• ×

09:31 مساءً , الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018



◄ هكذا تُشكَّل القوانين المجتمعية (الطفل).
أثناء مواصلة عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ التجوال المسائي متفقداً وليس متلصصاً وإذ بطفل يصدر أنيناً حزيناً فيقترب من الدار ويسأل عما به ؟
فترد أم الطفلة : (إني أفطمه يا أمير المؤمنين).
حدث طبيعي أُم تفطم طفلها ولذا يصرخ.
ولكن أمير المؤمنين لا يمضى إلى حال سبيله ؛ بل يحاور أُم الطفل ويكتشف أن الأم فطمت طفلها قبل موعد الفطام لحاجتها لمائة درهم كان يصرفها بيت مال المسلمين لكل طفل بعد الفطام.
يرجع الفاروق إلى منزله لا لينام إذ أنين ذاك الطفل لم يبارح عقله وقلبه فيصدر أمراً (بصرف المائة درهم للطفل منذ الولادة وليس بعد الفطام).

ويصبح الأمر قانوناً يحفظ حقوق الأطفال ويحميهم من مخاطر الفطام المبكر.
لو لم يحاور الفاروق تلك المرأة لما أصدر قانوناً يحمي حق الطفل في الرضاعة الكاملة.
■ هكذا تُشكَّل القوانين المجتمعية (الطفل).
 0  0  1634

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:31 مساءً الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.