خلجات قلب

جواهر أحمد الزهراني.
2981 مشاهدة
خلجات قلب.
أن تحب شَخْصٌ وتتعلق به كثيراً وتعتقد بأنه يبادلك كل المشاعر والأحاسيس ولكن للأسف تكتشف إنك مجرد شخص عادي في حياته.
أن تعمل أشياء كثيره لتصل لقلب ذاك الإنسان ولكنك وجدته ذو قلب متحجر لا يمتلك تلك المشاعر والأحاسيس التي تحملها له.
حينما تكتب بكل شفافية عن الحب وتهدي الآخرين ورود الأمل والفرح والتفاؤل وتنزف أصابعك من أشواك تلك الورد ولكن دون مقابل.
حينما تشعر بإحساس موجع ومؤلم وهو أنك تنبض بالحب في الزمن الخطأ، والمكان الخطأ، والناس الخطأ. ماذا بوسعك أن تفعل سوى أن توقن أنك ذلك الغريب الذي لم يستطع يوماً أن يفارق غربته.
حينما تكتشف أن قلبك مثل الإسفنجة يمتص حزن الناس، وألم الناس، ووجع الناس لكن لا أحد في هذا العالم يراك من الداخل، لا احد ينظر إليك بعين قلبه، ماذا بوسعك أن تفعل سوى أن تقف أمام المرآة ليطالعك صوره وجه غريب تراه للمره الأولى، لكنك بالتأكيد تعرفه.
حينما تضحى بكل شيء لأجل من حولك وتقدم لهم قلبك على طبق من ذهب ولكن لم يكن منهم واحد ليضحي بأمر هو بيده من أجلك.
حينما يتعب قلبك من الركض خلف السراب ويجف قلمك من الغوص في بحر الكلمة الرقيقة، ويبح صوتك من النداء على كل الراحلين والغائبين والمفقودين.

● وأخيراً :
عندما تهبهم كل مساحات الثقة البيضاء وتمنحهم كل الأراضي الخضراء بداخلك وتضع الباقات الحمراء عند بابهم وتسهر لتقرأ أخبارهم فوق جبين القمر، للأسف، تكتشف أنهم وضعوا اسمك تحت قائمة أغبياء بلا حدود بعد كل هذا كيف يمكنني أن أمنح ثقة لبشر حتى لو كانوا ملائكة.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :