• ×

07:35 صباحًا , الخميس 26 ربيع الأول 1439 / 14 ديسمبر 2017

◄ الإعداد لساعة النشاط المدرسي.
إن الأهداف الرئيسيّة والغاية التعليمية والتربوية والاجتماعية من النشاط المدرسي هي تنمية الأفكار، والمهارات، وإشباع الميول والرغبات واكتشاف ذوي المواهب والملكات وقدرات الطلاب، ومن المعلوم بأن الطلاب الَّلذين يمارسون هواياتهم وميولهم في ساعة النشاط هم أنفسهم الطلاب المتفوقون تحصيلياً ودراسياً.
ولكن النشاط المدرسي لا يكون فاعلاً ومؤثراً إلا بوجود رائد نشاط مؤهل علمياً ومتفرغ عملياً لتوزيع الأنشطة المتنوعة حسب ميول الطلاب ورغباتهم وإعداد المشرفين على تلك الأنشطة المتنوعة، وكذلك وجود مرشد طلابي مساعدٌ لتحقيق تلك الأهداف والغايات، ولابد من وجود مباني ذات مساحات كبيرة ومواقع كثيرة، وبما أنّ معظم مدارسنا مستأجرة ولا يوجد فيها غرف للنشاط واسعة والفناء يكون في أسطحها! هذا بالإضافة إلى أن بعض المدارس الحكومية تكون الدراسة فيها على فترتين صباحاً لمدرسة وأخرى بعد الظهر مساءً لا يوجد نشاط فيها، ناهيك عن ارتفاع درجات الحرارة لبعض المناطق، والمشرفين على الأنشطة مشغولون بعدد 24 حصة أسبوعياً تقريباً، وإن عدم تكريمهم ومساواتهم بالمعلمين الآخرين غير الفاعلين في الأنشطة المدرسية يسبب لهم الإحباط وعدم إتمام تحقيق تلك الأهداف والغايات.
مما تقدم نجد أن هناك اختلافاً كبيراً جداً عن المقصود بالنشاط المدرسي المتكامل بالإعداد والتنفيذ وبين النشاط المدرسي غير المتكامل يعتبر مجرد لهوٌ للطلاب ولعب وجري بين ساحات المدرسة وضياعاً للوقت بدون أي فائدة مرجوة.
لذلك أتمنى تنفيذ ساعة النشاط حسب ظروف وإمكانيات كل مدرسة أو تأجيلها لعام دراسي قادم بعد تنظيم وتأسيس البنية التحتية للأنشطة المتنوعة اللاصفية لجميع المدارس وتوفير الإمكانيات المادية والساحات والمواقع في المباني إعدادًا واستعدادًا لنشاط مدرسي حقيقي وكامل.
 0  0  1704