ؟ أما علمت أن الشقي من خرج عنه رمضان فلم يغفر له.
على أية حال، لا زالت الفرصة أمام سانحة فقومي وتوبي إلى الله عز وجل، وتململي إلى الله تململ المسكين.

● أما عن صيامك فقد اختلف العلماء هل يجب عليك القضاء أم لا ؟
● جاء في الموسوعة الفقهية :
اذهب الحنفية والشافعية إلى : أن إنزال المني أو المذي عن نظر وفكر لا يبطل الصيام, ومقابل الأصح عند الشافعية أنه : إذا اعتاد الإنزال بالنظر, أو كرر النظر فأنزل يفسد الصيام. وذهب المالكية والحنابلة إلى : أن إنزال المني بالنظر المستديم يفسد الصوم; لأنه إنزال بفعل يتلذذ به , ويمكن التحرز منه. وأما الإنزال عن فكر فيفسد الصوم عند المالكية, وعند الحنابلة لا يفسده لأنه لا يمكنه التحرز عنه. انتهى.
والأبرأ قضاء هذا اليوم.
■ إسلام أون لاين - سؤال وجواب.
image في الثقافة الإسلامية : الأحكام الشرعيّة أو التكليفية.
 0  0  658

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:48 صباحًا الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 / 23 يوليو 2019.
الروابط السريعة.