• ×

02:05 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ ترى نظرية : إدوين لوك ـ وضع الهدف. أن وجود الأهداف شيء أساس ؛ لتحديد مسارات السلوك، ويجب أن تكون الأهداف قوية للفرد، باعتبار أنها غايات نهائية يجب على الفرد أن يحققها. ومن أشهر روادها (إدوين لوك) (Edwin Lecke) وترى النظرية ما يلي :
1. وجود أهداف أمر مهم ؛ لأنها تمثل طموحات الأداء لذلك فهي تنشط السلوك وتوجهه عند الأفراد لتحقيق هذه الطموحات، وتحديد مسارات السلوك لنهاية معينة.
2. أن أهداف الأداء وطموحاته ما هي إلا مُحصلة لقيم ومعتقدات الفرد من منحى ورغباته وعواطفه من منحى أخرى.
3. أن التأثير الدافعي للأهداف يزداد عندما :
أ. تكون الأهداف محددة : لأنها تحدد ما على الفرد أن يفعله ومقدار الجهد الذي ينبغي عليه أن يبذله.
ب. تكون الأهداف مقبولة : عندما يتم قبول الأفراد للأهداف يؤدي إلى أعلى وأفضل نتيجة.
ج. تكون الأهداف ذات نفع للفرد وفائدة.
د. تكون الأهداف صعبة فتؤدي إلى مستوى عالٍ من الأداء.
هـ. تكون الأهداف قابلة للقياس فتزيد الدافعية إلى أداء أعلى.
تعتبر هذه النظرية وسيلة رقابية لتحسين الأداء مع استخدام نظام للحوافز عند تحقيق الأهداف التي وضعت لتحقيق العمل مع الاتفاق مع المرءوسين لقبول الهدف مع وضع خطة ؛ لتحقيق الهدف.

 0  0  8529
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:05 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.