• ×

07:59 صباحًا , الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018



◄ في اقتصاديات التعليم : الكفاءة الداخلية في التعليم.
■ مفهوم الكفاءة الداخلية في التعليم.
عرفها (مرسي والنوري، 1977) بأنها مقدرة النظام التعليمي الداخلي على القيام بالأدوار المتوقعة منها وتشمل الكفاءة الداخلية كل العناصر البشرية الداخلية في التعليم والتي تتولى البرامج التعليمية والمناهج الدراسية والأنشطة المصاحبة والإدارية وغيرها.

● أقسام الكفاءة الداخلية :
1- الكفاءة الكمية : يقصد بها عدد التلاميذ الذين يتخرجون من النظام التعليمي بنجاح، ويرتبط بها حالات الرسوب والتسرب، فهي قدرة المؤسسة التعليمية على إنتاج أكبر عدد ممكن من الخرجين.
2- الكفاءة النوعية : يقصد بها نوعية التلاميذ المتخرجين من النظام التعليمي من خلال المؤشرات الآتية: الامتحان، نوعية البرامج والمناهج، المعلمين، القاعات الدراسية وغيرها.
3- كفاءة كلفة التعليم : والمقصود بها أن تكون كلفة التلميذ بأدنى قدر بحيث لا تؤثر على نوعية التعليم وتختلف كلفة التلميذ من مرحلة لأخرى حسب نوعية المعلمين والمباني وتجهيزاتها.

● أسباب انخفاض الكفاءة الإنتاجية للتعليم :
إن انخفاض الكفاءة الإنتاجية للعلمية التعليمية يعني ارتفاع كلفة مدخلات العلمية التعليمية وانخفاض مخرجات العلمية التعليمية كماً ونوعاً.

● ومن أبرز أسباب الهدر التعليمي :
أ- الرسوب : وهو الذي يؤدي إلى مضاعفة كلفة تعليم الطالب الذي يتعرض للرسوب، ومن ثم زيادة الكلفة هذه مع تحقق حالات رسوب أكثر.
ب- التسرب : يقصد بالتسرب انقطاع الطالب عن الدراسة وعدم العودة إليها مرة أخرى.

● طرق قياس الكفاءة والإنتاجية :
أبرز طرق القياس هي :
1- طريقة الفوج الظاهري : تعتمد طريقة الفوج الظاهري على الفوج الظاهري على الفوج الظاهري في قياسها للتدفق الطلابي خلال السنوات الدراسية المختلفة دون الاهتمام باستقصاء الفوج الحقيقي، فهي تفترض أن نسبة الرسوب ثابتة كما أنها لا تقيم اعتباراً لتسرب الطلاب.
2- طريقة الفوج الحقيقي : تقوم هذه الطريقة على أساس تتبع تدفق الطلاب من خلال الأفواج الحقيقية للطلاب، وهي تعتبر أدق بكثير من طريقة الفوج الظاهري إلا أنها أكثر صعوبة وتحتاج إلى بيانات دقيقة عن كل طالب.
3- الطريقة الشاملة : قد تطبق طريقة حساب الكفاءة الكمية بطريقة شاملة لكل أفواج الطلاب في المرحلة المراد دراستها.
4- طريقة العينات : تعتمد طريقة العينات على اختيار عينات من المدارس من المرحلة المراد قياس كفاءتها الكمية، وهذا يعني الاقتصار على بعض هذه المدارس وليس كلها.

● أبرز صعوبات قياس الكفاءة الإنتاجية للتعليم :
1- عدم تزامن تحقق كل من التكاليف والعوائد في العملية التعليمية، وبالشكل الذي تختلف فيه عن العمليات الإنتاجية التي تؤديها المشروعات وغيرها.
2- صعوبة قياس العديد من عناصر الكلفة وعناصر العائد الخاصة بالعملية التعليمية وبالذات ما يتصل منها بالعوائد والتكاليف.
3- ضعف درجة توفر المعلومات والبيانات الخاصة بقياس الكفاءة الإنتاجية للتعليم.
image في الثقافة الاقتصادية : اقتصاديات التعليم.
 0  0  9254
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:59 صباحًا الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.