سمير إبراهيم الهزازي.
عدد المشاركات : 27
عدد المشاهدات : 3485


العلاقات الإنسانية بين الواقع والمأمول.
عنوان جميل وبراق يستطيع القاصي والداني الحديث عن أهميته وأهدافه ومعوقاته.
حتى الطفل الصغير ـ الذي لم تشتد عظامه بعد ـ يستطيع أن يوجز كلمات في حسن المعاملة وأهمية مراعاة العلاقات الإنسانية.
نقرأ ونشاهد ونسمع بل ونستنشق العلاقات الإنسانية صباح مساء ولكن .. !
لكن هذه تفتح ألف باب وباب، وألف نافذة وأختها.

من أهم المبادئ التي حثنا عليها ديننا الإسلامي الحنيف تحسين العلاقة الإنسانية فيما بيننا والآخرين مهما كانوا (مسلمين ـ كفار) (كبار ـ صغار) (رجال ـ نساء).
ألم يأمر الله عز وجل نبيه بأن يحسن الحديث والتعامل مع الكفار (ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (النحل : 125).
أليس هذا النبي عيه صلوات الله وسلامه معلمنا وقدوتنا واثق أنا من إثبات الإجابة بالموافقة.
الأهم من هذا وذاك كم هي المدة التي قضاها المصطفى عليه السلام في معاملة الكفار بهذا الأسلوب الإسلامي الجميل الذي نُفاخر به.
كم هي المواقف التي قوبل فيها نور الأمة عليه السلام بالتعنت والسباب.
كم وكم وكم. وماذا سيقول عليه السلام لله عز وجل عند الشفاعة للأمة أنت وأنا وهو والكل يعرف أمتي / أمتي. وهنا أسأل وبأعلى صوتي من هم أمته ؟
أهم الذي كانوا في زمانه فقط أم الذين يلونهم أم كل من قال لا إله إلا الله حتى تقوم الساعة (ونحن من الفئة الأخيرة).
أيعرفنا ؟ أرآنا ؟ .. لم يشفع فينا ؟
سؤال ليس بالمحير الإجابة عنه هو نبي الأمة هو أول من تربى على هذا المبدأ الإسلامي السامي (التعامل بالحكمة والموعظة الحسنة الجدال بالمعروف).
بعد هذا الغيض أين أنا وأنت في حُسن التعامل وإقامة أسس ومفاهيم وأهداف هذا المبدأ في علاقاتنا اليومية مع الآباء، والأبناء، والزملاء، والأقرباء، والمستخدمين، والضعفاء.
نُنظر ونذكر ونتذكر ونتحدث ونسمع ونسطر نتعامل بالحسنى فيما بيننا ساعة وتضيع منا بعد ذلك كل ساعة.

الحديث طويل وسيطول فليس هناك حد أو سقف تقف عنده الكلمات والأسطر في هذا الجانب.
لن أتشدق وأقول لك عزيزي القارئ، عزيزي الكاتب، عزيزي المعلم، عزيزي الأب، عزيزي كائنا من تكون أفعل كذا ولا تفعل كذا. تذكر فقط آيه واحدة وأملأ قلبك بها كل صباح (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ) (الصف : 2).

تاريخ النشر : 1442/06/01 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

القائد والقدوة ﴿﴿396﴾﴾.
عقدة المدير النظام ﴿﴿3074﴾﴾.
مدير (نسخ ــ لصق) ﴿﴿3390﴾﴾.
حكم إدارية رائعة «1» ﴿﴿1760﴾﴾.

◂يلتزم منتدى منهل بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر ◂ ﴿هنا﴾.