بسم الله الرحمن الرحيم

جديد المقالات :

سأسير نحو مبادئي : قصيدة.

سأسير نحو مبادئي : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة الشرعية) // (قصيدة : سأسير نحو مبادئي) // (الشاعرة : هدية...

إلى المعلم : نصيحة تربوية أخوية.

إلى المعلم : نصيحة تربوية أخوية. ■ أخي هل أنتَ أو أنتٍ : • مدرس منهاج وكتاب مقرر وموظف حكومة فقط أم أنك معلما ومعلمة تربويون فعلا، ذوي رسالة مقدسة ؟...

من مدرسة النبوة : سبب نزول سورة الممتحنة.

من مدرسة النبوة : سبب نزول سورة الممتحنة. ■ قال الله ــ سبحانه وتعالى ــ في محكم كتابه الكريم (سورة الممتحنة ــ الآية ذات الرَّقَم : 1) : يَا...

التوازن بين ثقافة الوظيفة ومتطلبات الحياة.

التوازن بين ثقافة الوظيفة ومتطلبات الحياة. ■ في دراسة سنوية تستهدف دراسة سر نجاح أكبر مائة شركة عالمية تم تلخيص 12 سبباً مشتركاً لنجاح تلك المنظمات،...

تعليمنا في ظل استمرار الجائحة : وجهة نظر.

تعليمنا في ظل استمرار الجائحة : وجهة نظر. ■ أؤكد على المكتسبات التي أفرزتها جائحة كورونا كفانا الله شره على أسلوب حياتنا وتحديدا على الجانب التعليمي...

العودة لمقاعد الدراسة : متطلبات العودة الآمنة.

العودة لمقاعد الدراسة : متطلبات العودة الآمنة. ■ لم تترك الدولة رعاها الله ثغرة ينفذ منها الوباء إلاّ أغلقتها بأحكام وسخرت كافة القدرات البشرية...

العودة لمقاعد الدراسة : السلامة لأبنائنا وبناتنا.

العودة لمقاعد الدراسة : السلامة لأبنائنا وبناتنا. ■ سلامة أبنائنا وبناتنا أولا ويستعاض عن الحضور (الجسدي) بما هو متاح من بدائل ولله الحمد. وليس...

العودة لمقاعد الدراسة : الاستمرار في التعليم عن بُعد.

العودة لمقاعد الدراسة : الاستمرار في التعليم عن بُعد. ■ نظراً لصعوبة الأوضاع في جميع أنحاء العالم، تخوض وزارة التعليم حالياً كيفية التخطيط لبدء الدراسة...

العودة لمقاعد الدراسة : الاستفادة من التعليم الأهلي.

العودة لمقاعد الدراسة : الاستفادة من التعليم الأهلي ■ التعليم عن بعد مسار جديد ورائع تم ممارسته في جائحة كورونا نسأل الله أن يزيل هذه الغمة عن بلادنا...

العودة لمقاعد الدراسة : مبدأ السلامة أولاً.

العودة لمقاعد الدراسة : مبدأ السلامة أولاً ــ وجهة نظر. ■ عودة الطلاب لمقاعد الدراسة والخيارات المطروحة ذلك. قبل أيام صرح معالي وزير التعليم عن خيارات...

التعليم عن بعد الخِيار الأنسب : وجهة نظر.

التعليم عن بعد الخِيار الأنسب : وجهة نظر. ■ اتفق مع مقولة أن (التعليم عن بعد) قد يكون الخِيار الأنسب والأسلم في الوقت الحالي، لكن هناك نِقَاط...

سيناريوهات العودة لمقاعد الدراسة : وجهة نظر.

سيناريوهات العودة لمقاعد الدراسة : وجهة نظر. ■ لا تزل سيناريوهات عودة المدارس للفصل القادم غير واضحة المعالم، إلا أن ما يبدو واضحا ويفترض أن تطرح...

لا عودة لمقاعد الدراسة إلا بعد زوال الغمة : وجهة نظر.

لا عودة لمقاعد الدراسة إلا بعد زوال الغمة : وجهة نظر. ■ الدين والعقل والمنطق يقول - من وجهة نظري - لا عودة لمقاعد الدراسة إلا بعد زوال الغمة، كما يجب...

لمن يناشد ويطالب بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة.

نقطة بداية السطر .. لمن يناشد ويطالب بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة. ■ جميعنا يعلم مدى أهمية عودة أبناءنا الطلاب لمقاعد الدراسة .. ولكن يقابل ذلك أهمية...

المجلس الثلاثون : قد يدخل ذنب الجنة ! وقد تدخل طاعة النار.

المجلس الثلاثون : قد يدخل ذنب الجنة ! وقد تدخل طاعة النار (كتاب : رياض التائبين). ■ قد يُدخلُ ذنبٌ الجنةَ ! وقد تُدخلُ طاعةٌ النارَ !...

هل عطلت وسائل التقنية ملكة التفكير عند جيلنا ؟.

هل عطلت وسائل التقنية ملكة التفكير عند جيلنا ؟ ■ هناك مقولة تقول : العِلم في الصدور لا في السطور .. مما يؤسف له أن جيلنا اليوم فقد ملكة الحفظ بوجود...

كالماء .. كن.

كالماء .. كن. ■ واسع الصدر والأفق، ألا ترى أنه لا يميّز حين يتساقط بين قصور الأغنياء وأكواخ الفقراء بين حدائق الأغنياء وحقول الفقراء. ■ ليناً، يسكب في...

الثقافة الفكرية : في يقيني «05».

الثقافة الفكرية : في يقيني «05». ■ إن ما سمعناه ونقل إلينا من أسلافنا عن أوبئة وأمراض ومخاطر حلت بهم إلا أن فايروس كورونا غير.. نعم فقد أرغم العالم...

تخير من الأعمال الفاضلة ما تميل إليه نفسك.

تخير من الأعمال الفاضلة ما تميل إليه نفسك. ■ ومما يعـين العامل علـى تحقيـق العبـودية لخالقه عـز وجل علـى أكمل وجـه أن يتخيّـر من الأعمال الفاضلة ما...

خصائص المدير الفعال في حل المشكلات الإدارية.

خصائص المدير الفعال في حل (المشكلات ــ الصعوبات ــ العقبات) الإدارية. ■ لعل أبرز خصائص المدير الفعال في حل (المشكلات ــ الصعوبات ــ...

إجراءات التحقيق الإداري.

إجراءات التحقيق الإداري. ■ تتلخص إجراءات التحقيق الإداري في : ● أولا : الإحالة للتحقيق (أي : إحالة الموظف المخالف إلى التحقيق) : فالإحالة...

مهارات صناعة القرار الخمس التي تسهم في فاعلية المدير.

مهارات صناعة القرار الخمس التي تسهم في فاعلية المدير. ■ إن من أبرز مهارات صناعة القرار الخمس التي تسهم في فاعلية المدير : 1- مهارات التفريق...

هل طال فراقك يا مكة : قصيدة.

هل طال فراقك يا مكة : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المكانية) // (قصيدة : هل طال فراقك يا مكة) // (الشاعرة...

في السنة النبوية : الاعتداء في الدعاء.

في السنة النبوية : الاعتداء في الدعاء. ■ تَعجَب عندما تسمع بعض الأئمة في قنوتهم وهم يتكلفون الوصف في الدعاء حيث يقول مثلا (اللهم ارحمنا إذا ثقل منا...

الملك فهد (رحمه الله) والمنسف الأردني.

الملك فهد (رحمه الله) والمنسف الأردني. ■ خرج (الملك فهد رحمه الله تعالى) مع بعض الأخوياء (الحاشية) إلى شمال السعودية برحلة برية...

العيون : أنواعها وأجزاؤها وتأثيراتها.

العيون : أنواعها وأجزاؤها وتأثيراتها. ■ العين في اللغة تطلق على عدة معان، وهذا ما يسمى في علم اللغة بالمشترك اللفظي، فهي عضو البصر المعروف، والجاسوس،...

الفرق بين : (اليتيم ــ العجِي ــ اللطيم).

الفرق بين : (اليتيم ــ العجِي ــ اللطيم). ■ كثيراً ما يقال : هذا يتيم الأبوين، وذاك يتيم الأم، وهذا غير صحيح، والصواب في معاجم اللغة العربية...

فرحت كثيرا بالثناء : قصيدة.

فرحت كثيرا بالثناء : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة الشرعيّة) // (قصيدة : فرحت كثيرا بالثناء) // (الشاعرة : هدية إبراهيم شطيفي).

سيري يا مزنة من أبها لأحبابي في الباحة : قصيدة.

سيري يا مزنة من أبها لأحبابي في الباحة : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة الإعلامية) // (قصيدة : سيري يا مزنة من أبها...

الليل يطوي حنيني : قصيدة.

الليل يطوي حنيني : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة الزمنية) // (قصيدة : الليل يطوي حنيني) // (الشاعر : حسين...

في الرسائل التوعوية : لا تهاجر - وطنك لك وحدك.

في الرسائل التوعوية : لا تهاجر - وطنك لك وحدك. ■ قصة وعبرة : "ابن جربوع" شخص من سكان نجد، ويعيش حياته اليومية فيما يكسبه من رزق النقل على حماره، ومضت...

وزارة التعليم : قرار تمديد تكليف مديري التعليم 1441.

وزارة التعليم : قرار تمديد تكليف مديري التعليم 1441هـ في المملكة العربية السعودية. ■ للاطلاع على قرار وزير التعليم المتضمن (تمديد تكليف مديري...

تبسم وقاوم جنون الحياة : قصيدة.

تبسم وقاوم جنون الحياة : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الفنية : فن الرسائل) // (قصيدة : تبسم وقاوم جنون الحياة) //...

وقف المكي يا رب ببابك : قصيدة.

وقف المكي يا رب ببابك : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المكانية) // (قصيدة : وقف المكي يا رب ببابك) //...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «31».

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «31». ■ ابتسامتك رسالة شوق تحرك الوجد وتبعث الأمل فاجعلها ديدنك.

تحديث المقررات الدراسية وفق المتغيرات المستقبلية.

تحديث المقررات الدراسية وفق المتغيرات المستقبلية. إن المتغيرات التي ظهرت في الفترة الأخيرة تلعب دوراً مهماً وفاعلاً في التأثير على النشء وبالتالي إن...

من الحياة .. نظرات مستقبلية.

من الحياة .. نظرات مستقبلية. في حروف الأوراق وفي سطور الأيام، وفي عبر وعبارات الحياة ما يكون من الحياة وفي الحياة أنبثاق نور يُستضاء به في منحنيات...

تقدير معلمي مدارس بيشة لاحتياجاتهم التدريبية.

تقدير معلمي مدارس محافظة بيشة لاحتياجاتهم التدريبية في مجال تقنيات التعليم ــ ملخص بحث. ■ هدف الدراسة : هدفت هذه الدراسة لتقدير الاحتياجات التدريبية...

دماغ وتفكير المرأة والرجل ــ كشف علمي.

دماغ وتفكير المرأة والرجل ــ كشف علمي. ■ لا عبثية بمخلوقات الله تعالى - وليس بالعلم والحلال عيبا وشرعا وقانونا وعرفا ومنطقا -. في التحليل العلمي...

يستاهل الحمد : مغالطات دينية ولغوية.

يستاهل الحمد : مغالطات دينية ولغوية. ■ انتشرت رسالة في الوسائط تحرّم استخدام عبارة "يستاهل الحمد"، أورد هنا نص الرسالة والرد عليها : ● نص الرسالة :...

عودي لربك : قصيدة.

عودي لربك : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة الشرعيّة) // (قصيدة : عودي لربك) // (الشاعرة : هدية إبراهيم...

كل يوم وليلة : الابتلاءات الثلاثة.

كل يوم وليلة : الابتلاءات الثلاثة. ■ يصاب ابن آدم كل يوم وليلة بثلاثة ابتلاءات، قد لا يتعظ بواحدة منها : ● الابتلاء الأول : عمره يتناقص كل يوم واليوم...

في ثقافة الإحسان : دوائر الإلحاد.

في ثقافة الإحسان : دوائر الإلحاد. الدنيا ميدان فسيح جعلها الله مجالاً لعباده وموطنًا للابتلاء والاختبار، وظرفًا للصراع بين الحق والباطل، وجعل لها بنين...

ولأهل اليمن حق علينا.

ولأهل اليمن حقٌ علينا. كانت جارة البحر الأحمر، أمتار قليلة تفصل بين سريري وبين البحر، يمكن أن ينطبق عليها قول الشامخ "الطيب صالح" في روايته "موسم...

صراع مع هوى النفس.

صراع مع هوى النفس : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المجتمعية) // (قصيدة : صراع مع هوى النفس) // (الشاعرة :...

أبلة كوثر.

أبلة كوثر. كانت امرأة ستينية، تمتلك مطعما للفلافل في حي الدقي، مجاورا لجمعية الأهرام الاستهلاكية بعد نزولك من كبري الدقي، وأنت متجه للجيزة، على يمينك...

معلمة المرحلة الابتدائية ودورها في تنمية قدرات الطالبات.

معلمة المرحلة الابتدائية ودورها في تنمية قدرات الطالبات. الطالبة في المرحلة الابتدائية هي طفلة بالفطرة يسهل تشكيلها وتنمية مواهبها وقدراتها سواء كانت...

الفنان التشكيلي المغربي حمزة المخفي.

الفنان التشكيلي المغربي حمزة المخفي ــ لوحات بألوان الفرح وحب الحياة. ■ فنان يمتلك عفوية فطرية وتناغم بين الألوان المختزلة للتعبير عن كل ما يمكن أن...

وجاءت سكرة الموت بالحق : لمحات ووقفات تربوية.

وجاءت سكرة الموت بالحق : لمحات ووقفات تربوية. ■ قال الله تعالى : {وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ} ....

فتنة للمتبوع مذلة للتابع.

فتنة للمتبوع مذلة للتابع. جاء في سنن الدارمي في باب من كره الشهرة والمعرفة عن محمد بن العلاء، حدثنا ابن إدريس قال: سمعت هارون بن عنترة، عن سليمان بن...

أبناؤنا وآفة الغش التي تحرق المجتمع

د. عمر حسين الجفري
2671 مشاهدة
أبناؤنا وآفة الغش التي تحرق المجتمع.
ما من أمّة ساد فيها الغش إلا ذاقت ويلات ونكبات وتجرّعت آلاماً وحلّت عليها نقمة الله في سائر شئون حياتها فالغش هو صفة ذميمة مدمِّرة يجتاح المجتمع يقوم على خلط القبيح بالجميل والسيئ بالطيِّب والرديء بالجيِّد وهو وجه من أوجه الحقد والغل والكذب ونوع من الخداع والاحتيال والتدليس على الناس وظلمهم وشكل من أشكال الخيانة وعدم النزاهة وحفظ الأمانة وسلوك غير سوي يسعى إلى تغيير الحقائق وتزييف الوقائع رغبة في إشباع حاجة وتحقيق مصلحة مادية أو معنوية، وله صور عدة؛ فمنها الغش في البيع والشراء والغش في الرعيّة والغش في الزواج والغش في النصيحة والغش في الامتحانات إلى غير ذلك من مظاهره وصوره، وقد حذّر نبينا عليه الصلاة والسلام منه فقال "ليس منّا من غشنا" وفي رواية "مَنْ غشّنا فليس منّا" رواه مسلم.

وسنقتصر مقالنا حول الغش في المنزل والمدرسة والجامعة فهذه الجهات الثلاث هي المصادر الأساسية التي ينشأ عليها الفرد ويستقي منها الخُلُق والقيم والتعليم والتربية، ومنه نضع عدداً من التساؤلات التي تدعونا للتأمُّل ونقف حيالها مستبصرين : فهل الغش تعدّ صفة تمارس مع الأبناء في المنزل ؟ وما الداع لذلك ؟ وهل الغش عادة متداولة في مدارسنا، وما صوره ؟ وهل يمتد إلى الجامعات كذلك، وهل له أشكال متعدِّدة ؟

إنّ الغش اليوم أصبح عادة في المجتمع تمارس بين الأفراد وتباشر بين الأشخاص كباراً وصغاراً دون إنكار أو اعتراض وهو يتنامى بشكل ملفتٍ للنظر ومثيراً للقلق ولا شك أنّ له مخاطر تهدِّد كيان الأمة فله أساليب وطرائق مختلفة كالغش التجاري المتمثّل في الدعايات والإعلانات التسويقية بقصد جلب المستهلك ومن خلال البيع والشراء والغش الصناعي المتمثّل في رداءة المنتجات الاستهلاكية وغير ذلك مما قد يصعب حصره ولن نخوض حول أبعاده التي تتطلب دراسات وأبحاث تتناول الغش من جميع جوانبه.
فعندما نطرق باب منزل الأسرة ونلج إليه ونرى ما يجري بين جنباته وتحت سقفه قد نشاهد أنّ الأبناء يقومون بممارسة عادات غش متكرِّرة ربّما تكون بسيطة على مرأى ومسمع من الأبوين دون ردعٍ أو توجيه كما نجد أنّ سلوك الغش قد يظهر بأشكالٍ متعدِّدةٍ كالكذب الذي يمارس مع الأبناء بمهارة فائقة واحترافية عالية من حيث أداء معظم إن لم يكن كل التكليفات والواجبات المدرسية من قبل الوالدين باسم الأبناء وتنفَّذ كل الأعمال المطلوبة وتقدَّم باسم الأبناء أيضاً ويفهّموا وينبّهوا تماماً من قبل الآباء على أنّهم هم الذين أدّوا ما كُلِّفوا به فإن سَأَلَ المعلِّم أحدهم عن الواجب المكلَّف به قيل له أنّه هو من قام بذلك فيحصل على درجة غير مستحقّة وليتهم صدقوا معهم وأحسنوا إليهم في تعليمهم وتربيتهم فيما يحتاجون إليه من مهام مطلوبة منهم بالتوجيه والإرشاد والرعاية والمتابعة في كيفية أداءها والطرق المناسبة لعملها وإنجازها بالاعتماد على أنفسهم فإن مثل هذا السلوك الذي يعتاد عليه الطالب في المنزل لا شك أنّه سيخلق فرداً في المجتمع ذي شخصية معتلّة يُمارِس ما تربّى عليه من غش وكذب وخداع مع الآخرين وبصورٍ مختلفة بما يحقِّق منفعته ومصلحته الشخصية، وإذا انتقلنا إلى المدرسة العضو الآخر المكمِّل لدور المنزل نجد أنّ الحال ليس بعيداً ولا يتغيّر كثيراً فهناك تهاوناً وتساهلاً لدى كثير من المعلّمين والهيئة التعليمية في عدم منع نقل ونسخ الواجبات أو المشاريع المتداولة بين الطلاب داخل الفصل الدراسي الواحد ويتساوى كل من قدّم الواجب في الحصول على العلامة سواءً من نقله من زميله أو اعتمد على غيره في الحل أو من بذل جهده وأدرك الحل الصحيح، وكذا من بذل مجهوداً ولكنه أخطأ ومنهم من كان واجبه ناقصاً وهكذا فالكل سواسية كأسنان المشط وفي ميزان واحد، وقد طال هذا الداء إلى الامتحانات الشهرية والنهائية حيث أصبح الطلاب لديهم مهارة فائقة وقدرة عجيبة في الغش قد تدرّبوا عليه وتعلّموا فنونه أثناء العام الدراسي الأمر الذي جعلهم مبدعين في شفط والتقاط الإجابة والمعلومات من أوراق زملاءهم الذين بجوارهم أو حولهم ولعل هذه المعضلة تبرز بشدة في المرحلة الثانوية، وربّما يصل بهم الحال إلى جلب قصاصات ورقية أو اختراع وسائل غش لا يعرفها حتى الشيطان الأزرق وإخفائها عن أعين الملاحظين والمراقبين ويتم الاستفادة منها في حل أسئلة الاختبار.
أمّا إذا وصل الطالب إلى المرحلة الجامعية هنا أصبح أكثر دراية وعمقاً في أساليب الغش لتحقيق النجاح والإنجاز وتتجلّى براعته في سرقة أبحاثاً وأعمالاً من أي مصدر كان ليست له دون مراعاةً للحقوق الملكية الفكرية والأمانة العلمية؛ كما يتم شراء مشاريع علمية ودفع مبالغ طائلة لإجراء وعمل دراسات وواجبات من دكاكين ومكاتب ومحلات التصوير والطباعة المجاورة للكليات والجامعات، وقد تجاوز حدود الغش إلى طلاب الدراسات العليا في رسائلهم العلمية وأبحاثهم الأكاديمية، وما ذكرناه من سلوكات الغش في المدارس يمكن ممارسته كذلك في امتحانات الجامعات وباحترافية فائقة.
ولن أتطرق إلى ممارسة الغش من قبل من استرعاهم الله من الآباء والمربين فهذه مصيبة أخرى وكارثة كبرى ويحتاج الحديث عنها موضوعاً مستقلاً وهي أساساً لزراعة الغش وغرسه لدى الناشئة ولكني اقتصرت ذلك على الغش في الواجبات والتكليفات والاختبارات والمشاريع المدرسية والجامعية التي ينهل من معينها الأبناء تعليماً مغشوشاً بأيدي قدواتهم.
وعند فحص وتشخيص أسباب الغش في مدارسنا وجامعاتنا نجد أنها كثيرة ومتنوِّعة فقد يكون من الأسباب ومن أهمها ضعف الوازع الديني لدى الآباء والمربّين الذين تتم هذه البلوى عن طريقهم وتحت رعايتهم وخوف الأبناء من العقاب أو الرسوب أو الإهمال وقلّة المذاكرة والاعتماد على الأسرة أو كثرة الأعمال والواجبات والمواد الدراسية وربّما يكون صعوبة فهم بعض مضامين ومحتوى مواد معينة كما أنّ بعض المواد الدراسية قد تركِّز على جانب الحفظ والاستظهار إضافة إلى كثافة حجمها في حين أنّها تهمل المستويات العقلية الأخرى لأنّ معظم الامتحانات تعتمد على الذاكرة دون الاستيعاب والفهم أو تساهل بعض الملاحظين وتغاضيهم أثناء أداء الامتحانات وضعف شخصياتهم والتساهل في تطبيق الأنظمة والقواعد الرسميّة في حالة الغش بأي وسيلة كانت بحجة مصلحة الطلاب والحفاظ على مستقبلهم من الضياع أو الخوف من شكاوى وتهديدات الوالدين إلى غير ذلك من الأسباب التي لا يسمح المجال لحصرها في مقال.
إنّ الغش هو حيلة الكسالى، وهو طريق الفاشلين وهو دليل على ضعف الشخصية وسبب في تأخّر الأمة وعدم تقدُّمها ورقيِّها فالأمة لن تنهض إلا بالعلم فكيف بشباب مجتمعنا عندما يحصدون الشهادات العلمية المغشوشة وهم خواء ويتبوؤون شتى مواقع ومفاصل أركان العمل في وطنهم.

ولمحاربة هذه الظاهرة جذرياً أو التقليل من مفعولها والحدّ من انتشارها يتطلّب الأمر وقفة جادة ووضع التدابير والتنظيمات اللازمة لمواجهة هذا السلوك المشين وتعاون جميع الأطراف المعنيّة وتكثيف الجهود من آباء ومعلّمين وتربويين ومسؤولين وطلاب وكل من له علاقة ، ونجدها مناسبة لتقديم بعضاً من التوصيات المقترحة كما يلي :
1ـ التوعية الإعلامية والمجتمعية على جميع الأصعدة سواءً في خطب المنابر والمدارس والجامعات والقنوات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي لبيان خطورة الغش بشتّى أنواعه وأشكاله وصوره والعمل على محاربته واقتلاع جذوره واستئصال شأفته وأضراره على مكتسبات الأمة وأجيالها.
2ـ سن الأنظمة والقوانين التي تمنع ممارسة الغش بكل أشكاله وصوره في المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية والدوائر الحكومية وفرض العقوبات للمخالفين المرتكبين له.
3ـ تكليف لجان لمكافحة الغش في المدارس والجامعات والجهات التعليمية والإدارية يكون أعضاءها مشهود لها بالكفاءة والنزاهة والخلق والجديّة تتولى المناصحة والمتابعة والتوجيه ودراسة أسباب ودوافع الغش وعلاجه في المواقع التي تعمل بها.
4ـ تفعيل دور الجهات الرقابية للتصدّي لظاهرة الغش المنتشرة في محلات ومراكز نسخ وتصوير وطباعة الأوراق والمذكّرات ومكاتب بيع الشهادات المزوّرة وعمل الرسائل الجامعية.
5ـ تنويع أسئلة الامتحانات بحيث تشتمل على أسئلة مقالية وأسئلة موضوعية تقيس المستويات العقليّة المختلفة (فهم - تطبيق - تحليل - تركيب) والتقليل من الأسلوب التقليدي المتّبع في الاختبارات التي تركِّز على جانب الحفظ واستظهار المعلومات والمعارف بنص الكتاب المقرّر.
6ـ تعويد الأبناء في المنزل على إنجاز الأعمال والواجبات مهما كانت صعوبتها بالاعتماد على أنفسهم والاقتصار فقط على التوجيه والإرشاد لحل المشكلات التي تواجههم.
7ـ تواصل المدرسة والمنزل وتفعيل دور مجالس الآباء لتعزيز الثقة وتبادل الآراء وطرح قضايا ومشكلات أبنائهم ومناقشتها وبحث علاجها.
8ـ تقليل حجم الواجبات والتكليفات المنزلية بما يتناسب مع وقت الطالب والعمل على إيجازها بالتنسيق بين المعلِّمين من خلال تنظيم جداول المواد الدراسية وعدم إثقال كاهل الطلاب بالمشاريع المطوّلة التي ترهقهم وتجعلهم ينصرفون بحثاً للاستعانة بغيرهم.
9ـ إقامة برامج تقوية وأخرى علاجية في المدارس للمواد التي يعاني الطلاب من صعوبةٍ في فهم بعض دروسها ينفِّذها نخبة من المعلمين المتميزين ومنحهم مزايا مادية ومعنوية محفِّزة.
إن هذا السلوك ومدى خطورته وسيادته التي تعاني منه الأمّة لجدير بالجهات الحكومية والأجهزة الرقابية والأفراد والمسؤولين كل في موقعه أن تتعاون وتتكاتف للقضاء عليه بكل السبل المتاحة والمشروعة لرأب الصدع في بناء أجيال مثقّفة واعية متعلِّمة منتجة فإن ذلك يحتاج إلى جهود مضاعفة لحماية أبناء الوطن من الولوغ في براثن مستنقعات وأوحال آسنة كريهة تقوم على الكذب والخداع وضياع الأمانة لا تفرِّق بين التفوّق والتملّق وبين الإنصاف والإجحاف.
هذا والله من وراء القصد.
د. عمر حسين الجفري.

عدد المشاركات في منهل الثقافة التربوية : 29