• ×

06:18 مساءً , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019



إلى مسلمي العالم : اجيدوا لغة دينكم تسلموا وتحققوا المعجزات.
قبل أيام قليلة جاء إلى الحج ما يزيد عن مليوني حاج من مشارق الأرض ومغاربها, تختلف ألوانهم وجنسياتهم وثقافاتهم, ولغاتهم ويربطهم الإسلام برباط قوي متين.
على هدف واحد (لا إله إلا الله محمد رسول الله) ويتجهون من أي بقعة في الأرض إلى بيت الله الحرام الكعبة الشريفة يتراصون حولها وفي رحابها ولكن التفاهم بينهم صعب والتقارب في الأفكار صعب كذلك برغم أنهم يتعبدون بكتاب واحد بين أيديهم ويسترشدون بآياته في نظام حياتهم ألا وهو القرآن الكريم.
وقد كان لي عدة مواقف محرجة مع حجاج يستوقفونني ليسترشدون حالة أمر ما لكن وسيلة التواصل فيما بيننا الإشارات والإيماءات ومحاولات ضعيفة عاجزة، رغم سلامة القصد ورغبة التفاهم الصادق ولكن اللغة فيما بيننا عقيمة عاجزة، فقفزت إلى ذهني الفكرة التالية :
لو أننا تعلمنا لغة القرآن الكريم, تعلماً جيداً, أداء ونطقاً, وفهماً ووعياً, ودربنا الصغار على اكتساب لغة عربية سهلة خالية من التعقيد والتشدد وفي أسلوب سهل ميسر، فصارت الفصحى لغة الحديث والتخاطب بيننا في الشارع والأسواق والمدارس, وقد يكون الأمر غريباً في أوله وقد يدعو دعاة المجتمعات المغلقة إلى السخرية واستهجان الأمر لكن لو تسلح الإنسان بسلاح الدين وسلاحه الأمة المترابطة الواحدة, لتخيل مدى الأثر البالغ - لو حرص المسلمون على لغة القرآن في مشارق الأرض ومغاربها لهذا الاتجاه, في حياة الفرد والجماعة والأمة الإسلامية ولك كمسلم أن تفخر أنك سوف تجد من تحادثه وتتفاهم معه باللغة العربية في أية بقعة من بقاع الأرض فيها مسلمون، لو كان الأمر كذلك لتحقق لنا الكثير الكثير.
إن اللغة العربية لغة مناجاة العبد لربه في لحظة الصفاء الروحي, لغة لها قداستها, ويكفي أنك تتلو القرآن بهذه اللغة التي نزل بها, ولم يتناوله تغيير أو تحريف حتى في حرف واحد إلى أن يشاء الله. وما زالت اللغة العربية صرحاً شامخاً ووعاء صلباً, ومعبراً أدق التعابير, في سلاسة ويسر ورشاقة ومتانة وقوة, عن جميع أنواع المعرفة على اختلاف ميادينها الحسية والنفسية والروحية والمادية.
أمنية يجب أن تتحقق بنص القرآن الكريم والسنة هي أن يتفاهم مسلمو العالم بلغة واحدة لغة القرآن الكريم, فيصبح العالم الإسلامي القوة البناءة لعمار الأرض ونشر الإسلام في ربوعها. فيا مسلمي العالم : أجيدوا لغة دينكم تسلموا وتحققوا المعجزات بحول الله وقوته.
image مقالات أخرى للكاتب [15].
image الثقافة الأسرية : العلوم الأسرية.
من أسرار الأسرة السعيدة : أداء أفرادها صلاة الفجر جماعة في المسجد.

image الثقافة المجتمعية : علم الإنسان.
في ثقافة علم النفس : لطائف نفسية.
حاجة البعض إلى صدمة نفسية روحية.

image الثقافة اللغوية : المواد اللغوية.
براءة الشعر والشعراء.

image الثقافة القصصية : القصص الثقافية.
قصة : غدر الرقطاء.

image الثقافة التربوية : المعلم (المدرس).
image معلمي : هل يخاف الله رب العالمين ؟ «1»
image معلمي : هل يخاف الله رب العالمين ؟ «2»

image الثقافة الطلابية : العلوم الطلابية.
غاية التعلم.

image الثقافة الطلابية : التوجيه والإرشاد.
البداية والنهاية للإرشاد النفسي.
image غياب الطلاب عن المدرسة صباحاً : (الأسباب ـ الحلول).
أهم أسباب التأخر الدراسي لدى الطلاب.

image الثقافة الطلابية : التقويم التربوي.
نموذج لتقييم أداء الطالب ونوع الخدمات التي تقابله.

image الثقافة التوثيقية : المواد التوثيقية.
image في المواد التوثيقية : مصطلح التجارب.
حاجة الصغار إلى الإبداع ــ تجربة ميدانية.

image الثقافة العلمية : المرجعيات العلمية.
image في المواد العلمية : التأملات العلمية.
تأملات علمية في رحاب التوجيه والإرشاد.

image ثقافة التراجم : مفهوم الاستشراق وقائمة المستشرقين.
image الثقافة الزمنية : الثقافة العالمية.
image في الثقافة الزمنية : الأحداث العالمية.
image الثقافة العامة : العلوم العامة.
image قائمة : (المرجعيات ـ القوائم) المحدثة.
image قائمة : الأحداث العالمية.
نيلسون مانديلا : زعيم أفريقي.

image ثقافة الرسائل : الرسائل الإنسانية.
إلى مسلمي العالم : اجيدوا لغة دينكم تسلموا وتحققوا المعجزات.
 1  0  2084