• ×

12:11 صباحًا , الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018

◄ فن تطبيق الورق : (الطيات الورقية) (الأوريقامي).
■ الأوريغامي :
كلمة يابانية تعني حرفياَ تطبيق الورق، ولا يعرف تاريخ هذا الفن الأساسي إلا أنه يبدو إنه نشأ عن الفن الأقدم منه لتطبيق القماش، ويعتقد الكثير أن هذا الفن (الأوريقامي) نشأ في اليابان منذ عدة قرون مضت وذلك كهواية لتمضية الوقت، حيث كان الصغار والكبار يشعرون متعة التكوين لأشكال جميلة ومفيدة باستخدام مواد خام بسيطة كالورق دون استخدام قص أو غراء أو تزيين إضافي، وقد كتب عن هذا الفن مؤلفات عديدة في الشرق والغرب، وترجمة عدة مؤلفات إلى عدة لغات أخرى، لتشرح طرق عمل تلك الأشكال.
كما يعتقد آخرون أن هذا الفن كان يمارس في البلاط الملكي، ثم انتقل العامة كهواية لتمضية الوقت، ومع مرور القرون تحمس الناس له وتحول إلى فن شعبي، وفي السنوات الأخير ارتفعت شعبية هذا الفن في الغرب، واصبح هناك مدارس ومعاهد تعلم هذا الفن وفق أصوله، ويعتبر (يوشيز اوا أكبرا) من طوكيو أشهر من يمارس هذا الفن في العصر الحالي، حيث كتب عدة كتب عن هذا الفن، وأبتكر العديد من النماذج الجديد المعقدة والرائعة في نفس الوقت لكونها دقيقة واقرب إلى الشكل الحقيقي، وانتشر هذا الفن أيضاَ في أسبانيا وأمريكا الجنوبية، فيعتبر (فيسنتي سولورز انو ماجريدو) كبير خبراء في هذا الفن، وهو من الأرجنتين، كما ألف أشمل الكتب التي تستخدم كدليل لعمل نماذج باللغة الأسبانية.
أما في نيويورك فقد اشتهر (جيسيب باجي) كما اشتهر في و لاية الينوي (جورج رودز) وبغض النظر عن كون هذا الفن من التقاليد الشرقية، فقد ادخل هذا الفن شخص يدعى (فريدريك فروبل) إلى حركة رياض الأطفال التي أنشأها في ألمانيا في القرن التاسع عشر الميلادي، ثم أدرجت مدرسة الباوهاوس الألمانية للتصميمات هذا الفن ضمن منهج تدريب الطلاب التجاري.

■ وينقسم التطبيق ـ تطبيق الورق ـ في اليابان إلى نوعين رئيسيين هما :
1 ـ نماذج تستخدم في المناسبات وهو ما يسمى باليابانية (نوشي)، وهي زينة التي تربط مع الهدايا.
2 ـ نماذج الطيور والأسماك والحشرات والزهور والإنسان والأثاث وأشياء أخرى، حيث أن بعض هذه الأشكال تتميز بحركات مسلية من أشهرها الطائر الذي يتحرك جناحيه عندما يسحب ذيله، والضفدع الذي يقفز عندما يربت على ظهره.

يعتمد هذا الفن اعتماداَ أساسياَ على الورق كخامة ليجاد الأشكال المطلوبة تنفيذها، ومما يزيد في سهولة وجمال هذا الفن هو سهولة توفير خامة الورق فأي ورق مثلاَ يمكن تكوين شكلاَ جميلاَ منها ولا يشترط أن يمون الورق غالي الثمن إلا إذا أردت أنت ذلك. فعلى سبيل المثال يمكن استخدام الورق الملون الموجود في المكتبات سواء أكان بلون واحد من الجهتين أو بلونين، ويمكن استخدام ورق القص واللزق المعروف، ويفضل آلا يكون بغراء، كما يمكن استخدام ورق التغليف الذي يغلف به الهدايا، ويمكن أيضا استخدام ورق المجلات والصحف والدعاية والإعلانات التجارية، حيث تتميز هذه المجموعة بتعدد الألوان فيها وتداخل الكتابات معها مما يعطي شكلاَ نهائياَ جميلاَ، بل إن بعض الأشكال تبدو جميلة إذا استخدم الورق الملون في إيجادها، وتبدو أكثر جمالاَ فيما لو استخدم ورق به كتابات كورق الجرائد مثلاَ = مع الحرص كل الحرص على عدم تعرض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة وأسماء الله الحسنى للإهانة أو الامتهان = كما يمكن لمدرس التربية الفنية أن يستخدم نتائج رسوم الطلاب الغير صالحة للعرض أو التي سبق عرضها أو استخدم أوراق التصوير التالفة في المدرسة مع إمكانية صب بعض الألوان عليها إذا أراد، لجعلها تبدو أكثر حيوية عند الحصول على النتيجة النهائية. ولاشك في أن الورق الممتاز المصقول يعطي النتائج المرجوة ولكن لا يعني هذا عدم استخدام الأوراق السابق ذكرها. ولعل الجدير بالذكر هنا هو أن هذا الفن يحتاج إلى قليل من الصبر والوقت والممارسة والتأني واتباع التعليمات بدقة، وحرص على الطي بشكل صحيح، وذلك لأنها تعتبر طيات مشتركة بين كثير من أشكال مثل طية الجبل، وطية السهل, أذان الأرنب، وطية السكواتش والطائر والألماس وغيرها من الطيات الأساسية الكثيرة التي أعطيت لها أسماء والتي ربما لا توجد خطواتها في بعض الكتب، ويكتفي فقط بذكر اسمها، فتتكون عقبة في سبيل تعلم الشكل أن لم يعرف خطوات تلك الطيات. ومما يميز هذا الفن كونه قليل التكلفة فهو كما سبق لا يحتاج، إلا لورق أياَ كان نوعها ولا يحتاج إلى غراء أو مقص (إلا في بعض الأشكال)، كل ذلك مما يجعله هواية مثالية لتمضية الوقت في العطلات أو في السيارة للأطفال، ومما يجعل كذلك أن هذا الفن أم الهواية عندما تمارس فأنها لا تترك أي مخلفات تحتاج إلى تنظيف، هذا بالإضافة أن هذا الفن من الفنون والهوايات التي تنمي قدرات الخيال والتركيز.
 0  0  4582
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:11 صباحًا الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018.