لقاء مع : الأستاذ عادل محمد بغدادي ـ مشرف التعليم الإلكتروني

قسم : الثقافة الحوارية

6849 قراءة 1436/07/01 (06:01 صباحاً)

قسم : الثقافة الحوارية.
۞ عدد المشاركات : «37».
لقاء مع الأستاذ عادل محمد صالح بغدادي : مشرف التعليم الإلكتروني (الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة).
◗البطاقة الشخصية :
• الاسم كاملاً : عادل محمد صالح بغدادي.
• تاريخ الميلاد : 1387هـ.
• المؤهل العلمي : درجة الماجستير.
• العمل : مشرف تعليم إلكتروني.
• مقر العمل : المملكة العربية السعودية ـ مكة المكرمة.

■ س1 : سعادة الأستاذ عادل بغدادي أنتم أحد المشرفين المختصين بالتعليم الإلكتروني إلى أي مرحلة بلغ الإشراف على التعليم الإلكتروني في مدارس التعليم العام بالمملكة العربية السعودية ؟
■ الجواب :
التعليم الإلكتروني في العالم ذو مستويات متعددة وعالية، وفي المملكة العربية السعودية تبذل وزارة التربية والتعليم جهوداً متواصلة للحاق بالركب العالمي، ولكن في الحقيقة حتى الآن ليس هناك تصنيف رسمي لمهام مشرف التعليم الإلكتروني، ولعلنا ما زلنا مشرفين معامل حاسب آلي.

■ س2 : سعادة الأستاذ عادل يُشير مصطلح التقنية إلى (إمكانية التطبيق العملي للأساليب العلمية المتطورة والحديثة)، من وجهة نظرك الشخصية ما خصائص مدير المدرسة التقني ؟
■ الجواب :
مدير المدرسة التقني يُفترض أن يكون ذو نفسية حساسة بأهمية التطبيق العملي للأساليب العلمية المتطورة والحديثة، كما يجب أن يكون خبيراً بمصطلح التقنية، وتكلفتها، وأثرها الإيجابي في تنفيذ فعاليات العمل المدرسي، وهو بالتالي كقائد متخصص يحمل هم رفع كفاءة العاملين معه.

■ س3 : سعادة الأستاذ عادل بغدادي كيف تحصل مدارسنا على المدير التقني ؟
■ الجواب :
بالتنمية المهنية فمعظم مديري المدارس يحضرون برامج تدريبية ولكن الغالبية غير مقتنعين، في ظني أن مديري المدارس محتاجون لدورات تدريبية هادفة إلى نشر الوعي الثقافي بأهمية التقنية الحديثة.

■ س4 : سعادة الأستاذ عادل ما هو أهم تصور مستقبلي مأمول في حقل التقنيات التعليمية في مدارسنا ؟
■ الجواب :
من وجهة نظري أتمنى أن تكون جميع قاعات طلاب الصفوف الأولية قاعات تقنية، في أبسط الصور الواقعية (جهاز عرض حاسب محمول).

■ س5 : سعادة الأستاذ عادل بغدادي ما رسالتك التخصصية لمديري المدارس ؟
■ الجواب :
في البداية، أعانهم الله ووفقهم لأداء هذه الرسالة التربوية العظيمة. ولعلي أجدها فرصة سانحة لأقترح عليهم أن تكون زياراتهم الصفية للمعلمين وتقويم أدائهم في مراكز مصادر التعلم، ولعل لذلك العديد من الإيجابيات أبرزها : إحداث شعور لدى كل المعلمين بأهميتها، مع كسر الحاجز لدى بعض المعلمين في استخدامها كما أن ذلك يعزز أسلوب التحفيز الإداري للمعلمين الفاعلين في تنفيذ العملية التربوية.

■ في ختام هذا اللقاء .. شكراً سعادة الأستاذ : عادل محمد صالح بغدادي على هذا اللقاء المعلوماتي القيم.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :