• ×

11:11 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ جاء في كتاب الإصابة للعسقلاني : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه نظر إلى رجل ملويَّ اليد فسأله :
ما بال يدك ملوية ؟
قال : إن أبي كان مشركاً، وكان كثير المال فسألته شيئاً من ماله فامتنع، فلويت يده وانتزعتُ من ماله ما أردت فدعا عليَّ بأبيات من الشعر قال في آخر بيت منها :
تهضمني مالي كذا ولوى يدي ● ● ● لوى يده الله الذي هو غالبه
فأصبحتُ يا أمير المؤمنين ملوي اليد.
قال عمر : الله أكبر هذا دعاء آبائكم في الجاهلية ! فكيف في الإسلام.

 1  1  2212
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-10-16 05:41 مساءً عبدالرشيد عبدالوهاب ساعاتي :
    الله واكبر.. قصة تقشعر منها الأبدان ... جزاك الله خيراً أستاذ مشعل .. اللهم انا نسألك براً بوالدينايرضيك ويرضيهم عنا ... اللهم من كان منهم حياً فمتعه بالصحة والعافية وأحسن خاتمه ومن كان منهم ميتاً فجازه بالحسنات احساناً وبالسيئات عفواً وغراناً

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:11 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.