د. بكر عبدالله أبو زيد.
عدد المشاركات : 15
عدد المشاهدات : 1395


معجم المناهي اللفظية : عِظمِ منزلة حفظ اللسان.
في عِظمِ منزلة حفظ اللسان في الإسلام.
● أعظم الجوارح اختراقاً للحرمات هو (اللسان) في حالتيه :
متلفظاً، متكلماً بمحرم، أو مكروه، أو فضول، وما جرى مجْرى هذه الآفات من : (حصائد اللسان) و (قوارص الكلام) بدوافع : التعالي، والخِفَّة، والطَّيْش، والغضب.
وفي حالته ساكتاً عن حقٍّ، واجب، أو مستحب، بدافع : محرم، أو مكروه، كالمداهنة، والمجاملة، والملاينة، وربما تحت غِطاءِ : غضِّ النظر ؟ والتَّعقُّل، وإكساب النفس ميزان الثقل، والتأني، ومعالجة الأمور. وهكذا من مقاصد توضع في غير مواضعها، ونِيَّاتٍ تُبرقع بغير براقعها.
والله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه.
وانظر كيف نهى النبي محمد ــ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ المسلمين عن نُسك الجاهلية : (الصمت طوال اليوم) وأُمروا بالذكر، والحديث بالخير.
عن علي – رضي الله عنه – قال : حفظت عن رسول الله محمد ــ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ : (لا يُتم بعد احتلام، ولا صُمات يوم إلى الليل) رواه أبو داود بسند حسن.
وما هذا إلا لتوظيف المسلم لسانه في الخير ناطقاً، وساكتاً. وليحذر من ارتكابه ما نهى الله عنه، فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي محمد ــ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ قال : (إن الله – تعالى – يغار ــ وغيرة الله أن يأتي المرء ما حرَّم الله عليه) [متفق عليه].
image معجم : المناهي اللفظية وفوائد في الألفاظ ــ د. بكر عبدالله أبو زيد.

تاريخ النشر : 1443/04/01 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

◂يلتزم منتدى منهل بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر ◂ ﴿هنا﴾.