د. أحمد محمد أبو عوض. عدد المشاهدات : 1263 تاريخ النشر : 1443/11/01 (06:35 صباحاً). || عدد المشاركات : 682

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

الوسائل التعليمية : دور المُدرِّس الأول في تحسينها.
على المُدرِّس الأول أن يراعي النقاط الآتية :
• حصر أعداد وأنواع الوسائل التعليميَّة المتاحة في مدرسته والمدارس المجاورة للإفادة منها.
• تعرُّف البيئة المحليَّة ومصادرها المختلفة ومدى إمكانية استغلالها في عمل الوسائل التعليميَّة فمثلا: زيارة مكتبة المدرسة لتعرف ما فيها من كتب ومراجع، زيارة مرافق الأنشطة المدرسيَّة.
• حصر ما تحتاج إليه من وسائل تعليميَّة وتحديد مصادر الحصول عليها.
• زيارة المعارض الفنيَّة والمُؤسَّسات التربويَّة والاطلاع على الكتب والمجلات والدوريات المُتخصِّصة لتعرف أنواع الوسائل التعليميَّة.
• تعرُّف الوسائل التعليميَّة المتاحة في إدارة التقنيات التربويَّة في وازرة التربية ومعرفة ما تحتاج إليه منها.
• معرفة طبيعة وخصائص وطرائق استخدام التقنيات التربويَّة.
• تعريف المُدرِّسين الجدد بالوسائل التعليميَّة المتاحة في المدرسة.
• عمل لقاءات دورية مع المُدرِّسين لشرح كيفيَّة استخدام بعض الوسائل التعليميَّة لتحديد الاستفادة القصوى منها.
• العمل على تقوية الاتجاهات الإبداعيَّة والابتكاريَّة لدى المُدرِّسين بتشجيعهم على تصميم نماذج مستحدثة من التقنيات التربويَّة وتطوير استخدام الأنواع التقليديَّة منها باستحداث وظائف تعليميَّة جديدة.
image الوسائل التعليمية : تعريفها ــ أهميتها ــ دورها التربوي.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :