• ×

05:02 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ لكل مجال ميدان وبت قصيد ومحور تركيز؛ فالجيوش تعتني بالمعركة والإعداد لها بالتدريب والتعبئة وتحديد درجات التأهب والاستعداد، وفي نهاية المطاف؛ (المعركة) هي التي يعوِّل عليها المتحاربون؛ فإما انتصار أو هزيمة وانكسار، والمعنيون بشأن القضاء ورفع الدعوى وقبولها ونقضها؛ ينصب جهدهم وفكرهم ووقتهم وورقهم باتجاه (قاعة المحكمة) التي من خلالها يصدع القاضي بكلمة الفصل : إما إدانة أو براءة، والرياضيون لهم إعداداتهم ومعسكراتهم وتكتيكاتهم التي يرغبون من خلالها تحقيق الفوز على (أرض الملعب)، فالملعب هو المحك الذي يستطيع الجمهور عن طريقه الحكم على نجاحهم أو فشلهم.

والتعليم الذي هو دائرة متشابكة ومتداخلة ومعقدة لمن نظر إليه من زوايا مختلفة من جهة؛ ومن جهة أخر هو يسير هيّن لمن نظر إليه من زاوية واحدة هي (الفصل) الذي يعد ذروة سنام التعليم الواجب استهدافه لما يمثله من أهمية، فالمستفيد (الطالب) يقضي أكثر من 80% من وقته في فصله لذا العناية به اولى وتقديمه عمّن سواه مطلب، وما عدا ذلك من نيّات وأقوال وأعمال لا تستهدف الفصل بصورة مباشرة أو غير مباشرة نستطيع أن نصف حالها بأنها لهو ولعب وزينة وتفاخر بتقارير ومظاهر وترك الغاية الأساسية والجوهر.
فالفصل : مساحة وزمن وروح !! فالمساحة بحاجة إلى استثمار وإن بدت ضيقة؛ فليس مستحيلا التكيّف معها.
والزمن إخلاص ومسؤولية بإعطاء المستفيد حقه منه كاملاً غير منقوص ولا يعترضه مشوشات، وملهيات أو قطاع طريق !
أما الروح فهم البشر، البذر والثمر، هم الأمانات التي أوكل إلينا واجب تربيتهم وتعليمهم، وكيف ننشئ جيلاً الإنسان منهم بأمة، وكيف نجعلهم محور العمل ليصبحوا غداً مشعل الأمل. قال تعالى : (وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ۗ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ) (النور : 39) نخشى أن تكون مخرجاتنا كسراب بقيعة إن لم توجه قناعتنا وغاياتنا وأهدافنا وأعمالنا نحو (الفصل) ويكون محل اهتمامنا ونصب أعيننا أولاً ودائماً وأخيراً بأحيائه وجماداته.

ما فائدة البرامج والمشاريع والأنشطة التي لا تخدم الفصل ولا تهتم بالتحصيل، وما يغني عنا مدير مدرسة وكادره الإداري وهم غير مقتنعين بدور الفصل في التربية والتعليم ولا يعظمون أمره؛ مما سيقودنا إلى تحصيل أدنى من المأمول، وما هي المنفعة من معلم يقول بالأمانة والصدق ويتحدث عن القيم والمبادئ وهو مخِل بأدائه في الفصل والشهود طلابه؛ مما يؤدي إلى انتكاس القدوات لديهم، وبالتالي سلبية التحصيل، وما الطائل من زيارات القطاعات الإشرافية المختلفة إذا لم يحكموا على الميدان من خلال الفصل وتحصيل الطلاب دون تزييف للحقائق أو تأثير للهالة، فكم من مبنى مدرسي تراه بهيجاً ويعجب الزوار في عمرانه وبنيانه واتساق أركانه وعند العودة إلى الأصل تجد (الفصل) خاوياً على عروشه من الفكر والارتقاء بالمستفيد والعناية به، ومن ثم التحصيل دون المأمول.
وإن سألنا انفسنا : ما الحل ؟ سنقول بدون تقعر أو إطناب وتحليل وتوصيف وتنظير، الحل في : (الفصل)، وتوجيه العهود والمواثيق والجهود إليه، ليكون مخرجناً تحصيلاً مرتفعاً، فنبدأ الاهتمام بالإنسان الكريم (المعلم) بجميع مستوياته الإشرافية والإدارية والتدريسية؛ بتوفير الفكر والأدوات والوسائل والإضافات التي يتوجب عليه إتقانها لتعود بالنفع على المستفيدين مما يحقق المأمول من التعلّم وهو التحصيل المرتفع، مما ينجم عنه رضا المستفيدين (الطلاب) اولاً ودائماً وأخيراً، والذي سيقودنا إلى عائد مرتفع القيمة يسعد به المجتمع ونباهي به الأمم الأخرى، فهنيئا لتعليم بدأ من (الفصل) وانتهى بـ (الفصل).

 4  0  1865
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1435-12-19 02:59 صباحًا حسن بن عباس اليشكري :
    ماشاءالله تبارك الله علي ما تبدع اناملك
    واسئل الله لك التوفيق والسداد في حياتك العلمية والعملية
    بعد إذن إدارة منهل الثقافة التربوية
    " اتمنى ان تجمع هذه المقالات وتنشرها في الصحف المحلية لكي يستفاد منها بشكل اوسع"
  • #2
    1435-12-19 08:02 صباحًا علي فرحة الغامدي :
    كم أنت مبدع أستاذي الفاضل ,وكم أنت موفق في عباراتك وقبلها مواضيعك .

    حقيقة غائبة عن عدد من منسوبي التربية والتعليم ( الفصل ) عنده يكرم المرء أو يهان.
    من يشفع لك أخي المعلم (الفصل) .
    من يرفع قيمتك أو يخفضها ( الفصل).
    من من من ( الفصل ).

    لعل له من اسمه النصيب الأكبر .

    أقف أحتراما لشخصكم الكريم
  • #3
    1435-12-19 09:36 صباحًا علي الرويلي :
    كتبت ؛ فأبدعت ؛ فأصبت . موفق دكتور
  • #4
    1435-12-19 10:39 صباحًا أنس الكيفي :
    ما شاء الله تبارك الله ابداع. والله انك صدقت اهم شي الفصل ولكن متى يعلمون.

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:02 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.