• ×

02:25 مساءً , الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017

◄ ما سبب ضعف مخرجات التقويم المستمر ؟
■ لا شك أن مخرجات التقويم المستمر ضعيفة ولا ترقى إلى المستوى المأمول, ولكن ما سبب ذلك ؟ هل هو التقويم المستمر أم سوء فهم في التطبيق ؟
■ للإجابة على ذلك :
نحتاج إلى فهم معنى التقويم المستمر وكيفية إكساب المهارة وتقويمها.

• أولاً : التقويم المستمر.
هو التقويم الذي يتم مواكباً لعملية التدريس، ومستمراً باستمرارها، والهدف منه تعديل المسار من خلال ما يتم اكتشافه من نواحي قصور أو ضعف لدى التلاميذ.

• ثانياً : مراحل إكساب المهارة والتقويم الذي يتخللها ينبغي أن يتم وفق الخطوات التالية :
1ـ التقويم التشخيصي (القبلي) : وغرضه تحديد خبرات التلميذ / ة ومعـرفة مدى استعـداده لتعلم المهارة من خلال أسئلة يثيرها المعلمـ / ة لها علاقة بالمهارة.
2ـ مرحلة التعريف بالمهارة : ويتم فيه شرح المهـارة واستعراض ما يتعلق بها من معلومات بالأسلوب والوسيلة المناسبين.
3ـ مرحلة التدريب المستمر : ويراعى فيها التدرج في التدريب على المهارة تحت رعاية ومتابعة المعلمـ/ ة حتى يتقن الطالبـ / ة المهارة ويتلافى الأخطاء.
4ـ التقويم التكويني (البنائي) : وغرضه تصويب كل أخطاء الطالبـ / ة ومعـالجة كل المشكلات وجعله يتغلب على الصعوبات التي تواجهه أثناء اكتسابه للمهارة.
5ـ مرحلة الممارسة الكافية : فالممارسة لازمة من قبل المتعلم لاكتساب المهارة وبالقدر الكافي بتوجيه ومتابعة من المعلمـ/ة.
6ـ التقويم النهائي (الختامي) : وغرضه معرفة مـدى اكـتساب الطـالبـ / ة للمهارة وعلى ضوئه يقوم المعلمـ / ة بالحكم على الطالبـ / ة بالإتقان من عدمه.

هذه نبذة مختصرة عن : كيفية إكساب المهارة والتقويم المصاحب لها كما ينبغي, والواقع في مدارسنا يختصر هذه الخطوات الست في خطوتين هما : التعريف بالمهارة والتقويم الختامي, لذلك لا نستغرب ضعف مخرجات التقويم المستمر، ومن الظلم الحكم على التقويم المستمر بالفشل ما لم نطبقه تطبيقاً صحيحاً.
 0  0  4790
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )