• ×

01:32 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ كتبت صحيفة الديلي ميل الإنجليزية قصة إسلام نجم نادي الأرسنال الهولندي فان بيرسي وهي قصة مؤثرة جداً.
ويقول بيرسي عن قصة إسلامه إنها تعود إلى (عامل نظافة) مغربي مسلم يعمل في مدرسة هولندية، اسمه (سيدي ماوش).
ويضيف بيرسي : "إن ماوش كان يهدئ من روعه عندما كان يطرد من الفصل نظراً لشغبه وشخصيته المتوترة والمُتأثرة بانفصال والديه وهو في سن صغيرة".
ويقول "إن ماوش الوحيد في هذا العالم الذي أثق فيه وأتحدث معه في كل شيء وأي ورطة أقع فيها أعود بها إليه فهو يتحدث بلغة إنسان تشعر بأنه من كوكب آخر".
ويتذكر بيرسي : "كنت مُشاغباً في مدرستي، وأتعرض للطرد، وتعرفت على ماوش في فناء المدرسة حيث عمله كعامل نظافة، رغم أنه كبير في السن إلا أنه كان ينزل إلى سني من حيث الحديث بل علمني أشياء كثيرة في الحياة وعلى يديه تعرفت على الإسلام واعتنقته بعد أن أعجبت بأسلوبه في التعاطي مع الدنيا".
وحالياً ماوش هو وكيل أعمال غير رسمي للنجم بيرسي، ووجوده مهم للغاية في حياته فإذا غاب عن حضور أي مباراة يشعر بيرسي بالوحدة وفق قوله.
وأكد بيرسي أنه تزوج من فتاة مغربية بناءً على نصيحة من ماوش له، وعن حياته السابقة فقد كانت غير طبيعية ويقول كنت أكره الحياة، لكنني الآن أعيش في استقرار (بعد أن وجدت أن الإسلام) دين حياة وسعادة.
وهذا دليل قاطع بأن الإسلام دين لكل من يعاني من مشكلات مهما كانت سنه وموقعه وجنسيته وشهرته وماله، والحمد لله على نعمة الإسلام.

 0  0  1395
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:32 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.