قصيدة : القدس .. معشوقتي

طارق فايز العجاوي.
3455 مشاهدة
قصيدة : القدس .. معشوقتي.
■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية // قسم : الثقافة الشعرية // قصيدة : القدس .. معشوقتي // الشاعر : طارق فايز العجاوي.
في فرحة العيد تلقى القدس يائسةً •=• وثلة الخبث فيها ترفع العلما
معشوقتي القدس أني حين أنظرها •=• يذرف صميمي قبل المقلتين دما
يا قدس لا تصرخي فالأهل شُغلٍ •=• يا ليت أن تُسمعي مَن دائه الصمما
كأنكِ الغيد في الأصفاد عالقةً •=• والقيد قد شقق الكفين والقدما
أنصار عيسى، اعلموا فالند مشتركٌ •=• قد يحرق المهد من قد احرق الحرما
لم يرحموا عابداً بالذكر منغمساً •=• أو قانتاً بات بالإنجيل ملتزما
وكم رضيعٌ لقى في الخدر مصرعهُ •=• ماذا جنى وهو قبل النحر ما فطما؟
وكم طاعناً بكا من فقد عائِله •=• وصبيةٍ تعيش الظلم واليتما
لم يرحموا الكهل في السبعين وانتهكوا •=• طهر السنين، وشعر الشيب، والهرما
ونسوةٍ دنسوا بالخبث عفتها •=• صرخت فلم تجد في الأهل معتصما
سلِ الخليلَ، قد تخبرك باحتها •=• ماذا جنى الند في المحرابِ واجترما؟!
لا تأمنوا لهم يا أهل واحترسوا •=• جنس الثعالب لن يلقوا لكم سلما
فكيف نقبل عدواً في تجبرهِ ؟ •=• وكيف ندعو ذئاباً ترتعي غنما؟
يا إخوتي، طال هذا الليل فانتبهوا •=• ولملموا الصف ثم استنهضوا الهِمما
تذكروا ما بنى الأسلاف من زمنٍ •=• أم هل ترى أضحت آمالنا حُلما؟
هم بنوا عِزاً شاهداً اشباً •=• لما ورثناه دكيناهُ فانهدما
بنوا فعزت بلاد الأهل قاطبةً •=• فقوة السبع تحمي السهل والأجم
شم الأنوف قد خَضعت لعزتهم •=• لم يقبلوا السهل لكن ارتضوا القمما
كنا مناراتُ مجدٍ للأنام هدى •=• لما زوا النور صرنا نتبع الأمما
هُنّا على الخلق وانفضت جماعتنا •=• ولفنا الحزن لما صفنا انقسما
ورمحنا لا يهاب الند صولته •=• لما تركناه حد الرمح قد ثُلما
والغازي يطمع أن تصبح ضحيته •=• ليغرز الناب فينا ثم يلتهما
ولملمي قوةً إن رُمت مفخرةً •=• فهل علمتِ هزيلاً صار محترما؟
فوحدي الربع، كاد الهول يدهمنا •=• فنقرع الناب من تفريطنا ندما
مطالع الجيشِ تغدو القدس وجهتها •=• لتكشف الويل والتغريب والقتما
والجيشُ كوكبةً في إثر كوكبةٍ •=• غضبى لتعيد دوحاً بات مهتضما
هذا طريق الهدى صولي به قدماً •=• إن رُمتان تُرجعي حقاً لنا هُضما
ارض الرسالات أني عاشق ولِهٌ •=• لم يخفِ عشقي لها يوماً وما كتما
مالي وللعيد، والأعياد بهجتها •=• إن صار ثلمك بعد النزف ملتئم
image طارق فايز العجاوي.
قصيدة : القدس .. معشوقتي.
قصيدة : سَبي ـ (في رُبا القُدسِ وَما حَاطَ الحَرم).
قصيدة : مَرجِ الوَفاء.
قصيدة : دمع من دم.
قصيدة : كَلمَاتُكِ الجَزلَى.
قصيدة : حمم القريض.
قصيدة : جنون الموج.
قصيدة : مناجاة روح.
قصيدة : شغاف قلوبكم.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :