ما سبب ضعف مخرجات التقويم المستمر ؟

عبدالإله خضر الحارثي.

عدد المشاركات : «4».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ما سبب ضعف مخرجات التقويم المستمر ؟
◗لا شك أن مخرجات التقويم المستمر ضعيفة ولا ترقى إلى المستوى المأمول, ولكن ما سبب ذلك ؟ هل هو التقويم المستمر أم سوء فهم في التطبيق ؟
■ للإجابة على ذلك :
نحتاج إلى فهم معنى التقويم المستمر وكيفية إكساب المهارة وتقويمها.

• أولاً : التقويم المستمر.
هو التقويم الذي يتم مواكباً لعملية التدريس، ومستمراً باستمرارها، والهدف منه تعديل المسار من خلال ما يتم اكتشافه من نواحي قصور أو ضعف لدى التلاميذ.

• ثانياً : مراحل إكساب المهارة والتقويم الذي يتخللها ينبغي أن يتم وفق الخطوات التالية :
1ـ التقويم التشخيصي (القبلي) : وغرضه تحديد خبرات التلميذ / ة ومعـرفة مدى استعـداده لتعلم المهارة من خلال أسئلة يثيرها المعلمـ / ة لها علاقة بالمهارة.
2ـ مرحلة التعريف بالمهارة : ويتم فيه شرح المهـارة واستعراض ما يتعلق بها من معلومات بالأسلوب والوسيلة المناسبين.
3ـ مرحلة التدريب المستمر : ويراعى فيها التدرج في التدريب على المهارة تحت رعاية ومتابعة المعلمـ/ ة حتى يتقن الطالبـ / ة المهارة ويتلافى الأخطاء.
4ـ التقويم التكويني (البنائي) : وغرضه تصويب كل أخطاء الطالبـ / ة ومعـالجة كل المشكلات وجعله يتغلب على الصعوبات التي تواجهه أثناء اكتسابه للمهارة.
5ـ مرحلة الممارسة الكافية : فالممارسة لازمة من قبل المتعلم لاكتساب المهارة وبالقدر الكافي بتوجيه ومتابعة من المعلمـ / ة.
6ـ التقويم النهائي (الختامي) : وغرضه معرفة مـدى اكـتساب الطـالبـ / ة للمهارة وعلى ضوئه يقوم المعلمـ / ة بالحكم على الطالبـ / ة بالإتقان من عدمه.

هذه نبذة مختصرة عن : كيفية إكساب المهارة والتقويم المصاحب لها كما ينبغي, والواقع في مدارسنا يختصر هذه الخطوات الست في خطوتين هما : التعريف بالمهارة والتقويم الختامي, لذلك لا نستغرب ضعف مخرجات التقويم المستمر، ومن الظلم الحكم على التقويم المستمر بالفشل ما لم نطبقه تطبيقاً صحيحاً.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :