• ×

07:20 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ خلق الله المخلوقات وجعل لكل مخلوق مهمات وفوائد في هذا الكون ومن هذه المخلوقات النجوم. فما مهماتها وفوائدها ؟
■ لعل الإجابة ما يأتي :
1 ـ زينة السماء الدنيا قال تعالى "ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح" الآية.
2 ـ رجوماً للشياطين قال تعالى "وجعلناها رجوما للشياطين".
3 ـ دليلا للمسافرين قال تعالى "وعلامات وبالنجم يهتدون".
أما غير ذلك فباطل وقد يصل إلى الشرك والكفر بالله كالاستدلال بها على علم الغيب ومعرفة الأمور المستقبلية.
قال مسافر بن عوف لعلي بن أبي طالب : يا أمير المؤمنين ! لا تسر في هذه الساعة وسر في ثلاث ساعات يمضين من النهار. فقال له علي رضي الله عنه : ولم ؟ قال : إنك إن سرت في هذه الساعة أصابك وأصاب أصحابك بلاء وضر شديد، وإن سرت في الساعة التي أمرتك بها ظفرت وظهرت وأصبت ما طلبت. فقال علي رضي الله عنه : ما كان لمحمد صلى الله عليه وسلم منجم، ولا لنا من بعده، فمن صدقك في هذا القول لم آمن عليه أن يكون كمن اتخذ من دون الله نداً أو ضداً، اللهم لا طير إلا طيرك، ولا خير إلا خيرك. ثم قال للمتكلم : نكذبك ونخالفك ونسير في الساعة التي تنهانا عنها. ثم أقبل على الناس فقال : يا أيها الناس إياكم وتعلم النجوم إلا ما تهتدون به في ظلمات البر والبحر، وإنما المنجم كالساحر، والساحر كالكافر، والكافر في النار، والله لئن بلغني أنك تنظر في النجوم وتعمل بها لأخلدنك في الحبس ما بقيتُ وبقيتَ، ولأحرمنك العطاء ما كان لي سلطان. ثم سافر في الساعة التي نهاه عنها، ولقي القوم فقتلهم وهي وقعة النهروان الثابتة في صحيح مسلم.

 0  0  2544
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:20 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.