■ في ختام الشهر الكريم تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .. وكل عام وأنتم بخير.

أركان العقيدة الحربية الإسلامية

قسم : الثقافة العسكرية
1434/11/01 (06:01 صباحاً)
10391 قراءة
قسم : الثقافة العسكرية.

عدد المشاركات : «51».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أركان العقيدة الحربية الإسلامية.
◗إنَّ خوض حالة الحرب عملياً وفي ساحات المعارك أمر في غاية الأهمية، من أجل إيضاح الرسالة السياسة الحربية في الإسلام التي تتضمن العديد من الاستنباطات منها تأسيس عقيدة حربية جديدة وممارسة تطبيقاتها وأنظمتها عملياً على أرض الواقع، ونسف كل الأعراف البالية وغير الحضارية التي كانت تتبعها القبائل أو الدول المجاورة في حروبها. وتشمل هذه العقيدة الحربية الإسلامية الأركان التالية :
• اعتبار مبدأ الاستشارة في المعارك أساساً لوضع الخطط الحربية، وعدم انفراد القائد العام للجيش بالقرارات، ومثال ذلك في معركة بدر الفرقان، "سار رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبادرهم إلى الماء حتى نزل بدراً فسبق قريشاً إليه، فلما جاء أدنى ماء من بدر نزل عليه، فقال له الحُباب بن المنذر: يا رسول الله، منزل أنزلكه الله ليس لنا أن نتعداه ولا نقصر عنه، أم هو الرأي والحرب والمكيدة؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "بل هو الرأي والحرب والمكيدة "، فقال الحُباب: يا رسول الله، فإن هذا ليس بمنزل، ولكن انهض حتى تجعل القُلَب كلها من وراء ظهرك، ثم غوِّر كلَّ قليب بها إلا قليباً واحداً، ثم احفر عليه حوضاً، فنقاتل القوم فنشرب ولا يشربون، حتى يحكم الله بيننا وبينهم، فقال: "قد أشرت بالرأي "، ففعل ذلك"[1].

• الحكم على ظاهر وأقوال الناس في حالات الحرب، وليس على النوايا المبيتة والخفايا من الأمور والأدلة الظنية، فعن أسامة بن زيد -رضي الله عنه- قال: (بعثنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في سرية، فصبحنا الحرقات من جهينة، فأدركت رجلاً فقال: لا إله إلا الله، فطعنته فوقع في نفسي من ذلك، فذكرته للنبي - صلى الله عليه وسلم -، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أقال لا إله إلا الله وقتلته؟" قال: قلت: يا رسول الله، إنما قالها خوفاً من السلاح، قال - صلى الله عليه وسلم -: "أفلا شققت عن قلبه حتى تعلم أقالها أم لا؟" فما زال يكررها علي حتى تمنيت أني أسلمت يومئذ)[2].

• عدم قتل الشيوخ والأطفال والنساء في الحرب، فعن أنس بن مالك -رضي الله عنه-، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "انطلقوا باسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله، ولا تقتلوا شيخاً فانياً ولا طفلاً ولا صغيراً ولا امرأة، ولا تَغُلُّوا[3]، وضموا غنائمكم، وأصلحوا وأحسنوا إنَّ الله يحب المحسنين"[4].

• استثناء النساء من المشاركة في القتال، فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، قالت: استأذنت النبي - صلى الله عليه وسلم - في الجهاد، فقال: "جهادكن الحج"[5].

• تحديد السن الملائمة للمقاتلين، فعن ابن عمر[6] رضي الله عنهما: "أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عرضه يوم أحد، وهو ابن أربع عشرة سنة، فلم يجزني ثم عرضني يوم الخندق، وأنا ابن خمس عشرة سنة، فأجازني"[7].

• وضع أسس وأحكام أخرى كثيرة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، أحكام الشهداء والأسرى والمفقودين، وتشريع صلاة الخوف أثناء الحرب، والقتال في الشهر الحرام، وأحكام لمعايير توزيع الغنائم وغيرها.

• جواز استخدام الخدعة في الحرب، فعن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما، قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "الحرب خدعة"[8]، وقد طبق هذا المبدأ على أرض الواقع كغيره، حيث استطاع الصحابي نُعيم بن مسعود -رضي الله عنه- أن يخدع فريقي الأحزاب ويبث بينهما بذور الفرقة والشك، بأن تكلم عند يهود بني قريظة كلاماً جعلهم يفقدون الثقة بقريش وتكلم عند قريش وغطفان كلاماً أثار عندهم هاجساً بغدر يهود بني قريظة، وتفكك عقدهم جميعاً وتشتتوا، وكان هذا العمل أحد أسباب انتصار المسلمين.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] دلائل النبوة للبيهقي - باب ذكر سبب خروج النبي - صلى الله عليه وسلم -.
[2] صحيح مسلم - كتاب الإيمان - باب تحريم قتل الكافر بعد أن قال: لا إله إلا الله.
[3] الغل : السرقة والخيانة.
[4] سنن أبي داود - كتاب الجهاد - باب في دعاء المشركين.
[5] صحيح البخاري - كتاب الجهاد والسير- باب جهاد النساء.
[6] عبدالله بن عمر بن الخطاب القرشي رضي الله عنهما.
[7] صحيح البخاري – كتاب الشهادات - باب : بلوغ الصبيان وشهادتهم.
[8] صحيح البخاري - كتاب الجهاد والسير- باب : الحرب خدعة.
الألوكة.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :