قصة : آداب الصدق

د. محمد عبدالرحمن هريس.
1661 مشاهدة
قصة : آداب الصدق.
■ في احد الأيام قالت أمي : ماذا تفعل ؟ وهي بجانب الغرفة، وأنا العب بهاتفي، وقلت لها : لا افعل شي. فقالت : حسنا يا ابني. ورجعت العب، وقالت : والآن ؟ قال الابن : أنا آسف يا أمي. قالت الأم : لكن لماذا تتأسف ؟ قال الابن : لأني كذبت عليك يا أمي أنا العب بهاتفي. استغربت إلام وقالت : لماذا تكذب علي وأنا أمك ؟ قال الابن : لأني تعودت اكذب مع أصحابي في المدرسة ومع إخواني وأولاد إخوتي وخالتي وعماني أنا آسف يا أمي.
فلآن تعرفوا أن الكذب حرام .. الآن ننتقل إلى الأب.
في احد الأيام، كانت الأم غير موجودة، وكان هناك الأب وولده، كان الأب يشتغل رجل أعمال ناجح، رجع إلى البيت الساعة 55 : 9 ثم ذهبت الأم الساعة 10:00 ثم قال الأب : أريدك في شي. قال الولد ماذا ؟ قال الأب : تعال أعطيك 500 ريال، فقال شكرا. وبعد يوم كامل الساعة 10:00 قال الابن : ضاعت مني 500 ريال ـ وهي لم تضع ويعرف أين هي ـ ثم أعطاه 500 ريال ثانية ثم ثالثة ثم رابعة ثم خامسة ثم سادسة حتى العاشرة، وفي يوم من الأيام الأب فتش الحافظة لقي عشرة (500 ريال) وقد صارت 7000 ريال، ثم أخذ الأب كل الفلوس ولم يبقي شيء، وقال الابن : أنا آسف يا أبي.
وشكرا كما تعرفوا أن الكذب يدخل النار.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :