• ×

07:01 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ أخي المعلم : هل تعاني من بعض الصعوبات مع طلابك، مثلاً :
1- الطلاب بينهم فروقات فردية في سرعة الفهم والاستيعاب.
2- الطلاب قد يغفلون أو "يسهون" عن بعض النقاط الرئيسة في الدرس.
3- مشكلة غياب الطلاب وضياع فرصة حضور الدرس.
4- الطالب لا ينجز الواجبات في المنزل بشكل كامل أو صحيح لأنه قد يكون "نسي" بعض المعلومات أو المهارات التي تعلمها خلال الدرس.
5- المعلم قد يقضي وقتاً أطول في إعادة الشرح داخل الفصل أو خارجه لبعض الطلاب.
6- المعلم لا يجد فرصة للمناقشة أو إجراء بعض التطبيقات أو الأنشطة خلال الدرس لضيق وقت الحصة.

كل هذه الصعوبات وغيرها كانت حديث مطوري وخبراء التعليم في العالم، والتي أقيمت حولها مؤتمرات وحلقات نقاش عديدة لبحث الحلول المناسبة لها، ومن هذه الحلول الجيدة والمبتكرة طريقة الفصل المقلوب (Flipped Classroom) والتي بدأ في تطبيقها العديد من المعلمين في دول العالم المتقدمة ورأوا ثمرات نتائجها مما أدى إلى انتشارها بل وأصبحت من الإستراتيجيات الأساسية في بعض المدارس العالمية. ومن هذا المنطلق رأينا في شعبة التربية الإسلامية بمكتب التعليم بشمال مكة المكرمة تزويد زملائنا المعلمين بأساسيات ومباديء طريقة الفصل المقلوب لتطبيقها عند مناسبة موضوع الدرس ولو كان تطبيقها جزئيا - لبعض أهداف الدرس - مثال ذلك في مادة الفقه للصف الأول متوسط : تطبيقها في صلاة الكسوف والخسوف : صفتها أو كيفية حدوثهما ونحو ذلك، والأمثلة على ذلك كثيرة.

■ ما هو التعلم المقلوب (المعكوس) ؟
التعلم المقلوب (المعكوس) وقد يُطلق عليه مسمى (الفصول الدراسية المقلوبة) هي نموذج تربوي تنعكس فيها المحاضرة والواجبات المنزلية بكافة أشكالها، ويعتبر شكل من أشكال التعليم المزيج الذي يشمل استخدام التقنية للاستفادة من التعلم الذاتي واستغلال الوقت في الفصول الدراسية لأداء الأنشطة والواجبات.
ويعتمد هذا النمط من التعلم على عرض فيديو قصير يشاهده الطلاب في منازلهم أو في أي مكان آخر قبل حضور الدرس، في حين يُخصص وقت المحاضرة للمناقشات والمشاريع والتدريبات، ويعتبر مقطع الفيديو عنصر أساسي في هذا النمط سواء يتم تسجيلها من قِبل المعلم وترفع على الإنترنت أو يتم اختيار مقطع فيديو مناسب لهذا الدرس موجود مسبقاً على الإنترنت.
التعلم المقلوب يعتمد على مفاهيم وأساليب أخرى كالتعلم النشط ومشاركة الطلاب، ففي الدروس التقليدية يعتمد المعلم على الشرح والإلقاء او المحاضرة وقد لا يجد وقتاً كافياً لتلقي الاستفسارات والنقاشات مع الطلاب وإثراء معلوماتهم وهنا تكمن فائدة هذا النوع من التعليم.

■ مميزات التعلم المقلوب :
1- يمنح المعلمين مزيداً من الوقت لمساعدة الطلاب وتلقي استفساراتهم.
2- يبني علاقات أقوى بين الطالب والمعلم.
3- قدرة الطلاب على "إعادة الدرس" أكثر من مرة بناءاًعلى فروقهم الفردية.
4- خلق بيئة للتعلم التعاوني في الفصل الدراسي.
5- تطبيق التعلم النشط بكل سهولة.

■ وختاماً أخي المعلم :
لعل في تطبيق مثل هذه الطرق والأساليب الجديدة مع طلابك نفعاً كبيراً لك ولهم وخروجاً عن المألوف الممل إلى الجديد المشوق مما يضفي على الدرس المتعة والفائدة، وفقك الله لكل خير وكتب على يديك النفع والفائدة لأبنائنا الطلاب، والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

image
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المراجع .
http://learning-otb.com
http://en.wikipedia.org/wiki/Flip_teaching
http://www.techsmith.com/flipped-classroom.html
مصدر الصورة : http://educatorstudio.com/sites/defa...dClassroom.jpg

 0  0  14703
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:01 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.