• ×

08:56 مساءً , الجمعة 10 صفر 1440 / 19 أكتوبر 2018



◄ تعليم المخواة : ورشة عن الإعلام الجديد.
أختتمت فعاليات الورشة التدريبية (الإعلام الجديد رؤى وآفاق) التي نفذها قسم التخطيط والتطوير بتعليم المخواة ضمن برامجه الراميه لتطوير الأداء وأشرف على تنفيذها مدير الإعلام التربوي الاستاذ ناصر بن محمد العمري, الورشة التي استمرت فعالياتها يومين متتاليين شارك بها 30 موظفا إداريا من مختلف الأقسام والمساعدين الإداريين بالمدارس.
وبين المشرف على تنفيذ الورشة الاستاذ ناصر بن محمد العمري ان الورشة كانت محاولة لإثارة الوعي لدى الموظفين تجاه الاعلام الجديد وتزويدهم بما يحتاجونه من مهارات التعامل مع هذا النوع من الإعلام فهما واختيارا واستهلاكا وانتاجا انطلاقا من كون الاعلام الجديد هو الموجه الأكبر والسلطة المؤثرةفي تشكيل القيم والمعتقدات والتوجهات والممارسات وصناعة النموذج.
وأضاف : انطلاقا من أهمية التربية الاعلامية كحق للجميع فأن مناقشة هذا الموضوع لم تعد ترفا بقدر ماهي حاجة ملحة وزاد انها لم تعد مشروع دفاع يهدف الى الحماية بل باتت مشروع تمكين للجمهور حتى يستطيعوا فهم ثقافة الاعلام الجديد التي تحيط بهم والمشاركة فيها بصورة فعالة ومؤثرة.
وأوصت الورشة بأهمية التوجه نحو التربية الاعلامية عبر انشاء اندية إعلامية على مستوى الإدارات والمدارس أو عبر وجود حصص دراسية تعنى بالتربية الإعلامية ضمن مواد المهارات الحياتية لطلاب المرحلة الثانوية.
يذكر أن المشاركين في الورشة اتفقوا على أهمية طرح المزيد من الدورات التثقيفية والتدريبية والورشات الحوارية التي تعنى بالإعلام الجديد وتستهدف مختلف الفئات العمرية وذلك بهدف تعزيز مهارات التفكير الناقد في التعاطي مع منتجات الإعلام الجديد بما يتناسب مع غزارة وتدفق المعلومات.
كما دعت الورشة في نهايتها إلى تبني مشروع إعلامي يساهم في تمكين أفراد المجتمع من إنتاج محتوى إعلامي متميز عوضا عن وضعية التلقي التي تغلب على الطابع العام.
وتخلل الورشة التي أقيمت على مدار يومين العديد من الجلسات التي ناقشت موضوعات تعنى بالإعلام الجديد وتوجهاته الحالية والقيم الحاكمة لمستخدمي قنواته إضافة إلى استعراض تأثيراته وآليات التعاطي معه وأنواعه وادواره المهمة في تشكيل الصورة الذهنية عن الجهة. وأهمية الافادة منه وتسخيره في خدمة الأمن الوطني وتعزيز قيم المواطنة اضافة الى استخداماته في خدمة مجالات العمل بالأقسام والمدارس.
كما استعرضت الحوارات عمق تأثيره من خلال استعراض نماذج وأحداث ومواقف لعب فيها الإعلام الجديد دورا مؤثرا مثل الهاشتاقات التي كانت تعبر عن الرأي العام تجاه بعض القضايا ودور التويتر في إنجاح الحملات الإعلامية التي تتبناها الأقسام والمدارس ودوره كأحد وسائل قياس الرأي العام من خلال ظاهرة الترند إضافة دور الفيس بوك في الثورة المصرية والاسكايبي في فشل الانقلاب ضد الرئيس اردوغان كما تم استعراض نماذج إيجابية قدمت نفسها عبر الإعلام الجديد كتجربة منى المواش مع تعليم الرياضيات عبر السناب شات ومقطع الفيديو الشهير الذي حمل عنوان (اتعلم في امبيت وأجيك) والظواهر المختلفة التي ساهم في بروزها الإعلام الجديد ومدى تأثيراتها ولم تخل الورشة من التطبيقات العملية حين استعرضت نتائج الدراسة العلمية للموظف بتعليم المخواة محمد عيد الغامدي التي كانت مشروع تخرج للموظف إبان دراسته بقسم الإعلام بجامعة جازان وتوصياتها والتي كانت مدخلا للعديد من الحوارات المتعلقة بالإعلام الجديد.
 0  0  2055
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:56 مساءً الجمعة 10 صفر 1440 / 19 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.