• ×

06:34 مساءً , السبت 8 ذو القعدة 1439 / 21 يوليو 2018



◄ 20 أكتوبر 1973 : حضر البترول العربي.
■ قرار الملك فيصل بن عبدالعزيز - رحمه الله - بحضر البترول العربي في 20 / 10 / 1973م.
■ رحمك الله يا أبا عبدالله - فيصل العرب حقا - كلمة حق أوصلتك للشهادة الصادقة.
هل يعرف كل العرب والمسلمين بأنه في مثل هذا اليوم 20-10-1973م كان قرار المرحوم الملك فيصل بن عبدالعزيز بحضر البترول العربي - كله - عن أمريكا وكل دولة غربية تساند إسرائيل في حرب رمضان 1393 هجرية.
فكل مسلم واجب عليه شرعا أن يدعو له بالرحمة والافتخار، والعزة بأنه رجل - صاحب الشهامة والكرامة - حتى قيل بأنه إذا زار أمريكا - (فيجب على رئيس الولايات المتحدة شخصيا) أن يستقبله بالمطار وليس أي مسؤول آخر مهما كان منصبه بالحكومة الأمريكية - لان عزة الإسلام والكرامة العربية تنبع من قلبه المسلم - وكم نرى من زيارات لجميع رؤساء وحكام العالم - لا يستقبلهم رئيس الولايات المتحدة تحقيرا لهم، وليس الأمس ببعيد - فحتى رؤساء ربيبتهم إسرائيل نفسها - لا يستقبلهم في مطارات أمريكا إلا من هم دون الرئيس، ولكن المرحوم فيصل - كان حقا هو فيصل العرب والمسلمين - وليس فيصل السعودية وحدها.
وعندما هدده وزير الخارجية الأمريكية آنذاك - هنري كيسنجر - بضرب وحرق آبار البترول السعودية خاصة والخليجية عامة - قال له في خيمة الصحراء : (لقد خلقنا وولدنا بهذه الصحراء وعشنا على التمر والماء فلم نمت قبل النفط - وسنعود للتمر والماء ولا ولم ولن تتحكم بإرادتنا قوة قوي عدو أو صديق -).
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  2687
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:34 مساءً السبت 8 ذو القعدة 1439 / 21 يوليو 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.