• ×

02:10 صباحًا , الأحد 2 صفر 1439 / 22 أكتوبر 2017

◄ عندما سقطت التفاحة.
وسقطت التفاحة أمام نيوتن، فلاحظ وتعجب وسأل وبحث وتعلم وعلمنا معه قانون الجاذبية والكثير.
وقد لاحظ كثير منا الأشياء التي تحدث في يومنا كثيراً ولكننا نتجاهلها.
فكم من سقوط حدث لك وتعلمت منه ؟
وكم وكم من سقوط حدث لك ولم تتعلم منه بل ولم تسأل وتبحث ؟
وكم وكم من فرصة تأتى أمامك لتقيمك وتنهض مما أنت فيه وتتجاهلها أو تخاف ؟
القيام والنهوض يسبقه جلوس أو نوم، والنجاح يسبقه سقوط وتجارب وتحديات لنتعلم منها ما يجب أن لا نفعله ولا نكرره حتى لا نسقط مرة أخرى.

■ والسؤال :
هل تلاحظ كل صغيرة وكبيرة تحدث لك في يومك ؟
هل تراقب وتترقب ما أنت فيه، وتحلله وتسأل وتبحث لتجد الحل والحلول للخروج مما أنت فيه ؟
أم أنك تستسلم كعادتك في كل مرة، وتوعد نفسك بوعود واهية (ستنفذها غداً، وغدك لم يأتى بعد) !
بل أنك تدع التفاحة دائماً تسقط أمامك دون أن تلاحظ وتسأل وتترقب ؟

■ احذر :
فقد لا يكون في حياتك كثير من التفاح ليسقط أمامك، لتقوم وتنهض.
قد يكون في حياتك تفاحة واحدة فقط تسقط، لكى تقوم وتنجح.
فهل سقطت التفاحة أم لم تسقط بعد أم ما زلت لا تلاحظ سقوطها !
 0  0  1817
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )