▼ جديد المقالات :

إدارة الصف الدراسي : توجيهات عامة. ■ أهم التوجيهات : 1- تحديد وتعريف السلوك المراد تعديله وتحديد المعزز. 2- تحديد المثيرات السابقة...


مفهوم الإدارة الصفية. ■ الإدارة الصفية : مجموعة من العمليات والأنشطة والعلاقات الإنسانية التي تنظم العملية التعليمية التعلمية داخل...


أساليب إلهية تربوية لدعوة التوحيد بسورة المؤمنين. ■ أبرز الأساليب : 1- أسلوب المدح والاستفتاح بالجزاء الحسن لمن التزم الحدود الشرعية...


من حسرة ذاق الوَلَهْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المكانية) // (قصيدة : من حسرة ذاق...


الأسبوع التمهيدي : مسؤوليات إدارة المدرسة. ■ أبرز مسؤوليات إدارة المدرسة ذات العلاقة بالأسبوع التمهيدي : 1 ـ عقد اجتماع عام للعاملين...


■ المقابلات الشخصية : إجراء المقابلة. اعلم أن من وافق على أن يكون ضيفاً ربما فعل ذلك لغرض في نفسه. تسلح بالشك دائماً، واسأل نفسك...


النقد بين القبول والرد. النقد من الأمور التي يكرهها الكثير من الناس، ولا يُتلقى برحابة الصدر إلا عند أصحاب النفوس العلية، ولا يُرد...


السعادة بين الإنجاز والهدف. ليس من شك أننا كلنا نسعى وراء شيئا ما هو هدف لنا وفي تقديري أن الإنسان يقضي حياته في اغلبها في السعي وراء...


وقفات إيمانية. ■ الوقفة الأولى : لا تنتظر أن يصلك أرحامك وأقاربك كن أنت السباق في صلتهم والسؤال عنهم كلما سنحت لك الفرصة حتى وإن...


ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﺪﺓ ﻭﺍﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻴد ﺑﻴﻮﻡ ﺃﻭ ﻳﻮﻣﻴﻦ. ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﺪﺓ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﺑﻞ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻌﻴﺪ، ﻭﻗﺪ ﺍﻧﺘﺸﺮﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﺎﺩﺓ...


قصيدة صوت صفير البلبل في ميزان التاريخ واللغة. ■ أتناول قصيدة صوت صفير البلبل الشهيرة، من حيث : ● قصة القصيدة. ● تبرئة الأصمعي...


مغالطات ما قيل عن زكاة الفطر في قناة الخليجيّة : قراءة بحثية. ■ أرسل لي أحد الإخوة الأشقاء مقطع فيديو لجزء من حلقة لبرنامج ياهلا...


إدارة الصف الدراسي : تقييم ذاتي. ■ ماذا ينبغي على المعلم قبل دخوله حجرة الدراسة ؟ 1- أن يكون مستعداً لموضوع الدرس الذي سيقوم بعرضه....


مقدمات مهمة عن المشكلات الإدارية. ■ مقدمات مهمة عن المشكلات الإدارية : 1. لا تتصرف من فورك إلا في الأزمات الخطيرة. 2. السرعة في حل...


دروس تربوية مستقاة من فترة الجائحة : فيروس كورونا (19 ــ COVID). حقا رب ضارة نافعة مثل يجسد ما نعيشه بهذه الفترة العصيبة وما...


يا ليته حلم : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة العامة) // (قصيدة : يا ليته حلم) // (الشاعرة...


قراءة بحثية : حال أكثر الناس في حياة القبر والبرزخ. ■ قال الإمام ابن القيم : "ولما كان أكثر الناس كذلك كان أكثر أصحاب القبور معذبين...


وسائل التواصل الاجتماعي : ثقافة البلوتوث. ■ ثقافة البلوتوث : التسمية ــ الهدف ــ الاستخدامات ــ المميزات ــ التكلفة ــ التردد. تمت...


في علم الأحياء : الورد الجوري. درست الدكتورة فيونا الورد الجوري لأن الورود مهمة للبشرية منذ بداية الوعي البشري، ويمكن القول إنها زهرة...


من مدونات الشيخ يحيى بن معاذ : موجبات الليل والنهار. قال الشيخ يحيى بن معاذ (رحمه الله) : الليل طويل فلا تقصره بمنامك،...


دور المشرف التربوي في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030. بالنظر ملا نعيشه من طفرة نوعية ومعلوماتية وفرتها لنا وسائل التواصل...


الفرق بين : (السَّلَمَ ــ السَّلَامَ) في القرآن الكريم. قال الله تعالى : {وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ}...


فتنة للمتبوع مذلة للتابع. جاء في سنن الدارمي في باب من كره الشهرة والمعرفة عن محمد بن العلاء، حدثنا ابن إدريس قال: سمعت هارون بن...


قصيدة : رحل الهلال. ■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية : (الثقافة الشعرية) // ۞ قائمة القصائد الثقافية // (قصيدة : رحل...


الفنان التشكيلي المغربي حمزة المخفي ــ لوحات بألوان الفرح وحب الحياة. فنان يمتلك عفوية فطرية وتناغم بين الألوان المختزلة للتعبير عن...


خصوصية طرائق التدريس : الواقع والآفاق. إن أي فاعلية تربوية تنموا بموجب طريقة مضمرة أو ظاهرة، فالسبيل الذي نسلكه لتحقيق التربية...


المشرف التربوي الإنساني. يعتبر الإشراف التربوي إحدى الخدمات المهنية التي يقدمها المسؤولون التربويون بهدف مساعدة المعلمين وإكسابهم...


قراءة في ديوان الشاعرة خديجة بوعلي "أفول المواجع" ــ عندما يتحول الألم والوجع وقودا يلهب مشاعر الشاعر ويتذفق شلالا من الأشواق والحنين....


في الرد على من أنكر قول : "عفوا" تعقيبا على "شكرا". وردت رسالة في الوسائط هذا نصها : "ملحوظة لغوية هامة .. إذا قيل لك (شكرا)...


التخطيط الإستراتيجي مع بداية العام الدراسي. أهمية وضع خطط استراتيجية للمدارس مع بدء العام الدارسي الجديد : بتوجيه معالي وزير التعليم...


رصيد بدون حد ؟! شارف ذلك الرصيد على الانهيار وسُحب من ذلك الرصيد ما قدره ! وأُغلق ذلك الرصيد بأمر صاحبه وأعتلى ذلك الرصيد كرسي الثراء...


وجاءت سكرة الموت بالحق : لمحات ووقفات تربوية. قال الله تعالى : {وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ...


الكاتب المأزوم

د. عبدالله سافر الغامدي
2686 مشاهدة
الكاتب المأزوم.
تعد الكتابة وسيلة معبرة عن آراء الإنسان وأفكاره، ونقده وآلامه، وهي طريقة فاعلة في نشر الانتقادات، وعرض الاقتراحات، وطرح التطلعات، والتي لها في ذلك ألفاظها، وعبارات صياغتها ؛ التي ينبغي أن تكون للقارئ جاذبة ملفتة، ونافعة مقنعة.

وتزخر الساحة الثقافية في بلادنا بكتابات كثيرة متنوعة، تضخها المطابع الورقية، والقنوات الإعلامية المتعددة، ففي كل دقيقة تخرج للمتلقي كتابات علمية بحتة؛ لها تدقيق وتوثيق، وهي التي تجعله يحرص على الاطلاع عليها، كما يحرص على استيعابها، وحق لأصحابها التوقير والإجلال، والتقدير والاحترام، ومنها ما تكون أدبية واجتماعية، كالقصة والرواية، والمسرحية والمقالة، والتي فيها غث وسمين، وقوي وضعيف، ورافع ووضيع.

وإن المتابع لبعض الإصدارات المطبوعة، أو للمواقع الإلكترونية المختصة، أو للأعمال الفنية والدرامية؛ سيجد أن فيها كتابات رصينة، لها مقاصد ثمينة، وفي مقابل ذلك سيرى أن هناك كتابات هزيلة، ومشاركات ضعيفة، وفيها ما يتضمن التخريب والتغريب، والإفساد والتضليل، بل وفي بعضها تلميحات وتصريحات مخالفة لأمور شرعية، وفيها ماهو مشوه الصورة، بعيد عن الحق والفضيلة.

أنظر مثلاً إلى الكتاب الليبراليين؛ الذين تفرغوا لمقارعة التيار الإسلامي، ووظفوا أقلامهم نحو التطاول على الدعاة والمصلحين، وتشويه صورتهم، والتقليل من أعمالهم، واستعداء السلطة ضدهم، وقصر الوطنية على من يحمل فكرهم، بينما اهتموا بالتطبيل للأخسرين أعمالاً، والتبجيل للضالين والمضلين سبيلاً، وحجتهم في ذلك دعوى التحرر والتقدم والحضارة، (فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون).
كـم عـالـم متفضل قـد سبّه • • • من لا يـسـاوي غرزةً فـي نعلهِ

وإن من ينظر في أحوال هؤلاء الكتاب، ويتابع حراكهم؛ سيجد أنهم ليسوا أنقياء فكر، ولا أصفياء توجه، ولا هم مؤهلين للبوح الصالح، ولا للنقد الطاهر، ولا للطرح الصادق، فأغلب مقالاتهم تزوير وبهتان، وتضليل وإضلال، وتكرار في نفس المدار، (وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون • ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون).

إن هذه الطائفة من الكتاب؛ لا تزال تصول وتجول ؛ دون رقيب ولا حسيب، حيث وجدت الفرصة في التعبير والنشر ؛ بأطروحات زائفة، ونقاشات زائغة؛ لن تنفع الذين يتابعونهم في دنياهم، ولن تفيدهم في أخراهم، وإن صفق لهم المعجبون، أو طبل لهم المطبلون، وزمر لهم المزمرون، قال تعالى : (ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ..).
وما من كاتب إلا سيفنى • • • ويبقى الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء • • • يسرك في القيامة أن تراه

والواجب أن يرتقي كل كاتب بفكره وتفكيره، ويحترم عقلية قرائه، بأن يتوقف عن نشر ضلالاته، وإظهار سخافاته، (فأما الزبد فيذهب جفاء، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض)، كما يجب أن نحمي أنفسنا من تلك الأبواق الضالة، والأصوات الهدامة، التي تعبث بالثوابت، أو تنشر الفكر الشاطح، وذلك بدحض أقوالهم، وتفنيد افتراءاتهم، والكشف عن خططهم البائرة، ومخططاتهم الخاسرة.

د. عبدالله سافر الغامدي.

عدد المشاركات في منهل الثقافة التربوية : 22