د. طامي دغليب الشمراني. عدد المشاهدات : 5113 تاريخ النشر : 1431/04/14 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 4

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

قصيدة : سكاكا الجمال.
مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية // قصيدة : سكاكا الجمال // الشاعر : د. طامي دغليب الشمراني.
حُلّي الضّفيرةَ لي مِنْ شَعْرِكِ الوَتَرُ=وراقصي الّلحنَ يَحْضنْ جفنَكِ السَّهَرُ
ومزّقي النّومَ عن عينيكِ يا امرأةً=حقُّ الجمالِ على عشّاقِهِ النظرُ
الشمسُ ترسمُ في جفنيكِ مشرقَها=فأيقظي الهدب تلقي الصُّبحَ يَنْهمرُ
فيا سكاكا بوسط الجوف غافيةٌ=مهدُ الحضارة لاقى بدوَها الحضرُ
صحراءُ لكنْ ببئر السيسرا خَضُبَتْ=فأينعَ النّخلُ في الأرجاءِ والثَّمرُ
يا قصر زعبل يا آثار مَنْ سلفوا=تروي حكايةَ مَنْ بالأمْسِ قد عبروا
جُدودُنا الصّيدُ أشبالُ العزيزِ هُمُ=شادوا الحضارةَ فيها فالمدى صورُ
وبرنسُ المجد في التاريخ شاهُدنا=رَمْزَ الشُّموخِ وفيهِ العزُّ والظَّفَرُ
وقلعةُ الطور فيها ألف ملحمةٍ=فما تُمَدُّ يدٌ إلَّا وتَنْكَسِرُ
هذي سكاكا وقد عايشْتُ نهضَتها=بالمكرماتِ وإنّي اليومَ أفتخرُ
ويا أمير سكاكا أنْتَ جاعِلُها=بالنَّخْل ترفل والزّيتونِ تشتهرُ
مَنحْتنا بسكاكا الخيرٍ مكرمةً=وما نوفّيكَ حمداً لو مضى العُمُرُ
يا بنَ الكرامِ وحَسْبُ الفَرْعِ منزلةٌ=عراقةُ الجذرِ والأغصانُ تنشطرُ
image د. طامي دغليب الشمراني.
قصيدة : انفراد.
قصيدة : وداع دامع للغريب.
قصيدة : سكاكا الجمال.
قصيدة : إلى أبها المغرقة في الجمال.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :