• ×

12:25 صباحًا , الأحد 2 صفر 1439 / 22 أكتوبر 2017

◄ ورد لمنهل الثقافة التربوية الاستفسار التالي :
● ما الفرق بين : (المثل ـ القول ـ الخاطرة) ؟

■ الإجابة :
● المثل.
المثل في الاصطلاح هو : العبارة الفني السائرة الموجزة التي تصاغ لتصور موقفًا أو حادثة ولتستخلص خبرة إنسانية يمكن استعادتها في حالة أخرى مشابهة لها.

● القول.
القول في الاصطلاح : عبارة مرتجلة من إنشاء الموقّع حسبما تمليه المناسبة.

● الخاطرة.
الخاطرة هي : نثر أدبي (كلمات صيغت ببلاغة)، وتميل الخاطرة بين القصة القصيرة والشعر الحر ويكثر أستخدام المحسنات البديعية (كالصور والكلمات القوية العاطفية والجادة).
♦ الخاطرة لغة : هي خطر الأمر بباله وعلى باله ــ أي : مرّ أو ذكر بعد النسيان.
♦ الخاطرة اصطلاحاً : هي أسم لما يتحرك في القلب من رأي أو معنى وتكتب لحظة حدوث الشيء أو بعده.
♦ مدة الخاطرة : تتراوح ما بين 5 إلى 10 دقائق. والحد الأقصى من 15 إلى 20 دقيقة ثم يتوقف العقل عن الكتابة غالباً أو عادةً.
♦ خصائص الخاطرة الناجحة :
1- عدم الإطالة في المقدمة.
2- التركيز في الموضوع الأساسي.
3- عدم تشتيت الذهن (حتى لا تجعل القارئ لا يركز في الموضوع).
4- عدم المبالغة في الخاطرة لحد الكذب.

♦ أنواع الخاطرة :
1- خاطرة رومانسية.
2- خاطرة جادة.
3- خاطرة وطنية.
4- خاطرة خيالية.

♦ أشكال الخاطرة :
• خاطرة قصيرة : تحتوي في الغالب على كلمات سهلة وبسيطة ومفهومة.
• خاطرة متوسطة : وهي الأكثر جمالاً لوجود التماسك الفكري القوي وانحصار المعنى.
• خاطرة طويلة : فتكون المعاني فيها كثيرة وتكون مبالغة.

♦ أسس كتابة الخاطرة.
أن تأنس في نفسك الملكة الأدبية وهي موهبة من الله يختص بها من يشاء من عباده، أن تملك وتجمع علماً وثقافة عامة وخبرة وتجربة حول الموضوع الذي خطرت لك الكتابة فيه، واعلم أن القوة الأدبية البارعة تختلف بين الكتاب اختلافاً نسبياً كل حسب تحصيله وقراءته في مجال الفن الأدبي وأدوات البلاغة المؤثرة، ولكن هذا لا يمنع خاصة في كتابة الخاطرة أن نقرأ للذين يكتبون نتيجة ضغط نفسي شديد إذ الكتابة نوع من أنواع التفريغ والارتياح عند كثير من المنتسبين للأدب ولما يتمكنوا من آلته وأدواته وأساليبه.

♦ صفات الخاطرة :
1 ـ أنها ذهنية عارضة تحتاج إلى ذكاء ويقظة.
2 ـ يغلب عليها الجانب الوجداني على الجانب الفكري (الإحساس الصادق والعواطف الجياشة).
3 ـ ليس لها مجال أو موضوع محدد.
4 ـ لا تحتاج إلى أدلة وبراهين عقلية أو نقلية.
5 ـ أنها تلائم عصر السرعة الذي نعيش فيه.
6 ـ سهولة التوجيه والفهم إلى مختلف النزعات والميول والثقافة.
7 ـ لا تلتزم الخاطرة بأسلوب معين : فقد يكون الكاتب جاداً موضوعـياً وقد يكون ساخراً متهكماً، وكثير من الناس يعتقد أن الخاطرة وثيقة تحمل بين طياتها الحزن والكآبة والألم وهذا غير صحيح بل هي مساحة واسعة للخواطر والمشاعر الصادقة من فرح وحزن وحـب وشوق وفخر وعزة.

♦ خصائص اللغة والأسلوب في الخاطرة :
1ـ العنوان المشوق والجناس الرشيق وقد يكون ثابتاً. ويفضل أن يكون مقتبس من سياق الخاطرة قوي التعبير عميق المعنى ومؤثر في النفوس.
2ـ التكامل الفني من بدء وعرض وخاتمة ويسمى العرض العقدة أو المغزى أو الهدف وهو المعنى والروح الحركية التي تشد القاريء وتجذب الانتباه وتحقق خاصية التشويق.
3ـ الفكرة الواضحة والتوازن في الجمل والألفاظ المترادفة.
4ـ حسن اختيار الألفاظ المناسبة معنى ولفظاً.
5ـ القدرة على كسب الانسجام والإبداع مع الموضوع والقرّاء والزمان.
6ـ التلاؤم ورشاقة الإيحاء والتصوير الجميل.
7ـ الحس الفني الرفيع والصنعة المطبوعة.
8ـ الاختصار البارع والبعد عن الإطالة والإسهاب.

♦ من الأخطاء في كتابة الخاطرة :
1ـ الجمود والجفاف العاطفي والتقليد وانفصال القناعة عن الكتابة.
2ـ ضعف الجاذبية وسوء اختيار الموضوع.
3ـ صعوبة الألفاظ وغموض الكلمات وضياع الهدف.
4ـ طغيان المقدمة على العرض وبعد الخاتمة عن المقدمة.
5ـ التكرار والكلمات الزائدة التي لا تضيف شيئاً.
6ـ قسوة العبارة وشتات الفكرة والاستطراد (فقدان خاصية التركيز على فكرة واحدة رئيسة وهي من أهم سمات الخاطرة).
7ـ استخدام الكلمات والعبارات العامية وهذا ينم عن فقدان النضج والتأهل.
8ـ التعميم والتجريح والوقوف موقف الآمر الناهي وهذا من التعالي.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  1402
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )