• ×

02:40 صباحًا , الأحد 24 ربيع الثاني 1438 / 22 يناير 2017

◄ قلت وداعاً وأعدت سماعة الهاتف إلى مكانها ! لم تجب ولا بكلمة، فقط اكتفت بالأنين، كانت تتأوه من آلام الفراق فهي لا تحب الفراق ولكن هذه سنة الكون مهما طال اللقاء فلا بد من فراق ولكنه فراق أمدي. سرعان ماتلتقي بعده القلوب وتأتلف النفوس وتمتزج العواطف وكأنه لم يحدث أي فراق، إنه الحب هو صانع هذه المعجزات لأنه ذلك الشعور الخفي الذي يدخل إلى القلوب من غير إستئذان.

 0  0  1340
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:40 صباحًا الأحد 24 ربيع الثاني 1438 / 22 يناير 2017.