• ×

12:56 مساءً , الجمعة 22 ربيع الثاني 1438 / 20 يناير 2017

◄ قامت عائشة رضي الله عنها بعدما دُفِنَ أبوها أبو بكر الصديق رضي الله عنه فقالت : (نضر الله وجهك، وشكر صالح سعيك، فقد كنت للدُّنيا مُذلّاً بإدبارك عنها، وللآخرة مُعزّاً بإقبالك عليها، ولئن كان رزؤك أعظم المصائب بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكبر الأحداث بعده فإنّ كتاب الله تعالى قد وعدنا بالثواب على الصبر في المصيبة، وأنا تابعة له في الصبر، فأقول إنّا لله و إنّا إليه راجعون، ومُستعيضة بأكثر الاستغفار لك، فسلام الله عليك، توديع غير قالية لحياتك، ولا رازئة على القضاء فيك).

 0  0  1931
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:56 مساءً الجمعة 22 ربيع الثاني 1438 / 20 يناير 2017.