• ×

11:05 مساءً , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ قصة : قد صحبتني مدّة فماذا تعلّمت ؟
سأل أحدُ عُلماء السّلف أحد طلابه فقال : قد صحبتني مُدّة فماذا تعلمت ؟
قال الطالب : ثمان مسائل :
• الأُولى : نظرتُ إلى الخلق فإذا كلُّ شخص له محبوب، فإذا وصل إلى القبر فارقه محبوبه، فجعلتُ محبوبي حسناتي لتكون معي في القبر.
• الثانية : نظرتُ إلى قول الله سبحانه وتعالى : (ونهى النفس عن الهوى) فأجهدتُ نفسي في دفع الهوى حتى استقرّت على طاعة الله.
• الثالثة : رأيتُ كلّ من معه شيء له قيمة عنده يحفظه، ثم نظرتُ في قوله تعالى : (ما عندكم ينفد وما عند الله باق) فكلّما وقع معي شيء له قيمة وجهته إليه ليبقى لي عنده.
• الرابعة : رأيتُ الناس يرجعون إلى المال والحسب والشرف وليست لي بشيء فنظرتُ إلى قوله تعالى : (إنّ أكرمكم عند الله أتقاكم) فعملتُ للتقوى لأكون عنده كريماً.
• الخامسة : رأيتُ الناس يتحاسدون، فنظرتُ إلى قوله تعالى : (نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا) فتركتُ الحسد.
• السادسة : رأيتُ الناس يتعادون، فنظرتُ في قوله تعالى : (إنّ الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا) فتركتُ عداوتهم واتخذتُ الشيطان عدوا.
• السابعة : رأيتُ الناس يُذلّون أنفسهم في طلب الرزق، فنظرتُ في قوله تعالى : (وما من دابة في الأرض إلاّ على الله رزقها) فاشتغلتُ بما له عليّ وتركتُ ما له عنده.
• الثامنة : رأيتُ الناس متوكلين على تجارتهم وصناعتهم وصحة أبدانهم فتوكلتُ على الله سبحانه وتعالى.
 0  0  2075
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )