• ×

12:44 صباحًا , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ هب أن عندك ضيف عزيز خفيف الظل بهي الطلعة وجدت منه كل خير وأدخل عليك السرور واستفدت منه، ألن تشعر بالحزن عندما تحين ساعة رحيله ؟ فما بالك برمضان شهر الخير والبركات، الضيف العزيز الذي ننتظره بفارغ الصبر، الذي يزورنا مرة في كل عام أوشك هذا الضيف على الرحيل ونحن ما زلنا في شوق لبقائه، ويا ليته لا يرحل.

العين تدمع ونحن على فراقك يا رمضان لمحزونون، ما أروع لياليك العامرة بذكر الله وبلذة المناجاة والطاعة، الأنس بالله يزداد في رمضان، تفتح فيه ابواب الجنان وتصفد الشياطين، فيه ليلة لا توجد في الشهور كلها من قام فيها إيماناً واحتساباً فكأنه عبدالله ألف شهر.
الله ما أروعك يا رمضان ؛ لياليك عامرة بالذكر وقراءة القراّن، تسمو فيها نفس المؤمن فتعانق أبواب السماء التي تفتح لدعائه ومناجاته لربه، عمرة فيه تعادل حجة مع الرسول صلى الله عليه وسلم.

إن لهذا الشهر الفضيل مزايا لا توجد في الشهور الأخرى والسعيد من صامه وقامه إيماناً واحتساباً وهو ميدان سباق والفائز فيه من وفق لقيام ليلة القدر ومن كان من ضمن الذين أعتقهم الله من النار لأن له جل جلاله عتقاء من النار في هذا الشهر. اللهم اجعلنا منهم، وأعد علينا رمضان أعواماً عديدة، اللهم أمين.

 0  0  3059
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:44 صباحًا الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.